الدكتورة بنت الباشمهندس.. تحيي ليالي رمضان بالرقص

الأحد، 26 مايو 2019 02:00 م
الدكتورة بنت الباشمهندس.. تحيي ليالي رمضان بالرقص
دينا انور
كتبت : إيمان محجوب

كل يوم تخرج علينا دينا أنور، التي تلقب نفسها بـ«الدكتورة بنت الباشمهندس»، وصاحبة كتاب خالعات الحجاب والنقاب، بتقليعة جديدة، فبعد انتقادها ضحايا قطار محطة مصر، وتعرضها لهجوم كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أجبرها على حذف المنشور.
 
بعد الواقعة بأيام سافرت في رحلة إلى واحة سيوة، وهناك كتبت عن «مهر المليحة»، وهاجمت مبدأ بعض الأسر في التخفيف عن كاهل الشباب في مصاريف الزواج. وكتبت أن شعارات «إحنا بنشتري راجل، وإحنا نوصلهالك لحد باب البيت» لا يتداولها سوى المنبطحون الذين أهانوا بناتهم بالعرض الرخيص والتسليع المقزز. 
 
ومع قدوم شهر رمضان المعظم لم تخف حدة أراء الناشطة الحقوقية، دينا أنور، ولكنها  كانت أكثر جرأة، حيث كتبت علي صفحتها: «المجد لمن يرقصون»، ونشرت صور وفيدويهات لها وهي ترقص وسط مجموعة من الرجال. وكتبت في منشور لها: «أن رمضان اترتبط عندي منذ طفولتي بفوازير نيللي وشيريهان.. بملابسهن اللامعة واستعراضاتهن المفرحة وحركاتهن الرشيقة ورقصهن المبهج».
 
واستطردت كاتبه في منشورها : «رمضان الذي اختزلوه في منع سماع الأغاني، وتشغيل مكبرات الصوت المزعجة، ومظاهر التقوى المزيفة وملابس التدين الظاهري والنفاق المجتمعي، لا أعرفه ولا أنتمي لمن يعيشونه هكذا، ولست مضطرة لأن أنافقهم حتى يرضوا عني ولن أكون على شاكلتهم وأدَّعي الاكتساء بالتقوى لأتقي نقدهم».
 
وأوضحت في منشورها: «أنا هي أنا في كل وقت  أرقص وأمارس حريتي على الملأ في كل شهور العام لا يعنيني النقد ولا الاستهجان وحسبي أنني أنثى شجاعة في مجتمعٍ ذكوري وزمانٍ أسود جبُن فيه الرجال». هذا وقد تباينت ردود فعل متابعيها ما بين مستهجن أن يحدث هذا في ليالي رمضان ومشجع لها على جرأتها ورقصها الجميل.
 
WhatsApp Image 2019-05-25 at 3.52.06 PM
 
WhatsApp Image 2019-05-25 at 3.52.22 PM
 
WhatsApp Image 2019-05-25 at 3.54.13 PM
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق