3 سنوات من الصراع مع طليقها.. «دينا» فشلت في تسجيل طفلها باسمها فقتلته

الأحد، 26 مايو 2019 03:00 م
3 سنوات من الصراع مع طليقها.. «دينا» فشلت في تسجيل طفلها باسمها فقتلته
جثة الطفل
كتبت : إيمان محجوب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطفل أغرقته أمه في إحدى شواطئ، شرم الشيخ، حيث علق مغردون: «حسبي الله ونعم الوكيل فيكي في ام تقتل نور عنياها».
 
بدأت القصة عندما تجردت أم من كل المشاعر الإنسانية، وخططت لجريمتها ونفذتها دون أن يطرف لها جفن، والكارثة أن المجني عليها هو طفلها الصغير الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات، والتي انجبته بعد طلاقها، وقضت ثلاث سنوات تطلب من الأب إثبات الولد بشكل رسمي، ولكنه رفض ذلك لأنه يريد أن يسجله في شهادة الميلاد باسم زوجته الثانية، فذهبت إلى إحدى الشواطئ، بشرم الشيخ، وقامت بإلقاء الطفل في مياه البحر.
 
WhatsApp Image 2019-05-25 at 2.53.17 PM
 
كان اللواء أحمد أبو عقيل، مدير أمن جنوب سيناء، تلقى بلاغًا من اللواء مدحت السقا مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بالعثور على جثة لطفل غريق أمام شاطئ الفنار بشرم الشيخ والطفل عمره لا يتجاوز 3 سنوات، وقرر مدير الأمن تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى لكشف غموض الحادث الذي تشهده مدينة السلام شرم الشيخ لأول مرة.
 
قاد اللواء مدحت السقا فريق البحث، وطالب بتفريغ جميع كاميرات المراقبة الموجودة على طول الطريق المؤدي إلى شارع الفنار لتحديد مرتكب الواقعة وهوية الطفل.
 
وكشفت الكاميرات مفاجأة وهي أن الأم وتدعى «دينا.ع.ح.ج.ع»، 26 عاما، من محافظة البحيرة، وراء إرتكاب الواقعة وتعمل في أحد الأندية الصحية، وتبين أن الطفل ليس له شهادة ميلاد.
 
واعترفت القاتلة في التحقيقات أمام المباحث، بأن هناك خلافات بينها وبين زوجها السابق والد الطفل، وأنه قام بتهديدها بأخذ الطفل ليعيش مع زوجته الثانية ويقوم بتحرير شهادة ميلاد له، ما دفعها لارتكاب الواقعة.
 
تم تحرير محضر بالواقعة وأحيلت إلى نيابة شرم الشيخ للتحقيق معها ووجهت النيابة العامة تهمة القتل العمد إلى القاتلة. وقررت النيابة حبس الأم المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق وندب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق