تذكرتي.. أمم أفريقيا «ديجيتال»

السبت، 01 يونيو 2019 05:00 م
تذكرتي.. أمم أفريقيا «ديجيتال»
تذكرتي
مصطفى الجمل

نجاح الفكرة يسهل عودة الجماهير للدورى.. وسرعة الإجراءات قضت على لطعة الشمس فى الطوابير

أيام حزينة على أباطرة السوق السوداء.. التطبيق أعاد العائلات إلى دائرة الاهتمام الكروى.. وإشادات واسعة من المشجعين الأفارقة

نظام تذكرتى يراعى الشفافية وتكافؤ الفرص.. لا يمكن طباعة تذاكر أكثر من المتاح

مع نهاية عام 2017 وبداية عام 2018، كانت روسيا على موعد مع بداية التجهيز لكأس العالم 2018، وبيع تذاكر البطولة، وهنا كان على الروس إيجاد نظام يضمن بيع التذاكر للمشجعين بطريقة سلسة سهلة آمنة، فوضعوا مجموعة من الخطوات، التى وصلت إلى 10 خطوات على أقل تقدير حتى تحصل على صورة لتذكرتك.

الخطوة الأولى تمثلت فى الدخول إلى الموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم، الخاص بكأس العالم، لتتبعها خطوة النقر على رابط حجز التذاكر، ثم التسجيل، والدخول عبر رابط للفيفا، قبل الضغط على المربعات الحمراء للأجانب بينما كان اللون الأخضر مخصص لمواطنى روسيا، ثم اختيار المباراة، واختيار عدد التذاكر، وإدخال رقم البطاقة المصرفية وإتمام عملية الشراء.

 
وتم تقسيم المرحلة الأولى من المبيعات إلى دفعتين، خلال الفترة الأولى من مرحلة المبيعات، التى انطلقت اليوم وتستمر حتى 12 أكتوبر 2017، ستتمكن الجماهير من إرسال طلبات الحصول على التذاكر، وخلال فترة البيع هذه، لم يكن هناك فرق بين تسليم الطلبات فى اليوم الأول أو اليوم الأخير أو أى يوم آخر بينهما، إذ حظيت جميع الطلبات بفرص نجاح متساوية، وفى حال زاد عدد التذاكر التى تقدم الجمهور بطلبات للحصول عليها، على عدد التذاكر المتاحة، تم تخصيص التذاكر عبر قرعة اختيار عشوائية، وتم إبلاغ أصحاب الطلبات الناجحة أو الناجحة جزئيا، أو غير الناجحة بنتيجة طلباتهم. 
 
لم يختلف أحد على أن هذا النظام، ضمن التنظيم الجيد لدخول المشجعين، ولكنه فى حقيقة الأمر لم يكن عادلا أبدا ولا سهلا، مثلما هو الحال فى موقع وتطبيق «تذكرتى»، الذى دشنته مصر لتنظيم عملية بيع تذاكر بطولة أمم أفريقيا، والذى يحتاج فقط إلى ثلاث عمليات للحصول على تذاكر أى مباراة فى البطولة، بعيدا عن التعقيدات التى كانت قد وضعتها روسيا للحصول على تذكرة بمدرجات كأس العالم. 
 
«تذكرتى» يعد أيضا أول خطوة فى طريق تنظيم البطولات والمباريات الدولية على غرار ما يحدث فى أفضل ملاعب العالم. 
 
شعر بذلك المواطن البسيط، الذى حصل على مبتغاه فى غضون 5 دقائق فقط، دون أن يقف فى طوابير من الساعة السابعة صباحا، أو حتى يتسول تذكرة من هنا أو هناك بأضعاف الأسعار، حتى أن بعض المواطنين طالبوا باستمرار عرض تذاكر المباريات على التطبيق الحديث، للقضاء على العشوائية والسوق السوداء. 
 
وأكد أحد المشجعين المصريين الذين توجهوا إلى منفذ «تذكرتى» بمركز شباب الجزيرة للحصول بطاقة التشجيع وتذاكر كأس الأمم الأفريقية أن الموقع وفر وقتا قياسيا فى الحصول على التذاكر، مضيفا أن استمرار العمل بهذا النظام فى مباريات الدورى العام سيقضى على ظاهرة شغب الملاعب خاصة فى ظل تسجيل البيانات الشخصية عبر الموقع.
 
وأكد المشجع أنه لمس احترافية تعاملت بها منافذ «تذكرتى»، ما يؤكد أن المصريين قادرون على إنجاح أى تجربة حال تحليّهم بالإصرا والعزيمة، وهو ما أثبته القائمون على تجربة «تذكرتى» بشكل رائع، مشيرا إلى أن هناك تسهيلات جيدة للغاية وجدها فى التعامل مع موقع «تذكرتى» بدءاً من تسجيل البيانات وحتى الحصول على التذاكر.
 
واتفق عدد من الجماهير على أن هذه الفكرة خطوة مهمة على طريق عودة الجماهير- بما فيها الأسر المصرية- للمدرجات مثلما حدث فى أمم أفريقيا 2006، مطالبين بضرورة تطبيق نظام «تذكرتى» بمباريات الدورى العام، بعدما نجح نظام «تذكرتى» فى منح الجمهور التذكرة بسلاسة وسرعة، دون أى تعقيدات كانت- ومازالت- تحدث خلال مباريات الأندية المصرية أو المنتخب الوطنى قبل ذلك.
 
ويرى الجمهور أنه حان موعد تطبيق هذا النظام الاحترافى فى جميع المسابقت المحلية، لأنه من أهم أفكار ونماذج نجاح المنظومة الرياضية عموما.
 
وشدد الجمهور الذى حرص على التواجد بكثافة فى منافذ شراء ذاكر أمم أفريقيا 2019 عبر نظام «تذكرتى» على أن هذا النظام حمى الجماهير من شغب الملاعب، خاصة فى ظل تسجيل البيانات لكل مشجع إلكترونيا عبر الموقع. كما حرصت أعداد من الجماهير النيجيرية على استخراج الـ fan id، بعد تواجدهم فى أحد المنافذ الخاصة بموقع «تذكرتى» وتم استقبالهم بترحاب شديد من القائمين على المنفذ، وأنهوا الإجراءات فى سهولة وسرعة كما هو معتاد من جانب القائمين على منافذ «تذكرتى»، واحتفلوا بالشباب النيجيريين الذين تسملوا تذاكر المباريات التى حددوا حضورها.
 
وكان العنصر النسائى حاضرا بقوة فى منفذ «تذكرتى» بمركز شباب الجزيرة، وحرصت المشجعات على الحضور للحصول على الـ fan Id وتذاكر بطولة أمم أفريقيا 2019، مؤكدات سهولة التعامل مع الموقع، وهو الأمر الذى شجعهن على النزول لشراء التذاكر لأول مرة، بعدما كن يبحثن عن واسطة تساعدهن فى الحصول على تذكرة، وذكرت إحدى المشجعات أن عملية دفع سعر التذكرة والحصول على الـ fan Id لم يستغرق ثلاث دقائق.
 
وعودة لظهور العائلات بالمدرجات، شهد مركز بيع «تذكرتى» فى نادى الجياد بالأسكندرية حضور مشجع وزوجته لتسلم الـFan id وتذاكر كأس الأمم الأفريقية وتمنوا فوز المنتخب المصرى بـ«كان» 2019 التى ستقام فى مصر، معربا عن سعادته لعودة الجماهير للمدرجات، مؤكدا أن الكرة للجماهير.
 
وأضاف المشجع أنه قام بالحصول على تذاكر البطولة له ولزوجته وأولاده، خاصة وأنها أسرة تعشق كرة القدم، وأنه سعيد بتكرار التجربة مرة ثانية، حيث سبق له حضور بطولة كأس العالم بروسيا، وكانت ناجحة بالفعل، وتمنى أن تعمم التجربة على الدورى المصرى.
 
كما حرص الشباب النيجيرى على التواجد لاستلام الـ fan id فى منافذ تذكرتى، بما يؤكد نجاح الفكرة بنسبة كبيرة، والسبب فى ذلك السرعة فى إنهاء الإجراءات، وأيضا التسهيل من جانب القائمين على موقع «تذكرتى»، وأثنى المتواجدون على سرعة إنهاء استخراج الـfan id الحصول على التذاكر فى أسرع وقت.
 
المهندس خالد عزيز، المدير الإقليمى لشركة جى آى تى جروب المنفذة لنظام «تذكرتى» كشف أن الرئيس السيسى تابع تفاصيل النظام بكل دقة، وأبدى تفهمه وإعجابه به، لا سيما بعد التأكد من أنه سيقضى على العديد من السلبيات الخاصة بعملية طرح وبيع التذاكر، ،والتى عانت منها الجماهير طوال السنوات الماضية، بجانب التأكد من أنه سيسهل عملية الحجز والحصول على التذاكر أمام الجماهير الراغبة فى حضور منافسات الحدث الكبير، حيث إن الهدف منه هو إنجاح البطولة، وإظهار مصر بصورة حضارية أمام العالم أجمع، مؤكدا أن مصر هى ثانى بلد فى العالم تستخدم نظام الـfan id بعد روسيا، حيث تم تطبيقه فى بطولة كأس العالم 2018، وهو ما أسعد الرئيس السيسى، خاصة بعدما علم بأننا أنجزنا هذا المشروع فى شهرين فقط بدلا من 6 أشهر.
 
وأكد أنه يمكن الاستفادة من هذا النظام مستقبلا فى مباريات الدورى المصرى، وسيكون نواة لعودة الجماهير للملاعب المصرية فى المباريات المحلية كالدورى والكأس، وهو ما سيتم العمل عليه بعد بطولة أمم أفريقيا، مشيرا إلى أن هناك العديد من المميزات التى ستلمسها الجماهير المصرية من استخدام نظام «تذكرتى» الخاص بحجز تذاكر بطولة أمم أفريقيا، وأبرز هذه المميزات هى ربط الـFAN ID بالتذكرة، حيث يربط هذا النظام بطاقة التعريف FAN ID بالتذكرة المخصصة للمشجع، وبالتالى يساعد فى عملية تنظيم الدخول والخروج فى الملاعب، وفقا للأرقام الموجودة على كل تذكرة، كما يمنع أى فرد من دخول أى مكان غير مخصص له داخل الملعب، بالإضافة إلى القضاء على السوق السوداء، خاصة أن هذا النظام يقضى تماماً على ظاهرة البيع الجماعى لتذاكر مباريات كرة القدم، حيث لن يتم السماح لأى فرد بالدخول إلا عن طريق FAN ID والتى توجد عليها صورة الشخص وفقا لبياناته، وكذلك لن يسمح بتسليم التذكرة إلا للشخص الذى حجزها وفقا لبياناته الشخصية، لذا ستنتهى ظاهرة السوق السوداء تماما، ومن المميزات أيضا التخلص من الزحام أمام منافذ البيع، حيث سيقوم كل مشجع باستلام التذاكر المخصصة له وفقا لمنفذ البيع الذى سيتم إخطاره به، ليتوجه إليه لشراء التذكرة، ويمكن أن يحصل عليها من خلال نظام «فورى» دون الحاجة لمنافذ البيع.
 
وأضاف أن نظام «تذكرتى» يتضمن إجراءات للحد من ظاهرة السوق السوداء التى تفسد اقتصاديات كرة القدم، وأول هذه الإجراءات هو استلام التذاكر من المنافذ المخصصة لبيع التذاكر عن طريق بطاقة التعارف FAN ID، بحيث لا يتم السماح لأى شخص بالحصول على التذكرة إلا من خلال بطاقة التعارف، كشرط أساسى، حيث سيتم الحصول على الـFAN ID بعد تسجيل البيانات الخاصة بالمشجع، أما ثانى هذه الإجراءات فيتمثل فى اشتراط صورة البطاقة الشخصية وتفويض رسمى يتم وضعه على التطبيق، فى حالة رغبة المشجع فى أن يتسلم مشجع آخر التذكرة بدلا منه، بحيث يتم التحقق من شخصية الشخص البديل قبل حصوله على التذكرة، ولا يشترط أن يمتلك الشخص البديل «FAN ID» لاستلام التذكرة، إلا أنه لن يسمح له بدخول المباريات إلا عن طريق الـfan id، وهو ما يمنع فى نفس الوقت مشكلات أخرى، مثل الشغب والاحتكار وغيرها. 
 
وقامت اللجنة المنظمة بتوزيع منافذ البيع بين كل المحافظات التى تستضيف المنافسات فى القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس، حيث ستقام المواجهات فى 6 ملاعب هى استادات القاهرة والدفاع الجوى والسلام والسويس والإسماعيلية والإسكندرية، وفيما يتعلق بنظام البيع تم تحديد بيع تذاكر الدرجة الأولى فى بعض فروع «أورنج»، أما تذاكر الدرجة الثانية والثالثة، فستكون فى نادى الشمس ومركز شباب الجزيرة، ومركز الأولمبى بالمعادى، ونادى منتخب السويس، ومركز شباب الشيخ زايد بالإسماعيلية، والحى السادس بمدينة 6 أكتوبر، ونادى أصحاب الجياد بسموحة.
 
أما بالنسبة للجماهير الإفريقية، فيمكنها التسجيل والحصول على الـFAN ID من الآن لحضور المباريات بكل سهولة على أن تصلها رسائل التحقق عبر الإيميل، أما المصريون فى الخارج بإمكانهم التسجيل من الآن أيضا على أن تصل الرسائل عبر الإيميل وأجهزة المحمول.
 
وأشار إلى أنه حتى الآن هناك استقرار على تحديد حد أقصى لكل مشجع، بحيث يتم منح فرصة لأكبر عدد من الأسر بالحضور، ويوفر هذا التطبيق عدالة التوزيع فى التذاكر، حيث سيكون لكل مشجع 5 تذاكر فقط كحد أقصى فى كل مباراة، لينتهى عصر السوق السوداء تماما عن طريق شراء كميات كبيرة من التذاكر، ثم إعادة بيعها بأسعار باهظة، وهناك اجتماعات واتصالات مستمرة مع اللجنة المنظمة لبطولة أمم أفريقيا، وتناقش زيادة عدد التذاكر لكل مشجع، لكن هناك تخوفا من تلك الزيادة، لأنها تفتح الباب لعودة السوق السوداء، لذا نتوخى الحذر فى هذه الجزئية.
 
وأكد المدير الإقليمى للشركة المنفذة لتطبيق «تذكرتى»، أنه لا توجد أى استثناءات فى هذا النظام لأى شخص مهما كان منصبه، وجميع المسئولين وأصحاب المناصب الرفيعة سيكون عليهم كغيرهم ملء استمارات الـFAN ID ليتمكنوا من شراء تذاكر مباريات البطولة إلكترونيًا، لا توجد استثناءات لأى أحد، فالرئيس عبدالفتاح السيسى، نفسه تسلم بطاقة تعريف خاصة به، وكانت أول بطاقة، وكل المسئولين. 
 
بطاقة التعريف، ليست لها مدة انتهاء، ونبحث مع المسئولين حاليًا لاستخدامها لاحقا فى المباريات بعد انتهاء البطولة بدون عمل بطاقة جديدة لنفس الشخص.
وكانت قد تقدمت شركة  tazkarti «تذكرتى» بالشكر والتقدير للجماهير المصرية الوفية التى تتقدم بأعداد كبيرة من أجل حجز التذاكر الخاصة بمباريات بطولة الأمم الأفريقية المقامة فى مصر الشهر المقبل، ما أدى إلى نفاد تذاكر بعض الدرجات لعدد من المباريات بالبطولة، وإثارة اللغط على مواقع التواصل الاجتماعى حول عدم وجود تذاكر كافية، الأمر الذى دفع شركة  tazkarti  «تذكرتى»  إلى توضيح عدد من الأمور لخدمة الجماهير المصرية، الراغبة فى حضور المباريات. 
 
من جانبها، أعلنت الشركة التزامها بطريقة حجز تذاكر البطولة من خلال موقعها الإلكترونى للحصول على بطاقة المشجع الـ FAN ID وكذلك التذاكر الخاصة بالمباريات، وترجو جميع المشجعين المصريين الالتزام بهذا النظام المصمم خصيصا لتسهيل إجراءات الحصول على التذاكر وحضور المباريات، مشيرة إلى أنها ملتزمة التزاما صارما بالسعة المحددة لحضور الجماهير فى كل ستاد من الاستادات المخصصة للبطولة، وأنها لا يمكنها طباعة تذاكر أكثر من هذه السعة ولو بمقعد واحد، فى أى مباراة.
 
وأكدت أن نظام «تذكرتى» يراعى الشفافية وتكافؤ فرص الحصول على تذاكر المباريات من خلال القاعدة المتعارف عليها عالميا، وهى «أسبقية الحجز». 
وختمت الشركة بيانها بتمنيها لجميع المشجعين المصريين الحصول على تذاكر المباريات التى يودون حضورها وخصوصا مباريات المنتخب الوطنى ، فإنها تأسف لعدم تمكن بعض المشجعين من الحصول على تذاكر بعض المباريات حال نفادها لتأخرهم فى حجزها، وتتمنى لهم التوفيق فى حجز تذاكر المباريات التى مازالت متاحة للجماهير.
 
وقال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، إن حجز التذاكر لبطولة أمم أفريقيا، ليس هناك أيسر منه، فزمن حجز التذاكر وبيعه فى السوق السوداء انتهى إلى لا رجعة، مشيرا إلى أن الفنادق جاهزة لاستقبال الجماهير خلال بطولة الأمم الأفريقية 2019، متابعا: «اللجنة المنظمة اختارت غرف الفنادق وربطتها بالملاعب». وفى سياق آخر قال وزير الشباب، إن يوم المباراة يوم ترفيهى ولا بد من توفير مطاعم ومحلات للحضور، مشيرا إلى أنه يعمل على إخراج البطولة بشكل يليق بمصر ومكانتها الأفريقية والعالمية، مضيفًا: «محمد صلاح نجم مصر، ونجوم أفريقيا هم الموجودون فى أوروبا والمشجعون سيأتون لرؤية أبطالهم».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق