«رجعوا التكليف».. منظومة الطب البيطري في حاجة لتجديد دمائها وإلا جفت

الجمعة، 07 يونيو 2019 11:00 م
«رجعوا التكليف».. منظومة الطب البيطري في حاجة لتجديد دمائها وإلا جفت
طب بيطري- أرشيفية

منذ 24 عاما، توقف تكليف أطباء الطب البيطري دون سبب واضح، لتطالب حملة أطلقها طلاب بيطريون في العام الجاري، بعودة التكليف من جديد تحت شعار: «رجعوا تكليف بيطرى».

يقول مؤسسا الحملة، إن هدف الحملة يكمن في التعريف الناس بدور الطبيب البيطري، سوا المتخصيين به والدارسين له، فهو خط الدفاع الأول عن المرضى ضد أكثر من 200 مرض مشترك بين الإنسان والحيوان، مشيرًا إلى أنهما بحثا عن أفضل الطرق لتحسين صورة الطبيب البيطرى، وكانت البداية هى تعيين الأطباء البيطريين، والذى سيتيح بدوره فرصة لتوضيح الخدمات التى يقدمها الطبيب البيطرى للمجتمع، وإطلاق حملات بالقرى والأرياف لتعريف المواطنين.

الدكتور محمد نبيل، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، قال إنه لا يوجد تفسير واضح لوقف التعيينات للأطباء البيطريين منذ عام 1995، وحتى الآن، رغم وجود درجات خالية منذ سنوات، مشيرًا إلى أنه خلال عدة سنوات سيخرج أكثر من 60 % على المعاش من الأطباء البيطريين الحكوميين بدون وجود بديل.

ويرى الطبيب أنه لابد من نقل الخبرات للشباب وإلا ستنهار منظومة الطب البيطرى في مصر، موضحا أن اهتمام الدولة والقيادة السياسية بالثروة الحيوانية والداجنة يتطلب وجود أعداد كبيرة من الأطباء البيطريين، لافتًا إلى دعم مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، لمطالب شباب الأطباء البيطريين، وحديثى التخرج.

من جانبه قال الدكتور شرف الدين فيصل شرف، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إن الدستور نص فى المادة 79 منه، على ضمان الدولة للمواطن غذاء صحى وآمن، وسلامة الغذاء من الأصل الحيوانى والداجنى والسمكى، والتى تُعد أحد أهم مسئوليات الأطباء البيطريين، لافتا إلى أن تطبيق تلك المادة يحتاج إلى إعادة تكليف الأطباء البيطريين، فى ظل وجود عجز كبير فى الأعداد.

وأكد شرف، أن الحفاظ على صحة المواطن تبدأ من دفاع الطبيب البيطرى عنه، ضد خطر انتقال أكثر من 200 مرض مشترك بين الحيوان والإنسان، مضيفا: وحرصا على صالح الوطن والمواطن المصرى لابد من إعادة ملف الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وسلامة الغذاء القائم عليها، إلى الطبيب البيطرى، مشيرًا إلى أن إقصاء البيطريين عن واجبهم لا يضر فقط بصحة المواطن، بل واقتصاد الدولة.

 

وتدعم النقابة العامة للأطباء البيطريين، مطالب حديثى التخرج، بإعادة تعيين الأطباء البيطريين، فى الوقت الذى تهتم الدولة بمشروعات الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وذلك فى ظل غياب دور الأطباء البيطريين من تلك المشروعات.

 

وأوضح الدكتور خالد العامرى، نقيب الأطباء البيطريين، إنه نتيجة لتوقف التعيينات، أصبحت هيئة الثروة السمكية، لا يوجد بها سوى 18 طبيبا بيطريا فقط، وتباشر الهيئة عملها الفنى على مستوى 27 مديرية فى المحافظات من خلالهم، بالإضافة إلى اقتصار مسئولية التفتيش على الأغذية واللحوم على مستوى الجمهورية على 150 طبيب بيطرى فقط، معنيين بالمرور على محال الأغذية جميعها والفنادق والقرى السياحية والمستشفيات البشرية، مؤكدا على ضرورة إعادة تعيين البيطريين، للحفاظ على صحة المواطنين، واقتصاد الدولة، وتنمية الثروة الحيوانية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق