خسائر «الحمدين» الدبلوماسية تتزايد.. موريتانيا تفضح إرهاب الدوحة

الإثنين، 24 يونيو 2019 10:00 ص
خسائر «الحمدين» الدبلوماسية تتزايد.. موريتانيا تفضح إرهاب الدوحة
تميم بن حمد- أمير قطر

 
أثارت تصريحات الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، التي حذر فيها من إرهاب «تنظيم الحمدين» في قطر، جدلا واسعا، وسط تحذيرات من خطر إخوان موريتانيا الذين قد يستغلهم النظام القطري للانتقام من نواكشوط.
 
وتكبد النظام القطري، خسائر دبلوماسية كبيرة بسبب ممارساته الإرهابية، فبعد عامين من إعلان المقاطعة العربية خرج الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز معلنًا أنه ليس نادمًا على إعلان مقاطعة «تنظيم الحمدين».
 
وذكر تقرير قناة المعارضة القطرية: «مساعى النظام القطرى ظهرت خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، فقد حذّر عدد من المسئولين والكُتّاب فى موريتانيا من خطر استغلال تنظيم الإخوان الإرهابى المدعوم من قطر»، لافتا إلى أن «الحمدين»، وقف فى صف رئيس الحكومة الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر، المرشح المدعوم من تنظيم الإخوان الإرهابي.
 
ووفق التقرير فإن الإعلامي ولد زيدان والمسئول في الحملة الإلكترونية لمرشح الأغلبية، كشف ملامح العلاقة المباشرة للنظام القطري بهذا المخطط عبر مرشح الإخوان لانتخابات الرئاسة، ولد بوبكر، مشيرًا إلى أنه محسوب على الرئيس الموريتاني السابق المقيم في الدوحة.
 
تصريحات الرئيس الموريتانى أثارت ردود أفعال واسعة، فالمحلل السياسى السعودى، فهد ديباجى، علق على تصريحات محمد ولد عبد العزيز ضد قطر قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على «تويتر»: رئيس موريتانيا يؤكد أن قطر دولة تخريب وقرار مقاطعتها سيادى، فرئيس موريتانيا رجل وطنى وعروبى صادق، ونتمنى أن كل الدول العربية تعى ذلك.
 
كما شن فهد ديباجى، المحلل السياسى السعودى، هجوما عنيفا على جماعة الإخوان، مؤكدًا أن التنظيم أشد خطرًا من النظام الإيرانى على المنطقة العربية، حيث أثبتت الأحداث والأيام والمواقف أن الإخوان أشد حقدًا وخطرًا وخبثًا ومكرًا حتى من نظام الملالى، فنظام الملالى وأتباعه كانوا خطرا ولكنهم كانوا بعيدين عنا، متابعا: «بينما الإخوان يعيشون بيننا ويأكلون ويشربون ويتظاهرون بأنهم مِنا وفينا، لكنهم كانوا يمكرون بِنَا ويتمنون زوالنا وسقوطنا».
 
كما علق الكاتب السعودى عناد العتيبى، على تصريحات الرئيس الموريتانى ضد قطر قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على «تويتر»: رئيس موريتانيا يؤكد بوضوح أن قطر دولة دمار وتخريب، ومقاطعتها قرار سيادى ومستقل فقد دمرت دولاً كثيرة وما تسببت فيه يوازي ما فعلته ألمانيا النازية بالعرب، متابعا: «غرفة الأخبار فى قناة الجزيرة اتحداكم تبثون هذا الفيديو ولو بالأبيض والأسود».
 
من ناحية أخرى، ذكر تقرير بثته قناة «مباشر قطر»، أنه كل يوم تتكشف فضائح وأزمات جديدة حول النظام القطري بسبب ممارساته الإرهابية في المنطقة وضد الدول العربية، فمع إعلان موريتانيا، موقفها الثابت من مقاطعة تنظيم «الحمدين»، تكشفت فصول جديدة من الأزمة.
 
وأضاف التقرير، أنه «خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الموريتانية نواكشوط، قال الرئيس الموريتانى، محمد ولد عبدالعزيز، إنه ليس نادما على قطع العلاقات مع قطر ولدى موقف قديم منها»، لافتاً إلى أن تصريحات ولد عبدالعزيز شن من خلالها هجوما لاذعا على النظام القطري وقارن بين سياساتهم وألمانيا النازية.
 
وأوضح تقرير «مباشر قطر»، أن ما قامت به قطر تجاه بعض الدول العربية يعدل ما فعلته ألمانيا النازية. وبحسب التقرير فإن «ولد عبدالعزيز»، شدد على أن النظام القطري سار على نفس النهج النازي، فكما ساهمت ألمانيا النازية في خراب أوروبا، ساهم تنظيم «الحمدين» في «خراب تونس وليبيا وسوريا واليمن، بالإضافة إلى تهديد أمن بعض الدول الأوروبية والغربية عبر دعمها الإرهاب ونشر التطرّف والعنف».
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق