قاصرات في سجون الاحتلال.. 70 فتاة وسيدة فلسطينية رهن الاعتقال

الأحد، 07 يوليه 2019 04:00 م
قاصرات في سجون الاحتلال.. 70 فتاة وسيدة فلسطينية رهن الاعتقال
انتهاكات جيش الاحتلال الإسرائيلى

 
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي القمع والتنكيل بحق الفلسطينين، إذ ألقت القبض على 70 سيدة وفتاة فلسطينية خلال النصف الأول من العام الحالي، وفقا لما ذكرته وحدة الدراسات بمركز أسرى فلسطين للدراسات.
 
وبحسب متحدث المركز رياض الأشقر، فإن الاحتلال يستهدف النساء والفتيات الفلسطينيات بالاعتقال والإحكام المرتفعة، ولم يستثنى القاصرات منهن، وكبار السن، والمريضات والجريحات، بهدف ردعهن عن المشاركة فى مقاومة الاحتلال، حتى لو كان لمجرد الكتابة والتعبير عن الرأى على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وقال الأشقر، إن أعداد الأسيرات ارتفعت بداية العام الجارى، ووصلت لأكثر من (60) أسيرة، نتيجة الاعتقالات المستمرة بحقهن، بينما أطلق سراح عدد منهن خلال الشهور الماضية انتهت محكومياتهن، لينخفض العدد إلى (39) أسيرة يقبعن في سجن «الدامون»، بينهن (30) أسيرة يخضعن لأحكام مختلفة وأسيرة تخضع للاعتقال الإداري.
 
وأشار متحدث وحدة الدراسات، إلى أن من بين المعتقلات الفتاة الجريحة علياء عوني خطيب من طولكرم، التى أطلق النار عليها بشكل مباشر، وتم إصابتها بالقدم على حاجز زعترة جنوب نابلس، واعتقالها مباشرة دون السماح بتقديم العلاج لها.
 
وتابع: وكذلك الفتاة القاصر ولاء أكرم غيث (16 عامًا) من مدينة الخليل، اعتقلت قرب المسجد الابراهيمي، والمسنة الحاجة فوزية مراعبة (71 عامًا) من قلقيلية، رغم أنها تعاني من السكري والضغط، وضعف في عضلة القلب، وأطلق سراحها بعد يومين.
 
وأوضح الأشقر أن العديد من نساء وأمهات الأسرى تعرضن للاعتقال خلال الزيارة، ومن بينهن صبحة مخامرة وهى  زوجة الأسير خليل أبو عرام من الخليل، أثناء زيارتها له في سجن «جلبوع»، ووالدة الأسير حمدي رمانة خلال توجهها لزيارته في سجن «النقب»، واعتقلت المحامية أمال جمال منصور من نابلس زوجة الأسير أمير اشتيه وذلك للضغط على زوجها، وكذلك السيدة سهير البرغوتي والده الشهيد صالح.                                                                                                                                                                                                                                                  وبين أن غالبية حالات الاعتقال منذ بداية العام استهدفت النساء المقدسيات، وخاصة المرابطات فى المسجد الأقصى المبارك، وتم الإفراج عنهن جميعًا بشرط الإبعاد عن المسجد لفترات مختلفة. وطالب مركز أسرى فلسطين المؤسسات الدولية المعنية بشؤون المرأة، بالتدخل لحماية نساء فلسطين من جرائم الاحتلال، وخاصة الاعتقال التعسفى دون مبرر قانونيًا.
 
وضربت إسرائيل حقوق الإنسان عرض الحائط خلال تعاملها مع تظاهرات اليهود الأثيوبيين فى تل أبيب ومدن أخرى فى شمال إسرائيل، بعد مقتل شاب أثيوبى يدعى سيلمون تيكا 18 عاما السبت الماضى.
 
واستخدمت الشرطة الإسرائيلية، القوة المفرطة ضد المتظاهرين الإثيوبيين، وكذلك الإسرائيليين المتضامنين مع الإثيوبيين، خلال فض مظاهراتهم، حيث اعتدت الشرطة على المتظاهرين، وسحلتهم أمام أعين عدسات تصوير وسائل الإعلام الإسرائيلية.
 
كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية العشرات من المتظاهرين الإثيوبيين غالبيتهم من الفتيات، مدعية الإخلال بالنظام العام فى إسرائيل، وإشعال إطارات السيارات ووقف الطرق الرئيسية فى إسرائيل.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق