أدخلوها بسلام أمنين.. تنظيم أمني عالمي لبطولة كان 2019 على أرض مصر (فيديو)

الجمعة، 19 يوليه 2019 06:20 م
أدخلوها بسلام أمنين.. تنظيم أمني عالمي لبطولة كان 2019 على أرض مصر (فيديو)
تأمين بطولة كان 2019
دينا الحسيني

ساعات قليلة وتودع مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية كان 2019  وضيوفها من مشجعين الفرق المنافسة أبناء القارة السمراء ، بحفل ختام اسطوري ، وسط إشادة الجميع بالتنظيم الأمني الرائع الذي أثبتت بحق أن مصر بلد الأمن والأمان ،وتحدت الأجهزة الأمنية بمصر مخطط الجماعات الإرهابية لإفشال هذا العرس الكروي ، ومحاولة إحراج مصر أمام العالم ، وإظهارها بالدولة الغير قادرة علي تنظيم حدث هام بحجم بطولة كأس الأمم الأفريقية .

وزارة الداخلية ورجالها لم تدخر جهداً قبل استقبال ضيوف البطولة في وضع الخطط والاستعدادات الأمنية ، وعقد محمود توفيق وزير الداخلية، اجتماعا مع عدد من مساعدى الوزير والقيادات الأمنية المعنية، منقل الوزير للضباط  أن ملف البطولة يحظى بإهتمام بالغ من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ووجه  كافة أجهزة الدولة باتخاذ كافة الإجراءات التى تعكس صورة مصر الحضارية أمام العالم أجمع.

 

واعتمد اللواء توفيق خطة تأمين البطولة ، بداية من استقبال الفرق المنافسة عقب وصولهم مطار القاهره وتخصيص ضباط لمرافقتهم وإنهاء إجراءات الوصول مرورا بتأمين اللاعبين ومرافقيهم والحكام بخطوط السير وأماكن الإقامة، فضلاً عن تأمين محيط الاستاد الذي يشهد  كل مباراة، حيث دفع وزارة الداخليه بخدمات تأمين ومجندين من الحاصلين علي المؤهلات العليا الذين تم تعزيز إشارات المرور بهم ليكونوا واجهة حضاريه مشرفة، فضلاً عن نشر خدمات تأمين على الطرق والمحاور المؤديه للاستاد خلال كل مباراة، وتتولى مجموعات قتالية معاونة التأمين

 

ووضعت الداخلية ضوابط تنظيم دخول مباراة كرة القدم  وسمحت دخول الإستاد  لحاملى الـFAN ID والتذكرة الخاصين بالمشجع فقط ، وحذرت من اصطحاب المشجعين للألات التى يمكن أن تحدث ضرراً عاماً بجسم الإنسان حتى لو كانت غير مصممة لهذا الغرض، جميع الأجسام والمواد مجهولة الهوية أو الغير مبرر سبب لحملها ، أي أغراض يصعب فتحها لتفتيشها يدوياً أو تصويرها بإستخدام أجهزة التفتيش بالأشعة ،  الأسلحة النارية بكافة أنواعها "حتى المرخص منها، أو التى يتمتع حاملها بالإعفاء من الترخيص ،  محدثات الصوت من الصواريخ والألعاب النارية والشماريخ ،  الآلات الحادة والمدببة ،  أجهزة التسخين ومصادر الإشتعال  مواد سريعة الإشتعال ، عبوات الغاز المضغوطة، أقلام الليزر و الصفارات ، الإسبراى POWER BANK ، علب الكبريت والولاعات. ، العصى الخشبية للأعلام والأسلاك الكهربائية بأنواعها ، شواحن التليفونات المحمولة و التليفون المحمول المغلق ، زجاجات وعلب المياه الغازية المعدنية ، البطاريات الجافة وأجهزة الريموت كنترول ومفاتيح الكهرباء و شرائح لحام الأسلاك.

ومع إنطلاق أولي مباريات البطولة  التي بدءت بين فريقي  مصر وزيمبابوي  تم تنفيذ الخطة بتعيين الإرتكازات الأمنية أمام أماكن إقامة ضيوف البطولة ولاعبين الفرق المشاركة ، وكذا الإستادات والشوارع المؤدية إليها، وتم التمشيط المتواصل بمحيطها ، وتعيين الخدمات المرورية التى قامت بتسيير حركة المرور ومساعدة الضيوف والمشجعين للوصول إلى الملاعب بسهولة ويسر،  فضلاً عن تكثيف الدوريات والأقوال الأمنية بالشوارع والميادين الرئيسية لبسط الأمن والنظام بالإضافة إلى الإرتكازات والخدمات الأمنية بمحيط المنشآت الهامة والحيوية بخاصة الأثرية ، فى ضوء الإقبال على زيارة المعالم الأثرية من قبل الضيوف، تم دعم رجال المرور بالآليات الحديثة التى مكنتهم من سرعة الإنتقال والعمل على تحقيق السيولة المرورية بكافة الشوارع والميادين  ، وتم تأمين جميع استادات البطولة لأول مره باستخدام طائرات "درونز".

وعفب إنتهاء حفل بدء البطولة ومباراة مصر وزيمبابوي ، أثنت وزارة الداخلية على السلوك الحضاري، الذي ظهر به المصريين خلال فاعليات الحفل الأسطوري الذي أقيم  لافتتاح بطولة الأمم الأفريقية، وتعاونهم مع الأجهزة الأمنية، ليخرج الحفل بالشكل الذي عكس وجه حضارى لمصر، وصورة مضيئة للجمهور الذي وقف خلف رجال الأمن.

وأكدت وزارة الداخلية على تقديرها لتعاون وإلتزام الجمهور المصرى الواعى مع أجهزة الوزارة، مما ساهم فى نجاح الإجراءات الأمنية وإخراج هذا الحدث التاريخى بالصورة اللائقة وحجم مصر ومكانتها بإعتبارها مهد الحضارات الإنسانية العريقة.

وأوضحت الوزارة علي صفحتها الرسمية إن إعجاب المتابعين بحفل الإفتتاح المبهر الذى وصفوه بأنه إنتصار جديد لشعب مصر العظيم أثبت قدرة الأجهزة الأمنية وكفاءتها فى التنظيم والتأمين.

وأعربت وزارة الداخلية للجماهير عن تقديرها، إنها تتطلع إلى إستمرار التعاون والالتزام بالإجراءات الأمنية، للاستمتاع بكافة فعاليات البطولة الإفريقية، وتقديم صورة مشرفة لبلدنا أمام العالم والمشاركين والضيوف، ويؤكد على حقيقة ما تنعم به مصرنا من أمن وازدهار.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق