الغاية تبرر الوسيلة.. إخوان تونس يعلنون ضم مرشحة «خالعة» للانتخابات التشريعية

الأحد، 21 يوليه 2019 04:00 ص
الغاية تبرر الوسيلة.. إخوان تونس يعلنون ضم مرشحة «خالعة» للانتخابات التشريعية

الغاية تبرر الوسيلة.. هكذا تتعامل جماعة الإخوان الإرهابية في كل مواقفها، لا ضير عندها من التغافل عن مبادها وما تدعوا له، وكان أخر ذلك ضم حركة النهضة إخوان تونس مرشحة غير محجبة، تدعي «تسنيم قزبار» على قوائم الحركة فى الانتخابات التشريعية المقبلة، وهو ما أثار سخرية معارضون توانسة.

ووجهت" قزبار" رسالة لمنتقديها مفادها أن المستوى الأكاديمي والكفاءة هو المحدد وليس لباس المرأة، مشددة أنه: «لا فائدة في الرّجوع بنا للحوارات العقيمة التي من وراءها يسعى البعض لخلق الفتن لا غير»- على حد قولها.

الجدير بالذكر أن تسنيم قزبار كانت المستشارة السابقة لوزير العدل السابق الطيب البكوش، وهى مرشحة مستقلة عن حركة النهضة في قائمة تونس " 1 " للتشريعيات، بعد التغييرات التي قام بها راشد الغنوشي.

تسنيم مرشحة النهضة
تسنيم مرشحة النهضة

 

مؤخرا قالت تقارير تونسية إن رئيس حركة النّهضة راشد الغنوشي يعتزم ترشيح نفسه على رأس قائمة الحركة في دائرة تونس 1، للإنتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 6 أكتوبر المقبل، عوضا عن عبد اللطيف المكي.

ذكرت جريدة الشّروق في عدد لها الأسبوع الماضي، أنّ راشد الغنوشي يهدف بخوضه غمار الإنتخابات التشريعية إلى رئاسة البرلمان القادم الّذي سيفرزه الإستحقاق الإنتخابي المقبل.

السيد راشد الغنوشي لا ينفي ولايؤكد لكن ينجز على أرض الواقع وما يميز الحركة الإخوانية في تونس شدة الإنضباط الحزبي وثبات قواعدها الإنتخابية والتزامها بأوامر قاداتها.


وما يجعل هذا الخبر شبه مؤكد هو العلم المسبق لدى شيخ الحركة راشد الغنوشي في ضعف حظوظه في الانتخابات الرئاسبة لسيما وأن منافسيه من الحجم الثقيل كما أكدته نتائج سبر الآراء التي احتل فيها المراتب الأخيرة.

 

راشد الغنوشى مع مرشحة القائمة 1
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا