مخاوف من انهيار سقف «نوتردام».. كارثة أخرى تهدد الكائدرائية الشهيرة (صور)

السبت، 27 يوليه 2019 08:00 م
مخاوف من انهيار سقف «نوتردام».. كارثة أخرى تهدد الكائدرائية الشهيرة (صور)
ترميم كاتدرائية نوتردام دو باريس

عقب التعهدات الرسمية التى أطلقها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون بأن تعود نوتردام كما كانت وأجمل، ورغم سيل التبرعات التى أقدم عليها رجال أعمال من داخل وخارج فرنسا، يبدوا أن الكنيسة التاريخية ستظل على حالتها منذ حريق إبريل الماضى لوقت طويل، حيث قالت وسائل إعلام فرنسية إن انطلاق أعمال الترميم تسبب فى ارتفاع كبير فى نسب التلوث فى محيطها، وهو الأمر الذى بات أكثر خطورة مع احتدام الموجة الحارة وتسجيل فرنسا ما يزيد على 42 درجة مئوية.

 
 
ومساء الخميس، أعلنت السلطات الفرنسية أنه سيتم وقف العمل على تجديد وإعادة بناء كاتدرائية نوتردام دو باريس، لمدة أسبوع، وبحسب ما نشرته صحيفة لوباريزيان فأن سبب وقف استكمال ترميم المعلم التاريخى يرجع إلى ارتفاع منسوب الرصاص فى البئية المحيطة لها، وهو ما يمثل خطر على الصحة العالمة لكل من يعيش أو يبقى لوقت كبير فى نطاقها.
 
وقال المحافظ الإقليمى، ميشيل كادوت: "سيتم -تعليقا مؤقتا- لعمليات الترميم حتى يتم السماح للخبراء والمطورين والشركات المعنية بوضع تدابير حماية معززة ضد التلوث فى هذا الموقع".
 
 
وأشار إلى أنه سيتم رفع التدابير الوقائية للعمال الذين يعملون داخل الكاتدرائية، فى تلك البيئة فائقة التلوث،  من حيث الملابس الواقية وكيفية التخلص منها والأقنعة وطرق الاستحمام بعد مغادرة المنطقة "الحمراء".
 
 
 
وتواجه كاتدرائية نوتردام تهديد بالانهيار، اثر ارتفاع درجات الحرارة الذى ضرب البلاد من جديد، حيث حذر كبير مهندسى المواقع التاريخية فى فرنسا فيليب فيلينوف من أن ارتفاع درجات الحرارة قد يهدد بانهيار سقف كاتدرائية نوتردام فى باريس بالكامل.
 
وفى كلمه له لوسائل الإعلام أمس الأول الأربعاء قال فيلينوف: "إننى قلق للغاية بشأن الموجة الحارة واحتمالات تكرارها".
 
 
وما يزال الكثير من الجدران الحجرية للكاتدرائية "مشبعا" بالماء، منذ قيام رجال الإطفاء بإخماد حريق نوتردام فى أبريل الماضى، وعلى الرغم من أن أجهزة الاستشعار الموضوعة فى جميع أنحاء الهيكل لم تكشف عن أى حركة بعد، إلا أن فلينوف يخشى انهيار سقف الكاتدرائية لأن الطقس الحار يسرع عملية التجفيف.
 
وما يزال سقف نوتردام مغطى بالقماش المشمع إلى الآن، حيث يقوم أكثر من 100 عامل بإزالة الحطام الناجم عن الحريق وتعزيز الهيكل يوميا، منذ إخماد الحريق. وتسببت هذه الحادثة المأساوية فى حزن جماعى حول العالم، ووعد الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، بإعادة بناء الكاتدرائية البالغ عمرها 850 عاما، فى غضون 5 سنوات.
 
ووصلت درجات الحرارة فى باريس إلى 39 درجة مئوية يوم الأربعاء، وتجاوزت حاجز الـ42 يوم الخميس، إلا أنها تراجعت إلى حد ما اليوم الجمعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق