وكيل حقوق الإنسان بالبرلمان: المواطن المصري يتعامل مع حملات الاخوان بالخارج بمبدأ «هي والعدم سواء»

الأحد، 28 يوليه 2019 01:43 م
وكيل حقوق الإنسان بالبرلمان: المواطن المصري يتعامل مع حملات الاخوان بالخارج بمبدأ «هي والعدم سواء»
مجلس النواب - أرشيفية
مصطفى النجار

 
قال النائب «علي عبدالونيس» وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن مصر تشهد حملة شرسة من أنصار جماعة الإخوان الإرهابية بالخارج رغبة منهم في استعادة اطلال تواجدهم في عالم السياسة مرة أخرى ،بعد أن فشلوا في إحداث أي تأثير حقيقي في مصر أو تونس أو السودان أو الأردن، وكذلك دول أوروبا والولايات المتحدة.
 
وأكد عبدالونيس، في تصريحات خاصة لـ« بصوت الأمة»، علي أن الاقتصاد المصري المدعوم بالأمن والاستقرار الداخلي تجعل التغلب علي الدولة المصرية من قبل مثل هذه الجماعات الإرهابية عبثا نظريا من دروب الخيال، لذلك علي قادتها البحث عن طرق سلمية إذا كانوا بالفعل لاعبين في ممارسة أي عمل سياسي نزيه، لافتا الي أن المحاولات اليائسة لتهييج دول أوروبية وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي تجاه تصريحات المسئولين المصريين إنما هي عبث بأمن الدولة وهو ما لا يمكن السكوت عنه.
 
وحول ما يثيره الاخوان بالخارج من أنهم ممنوعون من التعبير بحرية عن آرائهم، قال وكيل لجنة الإنسان بالبرلمان، إنهم يتحدثون ليلا ونهارا بكل حرية علي مواقع التواصل الاجتماعي وعلي قنوات ومواقع تمولها أجهزة مخابرات معادية لمصر ومع ذلك لا يشعر المواطن المصري بأن لهم أي وجود ويتعامل معهم ومع حملتهم المغرضة بالخارج وأيضا الداخل بمبدأ «هى والعدم سواء».
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا