رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء: حصلنا 150 مليون جنيه «فلوس ميتة»

السبت، 03 أغسطس 2019 06:00 م
رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء: حصلنا 150 مليون جنيه «فلوس ميتة»
العدادات الذكية
محمد الزينى

 
قضينا على «مراكز القوى» بين العملاء

حصلنا 150 مليون جنيه أطلق عليها «الفلوس الميتة» 

تركيب مليون عداد والتوقف انتظارا لمعرفة مدى نجاح العدادات الذكية
 
التحصيل 100% رغم أن نسب التحصيل كانت تتراوح بين 30% و40%
 
انتزعنا حقوق شركة الكهرباء من «فم الأسد»، وقضينا على «مراكز القوى»، وأعدنا للدولة 150 مليون جنيه فى شهور قليلة.. بهذه التصريحات القوية، أكد المحاسب محمد السيسى، رئيس مجلس إدارة شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، أنه اقتحم عش الدبابير، وحل الكثير من المشاكل المعقدة المزمنة مع عملاء، كان يطلق عليهم أصحاب «مراكز قوى»، ليحطم هذا الوهم ولينتزع حقوق الشركة، التى كانت فى حكم الأموال الميتة.
 
وأضاف محمد السيسى فى تصريحاتة لـ «صوت الأمة»، وضعنا نظاما وخطة بدأت باجتماعات دورية للجميع لمعالجة نقاط الضعف، فلا فرق بين شبكات القاهرة والجيزة، فالكل يعمل كفريق عمل واحد، وقد بدأنا فى جنى ثمار ذلك العمل، حيث جرى تقليل متأخراتنا عن العام الماضى، وهو مؤشر لأول مرة يحدث فى الشركة أن نحصل على كامل الإصدار إضافة لجزء من المتأخرات، وارتفعت النسبة من 24 % إلى 30 %، باستثناء الحكومة والقطاع العام لأنه يتم السداد عن طريق مصادقات مع وزارة المالية، أما فيما يتعلق بالتحصيل النقدى للمنازل والمحال والقطاع الخاص والاستثمارى، فيتم تحصيلها اليوم بنسبة 100 % أى ما يساوى مليار جنيه شهريا يتم تحصيله نقدا، أما الحكومة والقطاع العام فلدينا مستحقات قديمة تتجاوز الـ 4 مليارات، وقد اتفقنا مع وزارة المالية على أن يتم التصديق عليه بالكامل مع نهاية العام الجارى، أما الاستهلاك الجديد فالقطاع العام والحكومى بات يدفعه.
 
وأشار «السيسى» إلى عقد اجتماعات مع شركة «شعاع» التى تقوم بقراءة العدادات، وقد بدأوا فى قراءة العدادات قراءة واقعية بعد تصويرها وإثبات القراءة الفعلية، مؤكدا أن نسبة التحصيل وصلت إلى 100 %، رغم أن نسب التحصيل كانت تتراوح ما بين 30 % و40 %.
 
وتحدث «السيسى» عن «الفلوس الميتة» التى تم تحصيلها، مؤكدا أن هذه الأموال تجاوزت الـ 150 مليون جنيه، والتى كانت قد مضى عليها سنوات عديدة، حتى أنها باتت فى حكم «المعدومة»، بعد أن تجاوزت مديونات بعض العملاء المليون ونصف المليون جنيه، وهناك من هو أكثر من ذلك، وهم مجموعة من المتعثرين الذين نقوم ببحث حالتهم للتأكد من تعثرهم، وفى حالة التأكد نجتمع ونتفاوض حتى نصل لاتفاق وجدولة الديون، ويتم تقسيط المبالغ التى مر عليها من 3 شهور إلى 6 شهور كل حسب حالته ومديونيته، فإن زاد على ذلك ففى هذه الحالة يدفع فوائد، أما المنازل والمحال فلا فوائد عليها طبقا لقرار الوزير.
 
ونوه «السيسى» إلى أنه تم تركيب مليون عداد فى محيط الشركة حتى الآن، وتم التوقف عن تركيب العدادات مسبوقة الدفع انتظارا لمعرفة مدى نجاح العدادات الذكية.
 
أما عن العداد السمارت ميتر «العداد الذكى»، فأكد محمد السيسى، أنه سيتم تركيب 50 ألف عداد فى منطقتى «أكتوبر والشيخ زايد»، وسيتم تشغيلها خلال شهرين على الأكثر على أن يستفيد العميل من هذه العدادات بشكل كبير، وستتم متابعة استهلاكاته من خلال الموبايل، كما أن العميل يستطيع تحميل استهلاكه على الموبايل فى أى لحظة، كما أن هذه الخدمة تكشف له السبب فى ارتفاع استهلاكه، حيث يمثل هذا العداد نقلة نوعية فى الكهرباء.
 
وأكد رئيس مجلس إدارة شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، حدوث تطور فى التخفيف من انقطاع الكهرباء بنسبة 40 % عن العام الماضى، وتم التغلب على أسباب انقطاع التيار الكهربائى، واستبدال الخطوط الهوائية بخطوط أرضية، كما تمت إزالة النخل والأشجار التى كانت تتعارض مع الخطوط الهوائية فى ريف الجيزة على سبيل المثال.
 
وأشار إلى أن هناك أسبابا فنية أخرى، تم التغلب عليها بحملات الصيانة التى كثفت عملها فى الفترة الأخيرة، موضحا أن الكهرباء لا يتم توصيلها لأى عقار عشوائى إلا بعد دراسة مستوفية، وأصبح التيار لا ينقطع إلا لدقائق معدودة.
 
WhatsApp Image 2019-08-17 at 8.46.26 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا