دماء في المتجر.. مصرع 20 شخصا وإصابة 40 آخرين بتكساس الأمريكية (صور)

الأحد، 04 أغسطس 2019 10:42 ص
دماء في المتجر.. مصرع 20 شخصا وإصابة 40 آخرين بتكساس الأمريكية (صور)
المشتبه به فى حادث إطلاق النار

شهدت ولاية تكساس الأمريكية، حالة من الرعب بعد أن شهدت حادث إطلاق نار وقع فى أحد متاجر مدينة إل باسو بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

وقالت شرطة إل باسو  فى تغريدة على تويتر: "انتباه: إطلاق نار، أبقوا بعيدين عن مركز سييلو فيستا، الوضع ما زال يتطور، وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن ما جرى هو تبادل لإطلاق النار فى أحد متاجر "وول مارت" فى المدينة.

 

الشرطة الأمريكية بموقع اطلاق النار

 

الشرطة الأمريكية بموقع اطلاق النار

 

ونقلت شبكة "سى إن إن" الإخبارية عن أوليفيا زيبيدا، مديرة مكتب رئيس بلدية إل باسو، قولها إن قوات الأمن اعتقلت عددا من المشتبه بهم، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

2

المشتبه به 

وكان إنريك كاريلو المتحدث باسم شرطة إل باسو بولاية تكساس الأمريكية قد أعلن أن حصيلة الهجوم هى 20 ضحية بين قتيل وجريح.

وبدوره، وصف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حادث إطلاق النار فى مدينة إل باسو بولاية تكساس بأنه "مروع"، وقال الرئيس الأمريكي، فى تغريدة على موقع تويتر تعليقا على الحادث، إنه أطلع على تقارير تفيد بوقوع "إطلاق نار مروع" قتل فيه "عدد كبير" من الناس.

 

3


وتابع القول: "إطلاق نار مروع فى إل باسو بتكساس، والتقارير سيئة جدا، مقتل العديد من الناس"، مشيرا إلى أنه يعمل مع السلطات الفيدرالية والمحلية وقوات الأمن، وأنه أجرى اتصالا هاتفيا مع حاكم الولاية وعبر له عن دعمه والحكومة الفيدرالية فى التعامل مع الحادث.


ونقلت قناة الحرة الأمريكية الليلة عن المتحدث باسم شرطة المدينة، روبرت جوميز، قوله إنه تم اعتقال مشتبه فيه واحد، موضحا أن السلطات لا تعتقد أن هناك مشبوهين آخرين فى الوقت الراهن، موضحًا أن المشتبه فيه رجل، دون أن يكشف عن عمره أو هويته.

1
المشتبه به فى حادث إطلاق النار

كما تداولت وسائل التواصل الاجتماعى  صورة المشتبه به فى حادث إطلاق النار والذى يدعى باتريك كروسيوس، والذى قال فى بيانه قبل العملية ، أنه سيقوم بهجمات ردا على الغزو الإسبانى لتكساس، والتى تعتبرجريمة كراهية، وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن كروزيوس سلم نفسه للشرطة خارج محل وولمارت الذى شهد الهجوم، كما كشفت السلطات أن المشتبه فيه من سكان منطقة آلن، بضاحية مدينة دلاس، وتبعد عن إلباسو حوالى 650 ميلا.

وقال قائد شرطة إلباسو أن السلطات تحاول "التحقق" من أن المشتبه فيه كتب المانيفستو الذى ذكرت وسائل إعلام أنه معاد للمهاجرين ونشر على الانترنت قبيل الهجوم.

 
 

وذكرت وسائل الإعلام أن المانيفستو يشير إلى "أن الهجوم جاء ردا على الغزو اللاتينى (فى إشارة إلى الأفراد المتحدرين من أمريكا اللاتينية) لتكساس".

يذكر أن تاريخ تكساس المسجل بوصول أول الغزاة الإسبان إلى منطقة أمريكا الشمالية المعروفة الآن بتكساس عام 1519، والذين وجدوا المنطقة تحتلها العديد من القبائل الأمريكية الأصلية.

فيما تجدر الإشارة إلى أن إلباسو، مدينة حدودية مع المكسيك، تقطنها غالبية من أصول لاتينية.

 

66

 

المتسوقين يخرجون من المتجر
المتسوقين يخرجون من المتجر

وأعلن المتحدث باسم شرطة (إل باسو) بولاية تكساس الأمريكية، إنريك كاريلو انتهاء عملية إطلاق النار مع استمرار عدم الأمان فى موقعها، ونقلت قناة (الحرة) الأمريكية الليلة عن كاريلو قوله: "لا يوجد خطر مباشر، لم يعد هناك أحد يطلق النار فى الوقت الحالي، ولكن ليس معنى ذلك إعلان أن الموقع أصبح آمنا الآن".

وبدورها، أدانت الكويت بشدة مساء السبت، حادث إطلاق النار فى أحد المراكز التجارية بولاية تكساس الامريكية، والذى أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين.

جاء ذلك خلال برقية عزاء بعث بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أعرب خلالها عن خالص تعازيه، وصادق مواساته لضحايا هذا العمل الاجرامي، راجيا للضحايا الرحمة، وللمصابين سرعة الشفاء والعافية.

وأكد أمير الكويت أن هذا العمل الإجرامى الذى استهدف أرواح الأبرياء الآمنين، يتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية، كما بعث ولى العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الكويتى الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، برقيتى عزاء مماثلتين إلى الرئيس الأمريكي.

المتسوقين يرفعون أيديهم
المتسوقين يرفعون أيديهم

 

تعزيزات أمنيةتعزيزات أمنية

 

خوف طفلة من حادث إطلاق النار فى متجر بولاية تكساسخوف طفلة من حادث إطلاق النار فى متجر بولاية تكساس

 

شرطة تكساس تصل موقع اطلاق النارشرطة تكساس تصل موقع اطلاق النار

 

شرطة تكساسشرطة تكساس

 

وصول تعزيزات أمنية بمحيط المتجر
 
وصول تعزيزات أمنية بمحيط المتجر

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق