تقدم جديد للجيش السوري.. تطهير ريف حماة وإدلب من الإرهابيين

الخميس، 08 أغسطس 2019 08:00 م
تقدم جديد للجيش السوري.. تطهير  ريف حماة وإدلب من الإرهابيين
الجيش السوري - ارشيفية

استمرار للتقدم الذي يحرزه قوات الجيش السورى خلال عملياته العسكرية فى مدن ريف حماة الشمالى وإدلب، كثفت وحدات الجيش من دفاعاتها فى ريف حماة الشمالى وتصدت لهجوم كبير للإرهابيين على اتجاه محور الزكاة - حصرايا بريف حماة وكبدتهم خسائر كبيرة فى الأفراد والآليات.
 
وذكرت وسائل إعلام سورية رسمية أن القوات الحكومية استولت على قرية في شمال غربي البلاد، وأنها تقترب أكثر من بلدة كفر زيتا الاستراتيجية، التي تسيطر عليها فصائل مسلحة منذ 2012.
 
وقامت التنظيمات الإرهابية فى ريف حماة الشمالى  خلال الساعات الماضية بزج أعداد كبيرة من المسلحين والعربات المفخخة وشن هجوم على اتجاه الزكاة – حصرايا ما اضطر قوات الجيش السورى المتمركزة هناك إلى الانسحاب من بعض مواقعها المتقدمة، وفقًا لمصدر عسكرى سورى لوكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» الأربعاء.
 
وأكد مصدر السورى اليوم أنه تم صد الهجوم والانتقال إلى الهجوم المعاكس وإعادة الوضع إلى ما كان عليه بعد أن كبدت قوات الجيش السورى الإرهابيين خسائر كبيرة في المعدات والأفراد، مضيفًا أن وحدات الجيش السوري المكلفة بتنفيذ المهمة تتابع ملاحقة فلول المسلحين فى المنطقة.
 
خسائر كبيرة ألحقتها وحدات من الجيش السورى  في صفوف الإرهابيين عبر قصف مكثف على معاقلهم فى مناطق موزرة وفى قليدين والعنكاوى وخربة الناقوس بمنطقة سهل الغاب بالريف الشمالى الغربى لحماة.
 
وفى إدلب، لم يصمد وقف إطلاق النار فى المحافظة التى تقع شمال غرب سوريا لأكثر من  أيام معدودة، إذ أعلن الجيش السورى استئناف العمليات القتالية شمال غربى البلاد، وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان دمشق موافقتها على هدنة مشروطة بتطبيق اتفاق روسى تركى ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح فى إدلب.
 
واتفقت الأطراف فى مباحثات أستانة الأخيرة، على اتخاذ تدابير ملموسة، لمنع وقوع خسائر بين المدنيين فى منطقة خفض التصعيد فى محافظة إدلب.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق