انتهاكات الاحتلال تتزايد قبل العيد.. المصادقة على 650 وحدة استيطانية جديدة

الخميس، 08 أغسطس 2019 09:00 م
انتهاكات الاحتلال تتزايد قبل العيد.. المصادقة على 650 وحدة استيطانية جديدة
بنيامين نتنياهو

تتواصل جرائم الاحتلال الإسرائيلى بحق الشعب الفلسطيني، فمن انتهاكات شديدة على الأراضي الفلسطينية تؤدي إلى تدهور الأوضاع في الأراضي المحتلة وصولًا إلى تعزيز الاستيطان، وضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، حجر أساس 650 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة «بيت إيل»، القريبة من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
 
وقال نتنياهو، اليوم، إن "هدفنا هو ترسيخ تواجد اليهود وضمان سيادته"، في إشارة إلى مزيد من الانتهاكات في الأراضي المحتلة، محاولًا نتنياهو تغطية التوسع الاستيطاني بمقتل الجندي الإسرائيلي، لكن سلطات الاحتلال كانت قد صادقت قبل يومين على بناء 2304 وحدات استيطانية في الضفة الغربية.
 
وكانت الرئاسة الفلسطينية أدانت بشدة :"استمرار النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية، وموافقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء وحدات استيطانية جديدة، عبر موافقتها على بناء 2300 وحدة جديدة".
 
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان، أمس، إن الإجراءات والقرارات الإسرائيلية سواء كانت استيطانا، أو اعتقالات وهدما للبيوت، تحمل مخاطر مدمرة.
 
وأكد أن: "الاستيطان جميعه غير شرعي، ولا شرعية لأي بناء إسرائيلي على الأرض الفلسطينية".
 
وشدد على أن انتهاك إسرائيل للحقوق الفلسطينية وتحدي الشرعية الدولية لا يؤدي إلى أي سلام، بل سيساهم باستمرار حالة التوتر وعدم الاستقرار في منطقة مشتعلة وملتهبة أصلا.
 
وشدد أبو ردينة على أنه: "دون حل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، فإن المرحلة المقبلة ستمثل مفترق طرق خطيرا وصعبا على المنطقة والعالم".
 
وكان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وفرنسا وألمانيا أدانت، في بيانات أمس، القرار الاستيطاني الإسرائيلي ودعت إلى وقف الاستيطان فورا وعدم تقويض فرص حل الدولتين.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق