من إمام مرعى لعمر الديب.. فيديوهات داعش تكشف أكذوبة اختفاء الإخوان القسري

الخميس، 15 أغسطس 2019 09:00 ص
من إمام مرعى لعمر الديب.. فيديوهات داعش تكشف أكذوبة اختفاء الإخوان القسري
الاخوان
أمل غريب

دائما وأبدًا، تستخدم جماعة الإخوان الإرهابية، سلاح الأكاذيب ونشر المعلومات المضللة، لكسب تعاطف منظمات المجتمع المدني الدولية التي عليها الكثير من علامات الاستفهام، والتي تعمل بعضها هي في الأساس كأحد أذرع التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية، في نشر ما يزعمونه من أكاذيب، فكانت تهمة «الاختفاء القسري»، أحد أهم الوسائل التي ارتكزت عليها الجماعة الإرهابية خلال الـ 6 سنوات الماضية، في محاولة منها لضمان بقائها تحت دائرة الضوء، من خلال الاستمرار في تمثيل دور الضحية، والتي فشلت في اتقانه بعد فضح أكاذيبها ومزاعمها طوال السنوات الماضية.

تستخدم جماعة الإخوان الإرهابية، مواقع التواصل الاجتماعي كإحدى وسائل الترويج لشائعاتها، إلى جانب جميع وسائل الإعلام التابعة لهم، ومنها عدد من المواقع الإلكترونية والمنصات الصحفية والقنوات الفضائية، ومنها ما ادعته الجماعة مؤخرا باختفاء «محمود شعبان»، أحد قيادات الجماعة، وزعموا بأنه اختفى من داخل سجن استقبال طرة، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة.

كانت المفاجأة التي فجرها محامي محمود شعبان، هو ما نشره عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك، نافيا فيها تعرض موكله للاختفاء القسري، وقال: «للحق فقط.. الدكتور محمود شعبان غير مختف قسريًا كما يشاع، وما زال قيد الحبس الاحتياطي في سجن طرة، وحضر يوم الخميس، جلسة التجديد في نيابة أمن الدولة».

«صوت الأمة» ترصد في هذا التقرير، أكاذيب حوادث «الاختفاء القسري»، التي أدعت جماعة الإخوان الإرهابية، حدوثها على مدار السنوات الماضية.

أول مختفي قسريًا... يقود تفجيرات مدرية أمن الدقهلية

في 8 أكتوبر 2013 أعلنت الصفحات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، اختفاء «إمام مرعي محفوظ»، فكانت المرة الأولى التي تستخدم فيها الجماعة مصطلح «الاختفاء القسري».

في 4 ديسمبر 2013، نفذت جماعة الإخوان الإرهابية تفجير انتحاري لمبنى مديرية أمن الدقهلية، عبر سيارة مفخخة، مما أسفر عن استشهاد 16 من قيادات وأفراد مدرية الأمن، إلى جانب إصابة حوالي 150 آخرين، فيما كشفت نتيجة تحليل الحمض النووي لأشلاء الإنتحاري الذي كان داخل السيارة المفخخة، عن أنه المدعو «إمام مرعي إمام محفوظ»، وهو ما أكده الفيديو الذي بثه تنظيم «أنصار بيت المقدس»، الذي بايع تنظيم داعش وتحول أسمه فيما بعد إلى تنظيم «ولاية سيناء»، بعنوان «غزوة الثأر لمسلمي مصر»، أعلنوا من خلاله عن انضمام إمام مرعي محفوظ، وكشفوا أنه كان يقود عملية تفجير مديرية أمن الدقهلية.

الارهابى امام مرعى محفوظ 
 
فيديو داعش يؤكد انضمام «عمر الديب» للتنظيم 

بعد ثورة 30 يونيو 2013، رحل كل أفراد أسرة القيادي الإخواني «إبراهيم الديب» إلى ماليزيا، ومنهم الابن «عمر الديب» الطالب بكلية الإعلام، وهو الأمر الثابت في السجلات والأوراق الرسمية الموجودة في مطار القاهرة الدولي.

في منتصف عام 2017، أعلنت الجماعة الإرهابية، عن اختفاء «عمر الديب» قسريا، إلا أنه تم العثور عليه مقتولا، بين صفوف الإرهابيين في اشتباكات دارت بين قوات الأمن وأفراد الجماعة الإرهابية داخل إحدى العقارات السكنية في منطقة أرض اللواء، لكن صفحات الإخوان كذبت بيان الداخلية، وحاولت تدويل القضية.

في فبراير 2018 نشر تنظيم داعش الإرهابي، فيديو أظهر «عمر الديب» أثناء مبايعته للتنظيم في سيناء، وتلقيه تكليفا بتدبيرعملية نوعية داخل منطقة أرض اللواء، فما كان من والده إلا نفي صلته بأي من اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان والتي روجت لاختفاء نجله قسريا.

الارهابى عمر الديب
الارهابى عمر الديب

قصف جبهة.. داعش يعلن حقيقة اختفاء«البراء»

ألقت أجهزة الأمن القبض على «البراء»، نجل القيادي الإخواني «حسن الجمل» في 2014، على خلفية اتهامه بالتحريض على العنف، وتم سجنه عامين، ثم تم الإفراج عنه وإخلاء سبيله.

اختفى «البراء» تماما عن الساحة، فاستغلت جماعة الإخوان الإرهابية، عدم ظهوره، ووجهت اتهاما مباشرا لوزارة الداخلية، بإخفاءه قسريا.

في اكتوبر 2016، نشر تنظيم داعش الإرهابي، صورًا لقتلى جبهة النصرة خلال إحدى العمليات الإرهابية، كان من بينهم «البراء الجمل»، وكشفوا عن أنه سافر بعد إخلاء سبيله إلى السودان، ومنها إلى تركيا، ثم سوريا، للالتحاق بصفوف جبهة النصرة الإرهابية.

البراء الجمل
الارهابى البراء الجمل
 

«الضلعي».. من هندسة القاهرة للجنة الحسبة

في إبريل 2015، اتهمت جماعة الإخوان الإرهابية، وزارة الداخلية، بإخفاء طالب هندسة القاهرة، «محمد مجدي الضلعي»، إلا أن تنظيم داعش الإرهابي، نشر فيديو لخلية إرهابية باسم «لجنة الحسبة» في 2017، ظهر فيه الضلعي كأحد أفراد الخلية.

الارهابى محمد مجدى الضلعى
الارهابى محمد مجدى الضلعى

 

من الواحات إلى ليبيا.. رحلة الإرهابي «عبد الرحمن العقيد»

انضم «عبد الرحمن العقيد» أحد شباب جماعة الإخوان، إلى صفوف الجماعات الإرهابية، بعد هروبه من مصر، الأمر الذي استغلته الجماعة الإرهابية وروجت لاختفائه قسريا.

بعد أيام قليلة من تنفيذ عملية «الواحات» الإرهابية، تبين كذب الإخوان، بعد العثور على «العقيد» ضمن الإرهابيين الذين تم قتلهم خلال عملية تحرير النقيب «محمد الحايس».

ik;ovuytg
الإرهابي عبد الرحمن العقيد

 

أدعت أمها اختفائها.. «زبيدة» تتحدث للعالم من بيتها

في 2018 نشرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، تقريرا تليفزيونيا ادعت فيه اختفاء مواطنة مصرية تدعى «زبيدة» قسريا، عبر لقاء أذاعته مع والدة الفتاه، زعمت فيه أنها تبحث عن ابنتها منذ عامين، وهو ما احتفت به جماعة الإخوان وروجت له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

بعد ساعات قليلة من تقرير البي بي سي، أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، بيانا أكدت فيه كذب ادعاءات هيئة الإذاعة البريطانية، وكشفت عن وجود «زبيدة» داخل منزلها وأنها لم تتعرض لأي مشكلات.

ظهرت «زبيدة» مع الإعلامي «عمرو أديب» عبر برنامجه «كل يوم» الذي كان يذاع على قناة أون الفضائية، من داخل منزلها بصحبة زوجها وطفلها الرضيع، وكشفت عن أنها لم يُلقى القبض عليها وأنها بخير، لكنها تقاطع والدتها منذ أكثر من عامين، لوجود خلافات أسرية بينهما، قررت على أثرها ترك منزل أمها والزواج من زوجها الحالي.

هلارطع
بيدة

عضو حركة «حسم» الذي ادعت الإخوان اختفاء

أدعت جماعة الإخوان الإرهابية، اختفاء أحد شباب الجماعة «عادل محمد عبد الباقي»، اختفائه قسريا على يد قوات الأمن، الذي كان سبق وانضم لحركة «حسم» الذراع العسكري للجماعة، والمسؤلة عن تنفيذ العمليات الإرهابية النوعية داخل مصر.

في مداهمة لقوات الشرطة، لأحد معسكرات تدريب عناصر حركة «حسم» بصحراء محافظة الفيوم، وبعد تبادل لإطلاق النيران، أسفر عن مقتل 8 إرهابيين، تبين وجود الإرهابي الهارب «عمر عبد الباقي» ضمن صفوف أعضاء الحركة.

 

«البيلي».. من ادعاء اختطافه في المعادي لظهوره في طرة

اختلقت جماعة الإخوان الإرهابية، قصة وهمية حول محاولة اختطاف قوات الأمن للشاب «عبد الرحمن البيلي»، أحد شباب الجماعة، داخل منطقة المعادي، وزعمت أن الأهالي والمارة حاولوا التدخل لمنع اختطافة، إلا أن أحد أفراد القوة أطلق الأعيرة النارية لتفريق المارة، ونجحت القوات في اختطافه، وروجت الجماعة لاختفائه قسريا.

وبعد نشر إدعاءات جماعة الإخوان الإرهابية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ردت وزارة الداخلية في بيان رسمي لها، أوضحت أن «عبد الرحمن البيلي» هو أحد المتهمين في قضايا خلايا الإخوان النوعية وتنظيم داعش الإرهابي، وأن اسمه مدرج ضمن أسماء المتهمين المودعين داخل سجن مجمع طرة، قبل أشهر من مزاعم وأكاذيب جماعة الإخوان حول اختطافه واختفائه قسريا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق