رسالة ناعمة إلى المغرضين.. «الجبير» وعبدالله بن زايد في باكستان يد بيد (فيديو)

الخميس، 05 سبتمبر 2019 02:30 م
رسالة ناعمة إلى المغرضين.. «الجبير» وعبدالله بن زايد في باكستان يد بيد (فيديو)
عادل الجبير وعبدالله بن زايد
شيريهان المنيري

موقف في صورة وفيديو تم تداوله عبر السوشيال ميديا ولاسيما موقع التدوينات القصيرة، تويتر أكد على متانة العلاقات السعودية الإماراتية  نافيًا جميع المزاعم والإدعاءات التي تم الترويج لها خلال الآونة الأخيرة بشأن طبيعة العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وأنها تشهد توترًا بسبب الأزمة اليمنية.

وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ووزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير وصلا إلى باكستان أمس الأربعاء على متن طائرة واحدة وهو ما كان لافتًا أمام كاميرات الوسائل الإعلامية المختلفة وتناقله المغردون الخليجيون على نطاق واسع لدحض جميع الشائعات التي حاولت النيلّ من العلاقات الوطيدة بين السعودية والإمارات على مدار التاريخ.

 

وعلق الباحث السياسي السعودي، مشعل الخالدي على تلك الصورة المتداولة قائلًا: «كسر البروتوكول في ذهاب الوزير الجبير والشيخ عبدالله بن زايد إلى باكستان على متن طائرة واحدة فيه رسائل واضحة ودلالات قد لا يفهمها من في قلبه مرض».

الخالدي
 

 

وقال المحلل الاقتصادي السعودي، محمد نافع والشهير بـ«المستشار»: «صورة عن مليون صورة.. أكاد أجزم عدو الدولتين لن ينام من شدة الضغط».

محمد نافع
 

 

وأشار رجل الأعمال والمغرد السعودي الشهير، منذر آل الشيخ مبارك إلى ما تحمله الصورة من رسائل، وقال: «إذا لم تُفهَم رمزية الوصول في طائرة واحدة فلن تُفهَم طبيعة العلاقة بين السعودية والإمارات.. تأمل الصورة ثم فكر..»، لافتًا إلى العبارة الشهير التي ذكرها أمير مكة خالد الفيصل في مؤتمر صحفي أثناء موسم الحج السابق بأن «الإماراتي سعودي والسعودي إماراتي».

منذر آل الشيخ مبارك
 

 

وقال الإعلامي الإماراتي، جمال الحربي: «نموذج ودرس آخر لمن لديهم أمية سياسية في الشراكة بين السعودية والإمارات التي تتجاوز المنطقة؛ اليوم عادل الجبير وعبدالله بن زايد في باكستان لنزع فتيل التوتر بين قوتين نوويتين هما الهند وباكستان».  

الحربي
 

 

 وكانت زيارة المسؤولين السعودي والإماراتي إلى باكستان لإجراء المحادثات مع رئيس الوزراء الباكستاني بهدف تخفيف حدة الأزمة والتوتر بين باكستان والهند حول كشمير.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق