«أزارو» فقد بريقه و«الشيخ» تجمد على الدكة.. هل تحول لقب هداف الدوري إلى لعنة؟

الأحد، 15 سبتمبر 2019 07:00 ص
«أزارو» فقد بريقه و«الشيخ» تجمد على الدكة.. هل تحول لقب هداف الدوري إلى لعنة؟
وليد أزارو

هل تحول لقب «هداف الدوري المصري» إلى لعنة؟ سؤال طرح نفسه بقوة في ظل الأزمات التي تطارد اللاعبين بمجرد حصولهم على هذا اللقب، حيث يبدأ نجمه يخفت، وتقل نجوميته، حتى يقترب من الإختفاء التام عن الملاعب. وهو ما سبق وتعرض له كل هدافي الدوري في الفترة الأخيرة.. ولعل أبرزهم كان.

وليد أزارو

توج وليد ازارو لاعب الأهلى بهداف الدوري،  في الموسم قبل الماضي، بعد أن وصل رصيده إلى 18 هدفا، إلا أن اللعنة أصابته الموسم الماضي حتى أن جماهير الأهلي وجهت له نقدا لاذعا ودخل فى قائمة المغضوب عليهم والمطالبة برحيله.

حسام باولو

يعد حسام بالولو لاعب فريقي الجيش الحالي أحد أبرز الهدافين في السنوات الأخيرة، حيث حصد اللقب موسمين متتاليين، حيث توج باللقب موسمى 2014 و 2015 الأول مع الداخلية، والثانى مع سموحة، وبعد التعاقد مع الزمالك اختفى فى ظروف غامضة  ولم يسجل سوى 3 أهداف فقط، مع افريق الأبيض، ليعود مجددا الى الداخلية ويهبط معه للقسم الثاني، ومنه ينتقل إلى طلائع الجيش.

أحمد علي 

لاعب نادي بيراميدز، والذي انتلق اليه في الانتقالات الصيفية الأخيرة،  ويعد من أبرز اللاعبين الذين أصابتهم لعنة «هداف الدوري»، حيث توج بلقب الهداف مع فريق المقاولون العرب الموسم الماضى برصيد 18 هدفا، بعد موسم شهد تألق لافت للأنظار حتى انضم لمنتخب الفراعنة.

الغريب أنه بعد انتقاله لنادي بيراميدز جلس على مقاعد البدلاء في ظل اعتماد الفرنسي ديسابر المدير الفنى لفريق على جون أنطوي.

أحمد الشيخ 

شهد موسم 2016 / 2017 تتويج أحمد الشيخ بلقب بهداف الدوري مع فريق مصر المقاصة، وهو ما مهد له الانتقال للقلعة الحمراء، إلا أن لعنة  اللقب إصابته هو الآخر، حيث جري تجميده في الفريق الأحمر، وعانى كثيرا على مقاعد البدلاء ولم يعد لاعبا أساسيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق