المفضوحين.. دعم «الإخوان» للمقاول الهارب يكشف تحالفهم لزعزعة الثقة بين الجيش والمصريين

السبت، 14 سبتمبر 2019 11:45 م
المفضوحين.. دعم «الإخوان» للمقاول الهارب يكشف تحالفهم لزعزعة الثقة بين الجيش والمصريين
محمد على

 

حملة ممنهجة شنتها قنوات الجماعة الإرهابية من تركيا "مكملين، وطن، الشرق"،بمساندة من قناة الجزيرة، ومواقع أخبارية إخوانية، من أجل ترويج المهاترات التى يقولها الهارب محمد على، ولكن بائت بالفشل. 

التخبط وعدم امتلاك أدلة أو اسانيد كشف كذب الهارب محمد على الذى ارتمى فى احضان الجماعة الإرهابية من أجل ضرب أمن واستقرار الوطن، من خلال ترويج الشائعات حول الدولة المصرية ومؤسساتها والنيل منها وتشوية صورتها.
 
عندما بدأ الهارب فى الخروج عبر السوشيال ميديا من أجل الطعن فى مؤسسات الدولة، قامت الفور قنوات "الشرق، وطن، مكملين"، ببث فيديوهات وتخصيص فقرات كاملة لها سواء خلال النشرات الأخبارية أو فى خريطة برامج هذه القنوات، وارتفعت وتيرة الدعم والمساندة إلى حد بث هذه الفيديوهات على الهواء مباشرة رغم أن الهارب لم يستند إلى وثيقة واحدة أو مستند واحد يعزز ما يروج له.
 
فى الخفاء وعبر السوشيال ميديا بدأ الذباب الإلكترونى التابع للجماعة الإرهابية فى إعادة نشر وترويج فيديوهات محمد على وعمل إعجاب على صفحته من أجل دعمها ومساندتها للتصدر العالم الأفتراضى لبعض الوقت، ورغم كل هذه المحاولات والتفرغ التام من قبل قنوات الإخوان لم ينجح مخطط أهل الشر.
 
بعد الفضيحة المدوية التى منيت بها قنوات الإخوان والمقاول الهارب معاً، عمدت منابر الشر على تضخيم أى حديث تافه ينطق به محمد على، رغم علمهم التام أنه مفلس ولا يمتلك شئ مطلقاً، حتى بلغ الأمر أنه يرسل مقاطع صوتية للبرامج الرئيسية للقنوات الإخوانية فيخصص مساحة للعرض والتعليق.
 
الإرهابى محمد ناصر وعبر برنامجه "مصر النهاردة"، المذاع عبر قناة "مكملين"، كان حريص كل الحرص على تخصيص أكثر من نصف برنامجه للحديث عن فيديوهات المقاول الهارب، وبعض الأحيان خصص حلقات كاملة له، وكان يتلقى منه رسائل صوتية ويعرضها لمتابعيه، حتى يخلق  للهارب متابعين جدد ولكن دون جدوى.
 
تراجع عدد المتابعين للمقاول الهارب بشكل كبير وملحوظ عما كان عليه فى بداية ظهوره عبر السوشيال ميديا، بعدما كشف المصريين وغيرهم كذب ما يتحدث عنه، وأن هدفه من وراء ذلك هو تحقيق عدة اهداف منها الشهرة وجنى المال وتنفيذ أجندة أهل الشر.
 
 
 
علاقة محمد على بعناصر الجماعة الإرهابية بأت أمر يعلمه الجميع وهو نفسه لم يخفيه ولم ينكره، والعديد من الإرهابيين الذين يقدمون برامج عبر هذه المنابر أكدوا تواصلهم معه وحصول منه على تصريحات خاصة، وذلك ما زاد من فضيحة الهارب وكشف زيف كذبه وإدعائه على مؤسسات الدولة المصرية ونفر المصريين منه.
 
 
 
رغم الدعم الكبير الذى تقدمه قنوات الإخوان ولجانها الإلكترونية، للهارب محمد على والترويج لأكاذيبه، لم تجدى هذه المحاولات نفعاً فى هز ثقة المصريين بمؤسساتهم مطلقاً، بل كلما زاد هجوم الإخوان ودعمهم لمحمد على كلما تصدى المصريين لهم وفضحوهم عبر مواقع التواصل المختلفة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق