«كدابين كالعادة».. «أبو العنين» ينفي تظاهرات فبركتها قنوات الإخوان لعمال سيراميكا كليوباترا

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 09:31 م
«كدابين كالعادة».. «أبو العنين» ينفي تظاهرات فبركتها قنوات الإخوان لعمال سيراميكا كليوباترا
فبركه إعلام الإخوان
دينا الحسيني

 

يبدو أن إعلام الجماعة الإرهابية بدأ يتلذذ بالصفعات التي يتلقاها من المصريين ، بعد كل  فيديو كاذب يبثوه عبر شاشات قنواتهم المخادعة .

محمد أبو العينين رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا نفي في بيان رسمي منذ قليل  ما روجته قناة الجزيرة ، مكملين ، و وسائل إعلام وصفحات إلكترونية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، حول تظاهر عدد من عمال شركة سيراميكا كليوبترا بالسويس ..

وجاء بالبيان :"  اعتبر أن ما لجأت إليه قنوات وأذرع الإعلام الإخوانية محاولة بائسة لشق الصفوف الوطنية وهز ثقة عمال مصر في قيادتهم السياسية، وهي مآرب خبيثة لن ولم تنل من وعي المصريين أو تدير أعين عمال مصر عن واجبهم الوطني تجاه وطنهم. 

واستنكر أبو العينين، نشر أحد الفيديوهات المفبركة لمجموعة من المتظاهرين مع تركيب أصوات توحي بالتظاهر، في حيلة اعتاد الإخوان إلى اللجوء إليها مرارا وتكرارا على الرغم من كشف أكاذيبهم وإسقاط مخططاتهم القائمة على بث الأكاذيب وترويج الشائعات وتلفيق الأحداث، من خلال صور وفيديوهات أصبحت "مفقوسة" لدى المصريين الذين لم تعُد تستهويهم الخدع الخبيثة ولا تستدرجهم الأنباء المضللة.

وقال أبو العينين إن الهجوم على «كليوباترا» من جانب جماعة الإخوان الإرهابية، حلقة سوداء في سلسلة الهجمات الشعواء التي تتعرض لها مؤسسات مصر من قبل دولاً وجماعات في المنطقة تُكن الحقد والضغينة لمصرنا الحبيبة وتألم مما تنجزه مصر من خطوات ومساعي نحو التقدم على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية ومنشآت البنية التحتية ونمو الاستثمارات المحلية والأجنبية.     

وأوضح أن مجموعة كليوباترا، شركة مصرية عاملة على أرض الوطن، تدعم الدولة المصرية بكافة قواها المادية والاستثمارية، وتتمتع بتاريخ وطني مشرف من العمل تحت مظلة العلم المصري، بل إن استثماراتها ومنتجاتها خير ممثل للقطر المصري في عشرات الدول حول العالم.

وقال إن عمال كليوباترا، مصريون شرفاء ووطنيون مخلصون لا تستقطبهم قوى الشر بالوسيلة الحمقاء والخديعة المزيفة، يعرفون حق المعرفة واجبهم تجاه وطنهم، ويؤمنون بسعي القيادة السياسية الحثيث نحو بناء غد واعد ومستقبل مستنير يحفظ لهم حقوقهم ويحمل لهم الخير وللأجيال القادمة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق