قبل مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت.. هل يحسم ميتشو المراكز الحائرة في القلعة البيضاء؟

السبت، 28 سبتمبر 2019 12:02 م
قبل مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت.. هل يحسم ميتشو المراكز الحائرة في القلعة البيضاء؟
ميتشو

ينتظر الصربي ميتشو المدير الفنى للزمالك، مباراة هامة أمام جينيراسيون فوت السنغالي، تحدد بقاءه في دورى أبطال إفريقيا، بعد هزيمته الأولى في السنغال بهدفين لهدف.

ومنذ تولي ميتشو تدريب أبناء ميت عقبة، يواصل بناء فريق جديد، بعدما حصل بهم على لقب بطولة كأس مصر بعد الفوز بثلاثية نظيفة، أحرزهم أشرف بن شرقى هدفين ويوسف أوباما هدفًا، فى الوقت الذى خسر فيه لقاء السوبر المحلى أمام الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ورغم التشكيل الأساسى الذى يخوض به ميتشو معظم مبارياته منذ قدومه على رأس القيادة الفنية للزمالك، إلا أن هناك بعض المراكز مازال المدير الفنى يبحث لها عن لاعب بعينه يستعين به فى المباريات المقبلة.

ويواجه ميتشو مشكلة في الظهير الأيسر، في ظل سياسة التدوير التي يقوم بها، حيث أشرك الثنائى عبد الله جمعة ومحمد عبد الشافى فى هذا المركز خلال المباريات التى لعبها الزمالك منذ قدومه، ورغم تألق عبد الله جمعة فى البداية إحرازه لهدف فى مرمى مصر المقاصة صعد به الفريق للدور قبل النهائى لبطولة كأس مصر، إلا أننا فوجئنا بجلوسه على دكة البدلاء والدفع بمحمد عبد الشافى فى لقاء الدور قبل النهائى للبطولة نفسها وفى النهائى أمام بيراميدز.

وعقب لقاء الزمالك والأهلى فى السوبر المحلى والخطأ الذى ارتكبه شيفو، عندما أعاد الكرة برأسه عن طريق الخطأ لحسين الشحات الذى أودعها المرمى بسهولة، عاد ميتشو وأشرك عبد الله جمعة ليصبح الرجل فى حيره من أمره بشأن مركز الظهير الأيسر.

ولم يحسم ميتشو مركز صانع الألعاب، في وقت نجح فيه الوافد الجديد للقلعة البيضاء، إمام عاشور، من غزل المحلة، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق بسبب مهارته العالية وفنياته، مما جعله يدخل فكر ميتشو الذى اعتمد عليه بديلا لشيكابالا بعد هبوط مستوى الأخير فى لقاء السوبر.

وما زال مهاجم الفريق الصريح يشغل عقل وفكر ميتشو، فبعدما اعتمد على عمر السعيد فى بعض مباريات الكأس عاد وأخرجه من قائمة الفريق تماما فى لقاء الأهلى بالسوبر ولم يشركه أيضا فى لقاء الإتحاد السكندرى بالدوري.

ويعتمد حاليا المدير الفنى للزمالك على مصطفى محمد المهاجم الشاب بعدما لفت الأنظار إليه بشدة وأصبح هداف القلعة البيضاء بعدما نجح فى إحراز العديد من الأهداف المؤثرة خلال المباريات الأخيرة. 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق