«التاتش» يعوق نمو يد الطفل بشكل سليم

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 03:00 ص
«التاتش» يعوق نمو يد الطفل بشكل سليم
الكمبيوتر
ريهام عاطف

كثير من التحذيرات يطلقها الأطباء لمنع الأطفال من استخدام الهواتف المحمولة اواللاب توب خاصتا " التاتش" لما تسببه لهم من مشاكل صحية واجتماعية كما انها تلعب دور كبير في إصابتهم بالتوحد وقد يصل تعلقه بها لدرجة الإدمان ، حيث يترك الطفل بمفردة ليدخل عالم يختلف تماما عن العالم الذي يعيش فيه فيتفاعل معه ويتأثر به ، لتأتي أخر هذه التحذيرات وفقا لدراسة حديثة أجرتها وكالة أطفال وشباب العائلة للأبحاث من أن لمس شاشات الهواتف المحمولة او اللاب توب من جانب الأطفال  بشكل مكثف يؤثر بالسلب علي نمو وتطور عضلات أصابع الأطفال وهو ما يؤدى إلي ضعف قبضه اليد ، حتى ان الطفل يصعب عليه الإمساك بالقلم الرصاص والكتابة علي الورق ، وهي الطريقة المثلي لتعليم الأطفال .

ولذلك دعت باربي كلارك احدي الطبيبات المشاركات في إجراء الدراسة إلي العودة مرة أخري لاستخدام كافة الوسائل التقليدية للعب الأطفال وتعلمهم خاصتا في السنوات الأولي من عمر الطفل بحيث لا يعوق ذلك من نموه بشكل سليم أو جعله عصبي بشكل مبالغ فيه ، داعية كافة الإباء والأمهات إلي تشجيع أطفالهم علي اللعب بالمكعبات والبازل واستخدام المهارات اليدوية في الفك والتركيب واصطحابهم للعب خارج المنزل بعيدا عن الأجهزة الالكترونية  ، وهو ما يعمل علي تنمية الذكاء وقدرتهم علي التفاعل مع الآخرين .

كما حذر خبراء الصحة أيضا من إدمان الطفل استخدام أجهزة الكمبيوتر بكل أنواعها لما يسببه من إصابات بالرقبة والظهر والإطراف وهو ما يجعلها عرضه للتقلصات والتوترات التي تصيب العضلات والعظام .

وعلي الجانب الأخر أكدت الدكتورة مها فرحات أستاذ علم الاجتماع من أن جلوس الطفل لساعات طويلة إمام شاشات الكمبيوتر يمثل خطر كبير عليه وعلي علاقته بالأسرة حيث تسبب  له عزله اجتماعية مما يؤدي إلي ضعف الروابط الأسرية وهو ما ينتج عنه في المستقبل شباب غير متزن أو مسئول وعلي علاقة غير سوية بأسرته وهو ما يؤدي أيضا لكثير من الجرائم والجحود ما بين الإباء والأبناء لأنه لم يعتاد منذ الصغر علي الكثير من المشاعر والتفاعلات الايجابية بينه وبين أفراد عائلته ، لذلك يجب علي الأب وإلام منذ الصغر تعويد الطفل علي شراء القصص واللعب التي تنمي لديه الكثير من المهارات كحب الآخرين والتفاعل معهم والمشاركة مع غيره من الأطفال وبالتالي لايعيش في عزلة اجتماعية

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق