هل الطفح الجلدي علامة الفشل الكلوي؟

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:00 م
هل الطفح الجلدي علامة الفشل الكلوي؟
الفشل الكلوي

 
الفشل الكلوي يعد من الأمراض التي يصاب بها الجسم نتيجة لعدم قدرة الكلى على التخلص من السموم المتراكمة داخل الجسم، وهذا الأمر يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان كارتفاع نسبة ضغط الدم وتسمم الجسم والدم، وخلال هذا التقرير سنتعرف علي هذا المرض وفقًا لموقع "kidneyfund".
 
 
 
 
الكلى تعد من أهم أعضاء الجسم التي تساعد في التخلص من السوائل والفضلات المتواجدة في الجسم، وتفرز بعض الهرمونات التي تقوم بالحفاظ علي صحة العظام والدم، وعند التعرض لخلل في وظائفها يتأثر الجسم بشكل كبير، ويصبح الجسم غير قادر على التخلص من السموم المتراكمة داخل الجسم.
 
 
 
وعند وجود مشكلة في الكلي وإصابة الشخص بالفشل الكلوي يجب في هذه الحالة الحصول على علاج هذا الأمر عن طريق الخضوع لغسيل الكلى أو لزراعة الكلي، وهذا الأمر يتطلب من الشخص المصاب أن يقوم بالإكثار من تناول الماء والسوائل للحفاظ على هذا الأمر.
 
وعند البحث حول الأسباب المؤدية للإصابة بالفشل الكلوي نجد أن التعرض للإصابة ببعض الأمراض المزمنة وأشهرها السكر هي السبب في التعرض للفشل الكلوي، وأيضًا ارتفاع ضغط الدم.
 
 
 
ونجد أن الجسم المصاب بالفشل الكلوي يصبح أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض كالأمراض المناعية كالذئبة الحمراء أو الروماتزم والروماتيود، أو الإصابة بأمراض الجهاز البولي، وزيادة فرص التعرض للإصابة بالأزمات القلبية، ولذا يجب المتابعة المستمر عند الطبيب والتعرف على أفضل طرق العلاج.
 
 
 
وهناك العديد من الأعراض التي يجب التعرف عليها لأنها تشير إلى وجود مشكلة في الكلي، ومنها حكة الجلد المستمر، وعدم القدرة على التركيز، بالإضافة إلى تقلصات في الجسم، وفقدان الشهية وتعرق الجسم بشدة وخاصة القدمين، وكثرة التبول، مع وجود مشكلة في النفس وصداع بدون وجود أسباب له، اضطرابات في النوم، وألم في الظهر والبطن وإسهال وارتفاع في درجة حرارة الجسم، وطفح جلدي.
 
 
 
ويتعرض الشخص المصاب بالفشل الكلوي للعديد من المضاعفات، منها فقر الدم نتيجة لفقدان هرمون الإريثروبويتين الذي يحفز  خلايا الدم، ويصبح المصاب أكثر عرضة للإصابة بأمراض العظام، والقلب وارتفاع ضغط الدم، وحدوث اضطراب في الجهاز العصبي، وضعف الجهاز المناعي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا