التفاصيل الفنية تهدد بتاجيل البريكست .. وصحف تؤكد اقتراب بوريس جونسون من اتفاق نهائي

الخميس، 17 أكتوبر 2019 10:00 ص
التفاصيل الفنية تهدد بتاجيل البريكست .. وصحف تؤكد اقتراب بوريس جونسون من اتفاق نهائي
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون

يبدو أن أزمة بريكست في طريقها للحل بعد الحديث عن إعلان التوصل لاتفاق بين رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون والمفاوضين الأوروبيين، وإن كانت هناك مخاوف من أن تؤدي مناقشة التفاصيل الفنية للاتفاق إلي تأجيل خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية.

من ناحيتها قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن رئيس الوزراء البريطاني يبدو على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن بريكست بعدما قدم تنازلات كبرى لمطالب الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق الحدود الإيرلندية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بريطانية وأوروبية رفيعة المستوى قولها، إن مسودة الاتفاق يمكن أن تنشر اليوم لو قدم داوننج ستريت الضوء الأخضر لاتفاق نهائى.

وأكدت الصحيفة، أنها علمت أن شروط التفاوض تم الاتفاق عليها من حيث المبدأ، وستكون هناك حدود جمركية عبر البحر الإيرلندي، رغم أن هذا الترتيب سبق وتم رفضه من قبل رئيسة الحكومة السابقة تريزا ماى على أساس أنه لا يمكن أن يقبل بها أى رئيس وزراء بريطانى.

وأشارت الجارديان، إلى أنه سيتعين على جونسون الفوز بموافقة البرلمان بما فيها الحزب الديمقراطى الوحدوى الإيرلندى وأنصار البريكست المتشددين داخل حزب المحافظين على أساس أنه بموجب هذا الاتفاق ستظل إيرلندا الشمالية من الناحية القانونية داخل الأراضى الجمركية لبريطانيا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر متشكك فى الاتحاد الأوربي ومقرب من كل المعسكرين قوله، إن مثل هذا الاتفاق سيكون من الصعب للغاية على الحزب الديمقراطى الوحدوى ابتلاعه، لكنه لا يستطيع أن ينتقد علانية جهود جونسون.

من ناحية أخرى، قالت صحيفة "التايمز" البريطانية، إن جونسون يحارب محاولات الاتحاد الأوروبي لتأجيل بريكست حتى العام المقبل بعد تواصل عمل المفاوضين طوال الليل من أجل تأمين الاتفاق، مشيرة إلي إن التطور الحقيقى الذى حدث يتعلق بعدد صغير بقضايا مهمة،وإن كانت هناك تحذيرات تردد صداها فى برلين وباريس بأن التفاصيل الفنية ربما تستغرق وقتا حتى الأول من يناير المقبل لإنهائها.

وأشار حلفاء جونسون إلى أن دول الاتحاد الأوروبى منقسمة  حول فكرة التأجيل، وقال أحدهم إن هناك رغبة قوية بينهم أن يكون الأمر منظما.

وقالت جو سوينسون، زعيمة حزب الديمقراطيين الليبراليين، إن حزبها ربما يصوت لصالح الاتفاق عند عرضه أمام مجلس العموم لو ألحق به استفتاء ثان، مشيرة إلى أنها تدعم إجراء استفتاء على الاتفاق، في حين بحذر الحزب الديمقراطى الوحدوى الإيرلندى من تقديم مزيد من التنازلات تبقى إيرلندا الشمالية مرتبطة بقواعد وجمارك الاتحاد الأوربي أو كيفية إعطاء الإيرلنديين موافقتهم على الترتيبات.

يأتى هذا فى الوقت الذى من المقرر أن يعقد فيه البرلمان جلسة طارئة الأسبوع المقبل، وذلك لأول مرة منذ 37 عاما، فى محاولة أخيرة لمطالبة جونسون بتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فى حال عدم التوصل إلى اتفاق.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق