الاقتصاد العالمى × 24 ساعة.. هذا ما حدث للأسواق العالمية خلال الساعات الماضية

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 06:00 ص
الاقتصاد العالمى × 24 ساعة.. هذا ما حدث للأسواق العالمية خلال الساعات الماضية
اقتصاد
كتب مايكل فارس

شهدت الأسواق العالمية تذبذبات حادة، خلال الساعات الماضية، خاصة في أسعار النفط والدولار واليورو، متأثرة بذلك ببوادر الاتفاق الأمريكي الصيني، بشأن حربهما التجارية الكبرى التي اشتعلت العام الماضي، ويقدم لكم "صوت الأمة"، أهم أحداث الأسواق العالمية.

 

بداية، تراجعت أسعار النفط، مع قيام متعاملين بالبيع لجني الأرباح قبيل بيانات اقتصادية أوروبية وأمريكية جديدة، رغم آمال في التوصل لحل ما للنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين الذي ألحق الضرر بالنمو الاقتصادي العالمي وقلص الطلب على الطاقة.

 

وقد ارتفعت الأسعار نحو دولارين للبرميل يوم الجمعة الماضى، بعدما قال أكبر اقتصادين في العالم إنهما أحرزا تقدما في محادثات التجارة، بينما قال مسؤولون أمريكيون إن اتفاقا قد يُوقع هذا الشهر، فيما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يناير 16 سنتا إلى 61.53 دولار للبرميل، بينما نزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم ديسمبر 16 سنتا أيضا إلى 56.04 دولار للبرميل.

 

ومن المقرر أن يعلن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بيانات صناعية، على أن تصدر المزيد من البيانات الأمريكية والصينية في وقت لاحق من الأسبوع، وقد دعم تراجع عدد حفارات النفط الأمريكية العاملة للأسبوع الثاني على التوالي وتقرير متفائل عن الوظائف الأمريكية أسعار النفط الأسبوع الماضي، فيما يخفض منتجون مستقلون الإنفاق بعدما أثر مستوى قياسي للإنتاج على توقعات أسعار الطاقة، كما تلقت أسعار الخام الأمريكي دعما من توقف خط أنابيب كيستون الذي ينقل الخام الكندي الثقيل إلى الولايات المتحدة.

 

من جهة أخرى، تراجع اليورو في ظل ترقب المستثمرين لأول كلمة تلقيها كريستين لاجارد كرئيس للبنك المركزي الأوروبي، لكن آمال بأن الولايات المتحدة قد تحبذ عدم فرض رسوم جمركية على واردات السيارات أبقت عليه قرب أعلى مستوياته في أسابيع، وقد تلقي لاجارد أول كلمة لها كرئيس للبنك، وتفترض الأسواق أنها ستلتزم بنهج سياسة التيسير الذي انتهجه سلفها ماريو دراجي.

 

وقد أعلن  وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس، في مقابلة له، أن واشنطن قد لا تحتاج لفرض رسوم جمركية على المركبات المستوردة في وقت لاحق هذا الشهر بعد إجراء "مناقشات جيدة" مع صناع سيارات في الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا، وتم بالفعل تأجيل فرض الرسوم الجمركية مرة واحدة لمدة ستة أشهر، ويقول خبراء في مجال التجارة إن ذلك قد يحدث مجددا.

 

ويأتي ذلك بعد أن كان اليورو متراجعا 0.15 % في أحدث التعاملات عند 1.1150 دولار، لكنه قريب من المستوى المرتفع الذي بلغه الشهر الماضي عند 1.1180 دولار، واستقر مؤشر يتتبع أداء الدولار مقابل ستة عملات رئيسية في أحدث التعاملات عند 97.299، كما ارتفع اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 12 أسبوعا عند 7.0225 مقابل الدولار في السوق الخارجية، مع استمرار تحسن إقبال المستثمرين على المخاطرة.

 

واستقر أداء الجنيه الإسترليني ، بشكل جيد عند 1.2932 دولار بعد ارتفاعه الشهر الماضي من 1.2200 دولار، إذ يقول مستثمرون أن خطر خروج صعب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي أصبح أقل في الوقت الراهن في ظل الإعداد لحملات انتخابية.

 

على صعيد متصل، استهلت الأسهم الأوروبية الأسبوع بارتفاع قوى، مدعومة بمكاسب لأسهم شركات صناعة السيارات وشركات التعدين ومؤشرات على نبرة إيجابية لمحادثات التجارة الأمريكية الصينية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وقد ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبى 0.5 % ملامسا أعلى مستوياته منذ يناير 2018، وذلك بعد أن قالت الولايات المتحدة والصين، إنهما أحرزتا تقدما فى المحادثات الرامية إلى إخماد حرب تجارية مستمرة منذ حوالى 16 شهرا أضرت بالاقتصاد العالمي، فيما قال مسؤولون أمريكيون إنه قد يتم توقيع اتفاق هذا الشهر.

 

وساهم الاتفاق الأمريكي الصيني،  فى دفع قطاع السيارات الأوروبى المنكشف على الرسوم الجمركية للصعود بنسبة 2%، ليتصدر قائمة الرابحين بين أهم المؤشرات الفرعية بالسوق. وزاد قطاع التعدين 1.5 %.، وصعدت الأسهم الألمانية الحساسة للتجارة 0.7 %، مدعومة أيضا بزيادة 6% فى سهم سيمنس هيلثنيرز بعد أن قالت الشركة إنها تتوقع أن يستمر النمو القوى خلال العام المقبل بعد أرباح للربع الأخير من العام جاءت أفضل من التوقعات.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق