بتسليمهم للسلطات التركية.. قيادات الإخوان يبيعون «صغار» الجماعة المعارضين

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 07:00 ص
بتسليمهم للسلطات التركية.. قيادات الإخوان يبيعون «صغار» الجماعة المعارضين
جماعة الإخوان

كعادتهم في بيع من يخالفهم، لجأ قيادات جماعة الإخوان الإرهابية إلى التخلي عن شباب الجماعة ممن يعارضون أفكارهم وينتقدون تصرفاتهم، بتسليمهم إلى السلطات التركية، والتوصية بعدم منحهم الجنسية كنوع من تأديبهم.

القيادى السابق في جماعة الإخوان، طارق البشبيشي، قال إن قيادات الاخوان يفعلون أي شىء من أجل مصلحتهم السياسية، موضحا أن الجبهة المعارضة لمحمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان سيتم التخلي عنهم.

وأوضح «البشبيشي»، أن منح الجنسية يتم بالتنسيق مع قيادة التنظيم جبهة محمود عزت، ومن يعارضها لن تمنح له تركيا جنسيتها، علاوة على أن بعض الهاربين سوف يتخلى عنهم الإخوان والأتراك لأن دورهم انتهى وحمايتهم تشكل عبئا على التنظيم مثل قيادات إرهابية من الجماعة الإسلامية كانت متحالفة مع الاخوان اثناء حكمهم لمصر.
 
وتمنح تركيا الجنسية للعناصر الإرهابية، وتتعمد تغيير أسماء من تم منحهم الجنسية، لتسهيل عملية هروبهم من الملاحقات الدولية، خاصة أن غالبية إن لم يكن كل من حصلوا على الجنسية التركية مؤخرا من المطلوبين على ذمة قضايا جنائية وإرهابية فى دولهم، وتم وضعهم على النشرة الحمراء للإنتربول الدولى، لذلك قررت أنقرة إجراء تعديل فى أسماء العناصر الإرهابية لتكون مختلفة عن أسمائهم الحقيقية لإبعادهم عن الملاحقة، وحتى يسهل تنقلهم فى العالم بحرية.
 
وكشف موقع «قطريليكس»، التابع للمعارضة القطرية، عن دور قطر في منح الجنسية لعناصر الإخوان، وأوضح بعض أسماء قيادات الإخوان الذين ساعدتهم في الحصول على الجنسية التركية، حيث جاء هذا الإجراء من جانب تميم بن حمد بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع تميم بمنح عناصر الإخوان وقادتهم الجنسية التركية مجانًا دون دفع الرسوم المقررة 250 ألف دولار.
 
وبدأ تميم، خطته منذ سنوات لتجهيز عدد من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية المختبئين في العاصمة الدوحة للسفر إلى تركيا للحصول على الجنسية، وذلك بعد اتهامهم بقضايا تتعلق بالإرهاب في بلدانهم وعلى رأسها مصر.
 
وضمت القائمة الأولى التي تم الاتفاق عليها للحصول على الجنسية التركية كلا من قيادات الجماعة الإرهابية مدحت الحداد ومحمد عبدالعظيم البشلاوي وأيمن أحمد عبدالغني، صهر خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، ويحيى حامد وزير الاستثمار السابق، وسيف الدين عبدالفتاح إسماعيل حسنين المستشار السابق للرئيس المعزول محمد مرسي، ومن الإعلاميين الهاربين معتز مطر وحمزة زوبع ومحمد ناصر وأيمن نور وحسام الشوربجي.
 
منح الجنسية التركية لعناصر الجماعة الإرهابية جاء من جانب السلطات التركية وتميم بن حمد من أجل منع توقيفهم في المطارات والموانئ وتجنبًا لتعرضهم للملاحقات خارج الحدود التركية في محاولة للالتفاف على القوانين الدولية وحماية العناصر الإرهابية.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م