اعترف بكل حاجة.. المقاول الهارب يكشف تفاصيل اللجان الإلكترونية التى تروج لأكاذيبه وشائعات الجماعة الإرهابية

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 09:29 م
اعترف بكل حاجة.. المقاول الهارب يكشف تفاصيل اللجان الإلكترونية التى تروج لأكاذيبه وشائعات الجماعة الإرهابية
المقاول الهارب محمد على
دينا الحسيني

أثار المقاول الهارب محمد علي سخرية المصريين بعد ظهوره في مؤتمر هزلي عقده فى لندن، ولم يحضره سوي قرابة الـ18 شخص، من العاملين فى إعلام جماعة الإخوان الإرهابية.

المثير للدهشة أن الهارب الذي يلعب حالياً  دور "المناضل" و"الثورجي" لم يتمكن من إتقان الدور، ليكتب نهاية فشله سريعاً، حيث كشف عن وجهه الحقيقي فى أكثر من مناسبة، أخرها مؤتمره الصحفى الهزلى، ففى رده علي سؤال بشأن طريقة توصيل رسائله للمصريين، قال " مش أنا اللي هعمل ده.. فيه لجان إليكترونية هتشتغل عليه ".. إجابة كشفت الكثير مما حاول محمد على ومن خلفه الجماعة الإرهابية إخفائه، وهى حقيقة اللجان الإلكترونية التى تديرها الجماعة، لنشر الشائعات والأكاذيب.

ما قاله محمد على جاء تأكيداً للحقيقة التى حاولت الجماعة الإرهابية والمقاول الهارب أيضاً نفيها، وهى استخدامهم للجان الإلكترونية التى لا يتوقف دورها فقط على إدارة الحسابات الشخصيات لمحمد على أو للجماعة على مواقع التواصل الإجتماعى بل تعدى إلى إنشاء حسابات وهمية تتولى تنفيذ تشيير الكثير من الشائعات والترويج لأكاذيب ترغب الجماعة الإرهابية فى نشرها على أوسع نطاق على وسائل التواصل.

وما قاله المقاول الهارب يفسر أيضاً الطريقة التى يدير بها محمد على تحركاته على وسائل التواصل، من خلال أكثر من حساب، فخلال الفترة الماضية تابعنا الكثير من الصفحات كان نشاطها بعيداً تماماً عن السياسية، ثم تحولت فجأة إلى منصات لنشر كل ما يبثه محمد على.

الكتائب الإلكترونية أو اللجان تعد  الأذرع الرئيسية للإخوان لبث سمومها وأفكارها ونشر الشائعات والأكاذيب ضد  مصر، وأعاد إحيائها من جديد أسامه ياسين وزير الشباب والرياضة الإخواني بالاتفاق مع خيرت الشاطر بعد توقف نشاطها بعد  ثورة 2011  وحتي تمكن الإخوان من الحكم، وذلك  للدفاع عن الجماعة الإرهابية، ومرت الكتائب الإلكترونية للإرهابية  بعدة مراحل، فلم تقتصر على صفحات باسم الجماعة فقط، بل كانت صفحات عامة بأسماء قيادات الجماعة متحدثة بلسانهم مثل صفحة محمد مرسي، وصفحة محمد بديع، وصفحة مهدي عاكف وغيرها، فضلاً عن الصفحات الاجتماعية وصفحات أخري تم إنشائها  لتجميل وجه منصتي رابعة والنهضة  بأنها كانت سلمية ، وروجت الكتائب منها للفتن والشائعات ضد قتل وتعذيب المتظاهرين علي يد الشرطة عقب فض الإعتصاميين المسلحين.

كما أن هناك صفحات أنشائتها اللجان الإليكترونية للتحريض علي العنف بعد 30 يونيو والإغتيالات وتنفيذ عمليات إرهابية، وعرضت خطوات تصنيع المتفجرات والمولوتوف وبثت صور وعناوين ضباط من الجيش والشرطة ، حسبما أكد اللواء عصام حافظ مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع تكنولوجيا المعلومات بأن اللجان الإليكترونية التي يقصدها الهارب اليوم ويعلن ببساطة وقوفها بجواره هي لجان إليكترونية تابعة لجماعة الإخوان، ولمجموعة من الشباب جندتهم تركيا وقطر ودربتهم الأجهزة المخابراتية التابعة لهم، ومدتهم بالدعم اللوجيستي من أجهزة حديثة وبرامج لشرح طريقة الوصول إلي مستخدمي التواصل الإجتماعي ، حتي أصبح لديهم قدرة علي إختراق المنصات الإليكترونية لحكومات دول .

وأضاف اللواء عصام حافظ أيضاً في تصريحات لـ" صوت الأمة " أن اعتراف الهارب محمد علي بدعمه من اللجان الإليكترونية يؤكد علي وجود اللجان الإليكترونية التي طالما حاولت جماعة الإخوان الإرهابية  إنكارها وتبرأت تركيا وقطر من تدريبها، لكن المواطن العادي أصبح أكثر وعياً وشعر بتواجد هؤلاء اللجان ، وقاموا بمهاجمتهم وكشفهم علي  الفيس بوك وتويتر.

أشار مساعد وزير الداخلية لتكنولوجيا المعلومات الأسبق إلى أن اللجان الإليكترونية مكلفة جداً وميزانيتها أكبر من ميزانية المقاول الهارب محمد علي، لأن تدريبهم ومرتباتهم والدعم اللوجيستي لهم يفوق الملايين ، مؤكداً " لن نبالغ إذ ذكرنا أنها تخطت المليارات، وسبق وإعترف منشوق عن الجماعة الإرهابية  أن التنظيم الدولي للإخوان بالخارج أطلق لجانه الإليكترونية لإستهداف مصر ورصد ميزانيات ضخمة لإعدادهم وتطوير مهامهم طبقاً لتغيير الظروف السياسية، وسرب المنشقون ورقة إجتماع التنظيم في إسطنبول عام 2014، والتي كان من بين محاورها إرهاق مصر بالعمليات الإرهابية، وتولي اللجان الإليكترونية نشر الشائعات داخلياً وخارجياً".

المنشقون عن الإخوان كما أكد اللواء عصام حافظ   كشفوا ايضاً عن خريطة عمل اللجان الإلكترونية التي تنقسم لمجموعات عمل  مهمتها  مخاطبة الفئة الأكثر انتشاراً أو ما تسمى الفئة السائلة، وهي مجموعة الشباب المهتمين بالرأي العام ولديهم حماس ورغبة في التظاهر والاعتراض على الأوضاع ، ومجموعة أخري تخاطب عناصر جماعة الإخوان وشبابها والمتعاطفين معهم لتحفيزهم على استمرار العمل الإرهابي بشكل ممنهج تحت غطاء الشرعية واسترداد الحكم ،وهناك مجموعات أخرى داخل اللجان الإلكترونية مثل المصورين في الشوراع ومنتجي المحتوى المرئي، وتعمل هذه المجموعة من المنزل ويحول راتبهم علي حسابات بنكية ، ودورها إعداد مواد لتشوية المشروعات القومية الكبري التي تعلن مصر عن افتتاحها .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق