لمواجهة المناخ المتغير.. ماذا فعلت «الزراعة» لمتابعة المحاصيل الموسمية؟

الإثنين، 09 ديسمبر 2019 10:00 ص
لمواجهة المناخ المتغير.. ماذا فعلت «الزراعة» لمتابعة المحاصيل الموسمية؟
وزارة الزراعة

واصلت اللجان الفنية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، تكثيف حملاتها على الزراعات الشتوية لرصد أى حالة مرضية للنبات وأى تضرر للزراعات بسب التقلبات الجوية والمناخ المتغير، وعمل برامج توعوية للفلاحين من خلال نشر لجان متخصصة بغيطان الزراعات الشتوية،  خاصة زراعات الخضروات، لأكثر  من 17 صنف خضر شتوية، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

وقال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، إن وزارة الزراعة اعتمدت خطتها الموسمية لمتابعة الزراعات الشتوية، مضيفا أن هناك لجان منتشرة من قبل إدارة المحاصيل البستانية والخضر بجميع المحافظات بالتعاون مع مديريات الزراعة ولجان متخصصة من قبل مركز البحوث الزراعية، لرصد حالات المتغيرات على الزراعات الشتوية خاصة  الخضر وات لزيادة الإنتاج والمعروض بالأسواق، وتلقى اى شكاوى من المزارعين وحلها على الفور بسب تأثير  التقلبات الجوية.
 
وأضاف "محمود عطا "، أن هناك تكليفات لجميع ادرات البساتين والخضر بعمل حملات مكثفة  لتقديم جميع التوصيات الفنية والارشادية، وتكثيف الحملات المرورية على صوب الخضروات، متابعا أن هناك تكليفات بسرعة التدخل والعلاج الفورى فى حالة تاثر المحاصيل بالتقلبات الجوية من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، وعقد ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، وعمل برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.
 
من جانبه قال الدكتور علاء البحراوى، مدير عام إدارة الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، إن هناك لجان مكثفة تعمل على دوريا بالمرور على جميع زراعات الخضروات لاكثر من 17 نوع خضروات  خاصة " البطاطس ،والطماطم، والخيار، والفلفل بأنواعه، والبسلة، والفاصوليا، والكرنب بأنواعه، والخرشوف، والباذنجان بأنواعه وغيرها من محاصيل الخضر الشتوية، وتقديم جميع الارشادات والتوصيات الفنية للمزارعين لمواجهة خطر المناخ المتغير، وفى حالة وجود شكوى تتوجه اللجان على الفور لحل المشكلة وتقديم كل الدعم للمزارعين من خلال غرف العمليات المركزية المشكلة لتلقى شكاوى المزراعين.
 
وقال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، إن هناك تكليفات لجميع إدارة مكافحة الآفات  الزراعية ومديريات الزراعة  بالمحافظات ية لحالة الزراعات الشتوية، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، وإتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية، حتى لا تتأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار، كما تعمل اللجان على رصد الحالة المرضية والحشرية للمحاصيل على أرض الواقع، وسرعة التدخل والعلاج من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة.
 
فيما أكد تقرير لوزارة الزراعة، أنه من خلال غرفة إدارة الأزمات يتم عمل برامج ارشادية لمواجهة هطول الامطار والتقلبات الجوية وتوعية المزارعين بمخاطر التغيرات المناخية وفرق عمليات المكافحة ضد الأمراض التى تسببها الأمطار للمحاصيل الزراعية الشتوية، حال حدوثها،كـ"الندوة المتأخرة"، و"الأمراض الفطرية" و"أعفان الجذور" وتفادى الأضرار الناجمة عن زيادة منسوب المياه، وتأثيرها على تلك المحاصيل الزراعية الشتوية وعمل ندوات إرشادية فى القرى والحقول حال تضررها.
 
وتابع التقرير، أن هناك لجان فنية متخصصة من أمراض النبات ووقاية النبات  بمركز البحوث الزراعية ، بعمل  لجان مكثفة، تتبعها غرف مركزية لإدارة الازمات تلقى شكاوى المزارعين وحلها فورا، بالإضافة إلى عمل حملات مرورية مكثفة على زراعات الخضروات والفاكهة، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية والتقلبات الجوية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق