فبراير 2020.. المحافظات تتخلص من مقالب القمامة العشوائية

الأحد، 08 ديسمبر 2019 02:00 م
فبراير 2020.. المحافظات تتخلص من مقالب القمامة العشوائية
رفع مخلفات القمامة

في وقت بدأت فيه وزارة البيئة، العمل على إزالة مقالب القمامة العشوائية بالمحافظات، والتى تصل أعدادها إلى أكثر من 20 مقلبا، قالت الدكتورة ناهد يوسف، المدير التنفيذى لجهاز المخلفات بوزارة البيئة، إنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من كل المقالب العشوائية في شهر نوفمبر 2020، مشيرة إلى أن قانون المخلفات فى آخر مرحلة في مجلس الوزراء، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الفترة القليلة المقبلة. 

ومن بين المقالب 5 يعدون الأخطر والأكبر على مستوى الجمهورية، هم، الوفاء والأمل بالقاهرة، ويصل حجم التراكمات به إلى 13 مليون طن، بارتفاع 25 مترا، وأبو زعبل بالقليوبية، وحجم التراكمات به بلغت 3.3 مليون طن، بارتفاع 12 مترا تقريبا، ومقلب السلام بالقاهرة حجم التراكمات به 4 ملايين طن، وسندوب بالدقهلية حجم التراكمات به 3 ملايين طن، ومقلب منوف بالمنوفية، حجم تراكماته وصلت إلى مليون طن بارتفاع 20 مترا تقريبا.

وأضافت «يوسف»، إن الوزارة بدأت منذ شهرين إزالة المقالب العشوائية للقمامة، على مستوى الجمهورية، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، تنفيذا للبروتوكول الموقع فيما بينهم، موضحه أنه تم الانتهاء من 50% منها، مؤكده أنها نسبة إنجاز مرتفعة، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من كل المقالب العشوائية فى شهر نوفمبر 2020، مشيرة إلى أن قانون المخلفات فى آخر مرحلة فى مجلس الوزراء، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الفترة القليلة المقبلة. 
 
وتابعت: فى تصريحات صحفية، أن مقالب محافظة القاهرة هى الأكبر، حيث تعمل الوزارة فى الوقت الحالى على مقلب الوفاء والأمل، من خلال دراسة يتم تنفيذها مع أحد الجهات الاستشارية، وبروتوكول موقع مع الهيئة الهندسية لسرعة التنفيذ، مشيرة إلى أنه سيتم تحويل أرض مقلب الوفاء والأمل إلى حديقة، ومقلب الطوب الرملى، بمحافظة القاهرة جارى نقل التراكمات لإعادة استخدام المكان، بعد الانتهاء من إعادة تأهيل الأرض، بالتزامن مع الإنتهاء من طرح كراسة الشروط الخاصة بمقلب السلام، من جانب جهاز مدينة العبور، تمهيدا لتحويل الأرض إلى حديقة.
 
وأوضحت أن مقلب القطامية، جهاز القاهرة الجديدة، يعمل خلال تلك الفترة على الانتهاء منه، حيث تم بالفعل إزالة نسبة كبيرة من مخلفاته لإعادة استخدام جزء من الأرض، نظرا لارتفاع أسعارها، مؤكدة أن كل المقالب العشوائية تم التحرك فيها خلال 2019، وتم تنفيذ نسبة كبيرة من الهدف بها، بالتزامن مع تطبيق منظومة الدولة الخاصة بالنظافة، والخاصة بإنشاء 26 مدفنا صحيا، و23 محطة وسيطة بين ثابتة ومتحركة، و3 مصانع جديدة لإعادة التدوير، و6 خطوط فى الغربية، وتم الانتهاء من كافة عمليات الجسات، والتصميمات، وجارى متابعته من قبل الوزارة لبدء التنفيذ.
 
من ناحيتها، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن العمل بمنظومة المخلفات لم يقتصر على المخلفات الصلبة، بل تم العمل على إيجاد كيان رسمى لتدوير المخلفات الإلكترونية ووضع استراتيجية للتعامل مع المخلفات الزراعية وأخرى للمخلفات الخطرة والطبية، موضحة أن مؤسسة الطاقة الحيوية تنفذ خلال 4 أشهر 60 وحدة بايوجاز منزلية بمحافظة المنيا بتكلفة مليون و200 ألف جنيه فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة»، موضحة أن وحدات البايوجاز تدعم وفاء مصر بالتزاماتها الدولية في اتفاق تغير المناخ، حيث أن إنتاج البيوجاز يهدف إلى خفض الانبعاثات المؤدية لتغير المناخ، ليصبح مشروعا تنمويا يربط بين التزامات مصر الدولية وتلبية الاحتياجات الوطنية.
 
وأوضحت ياسمين، أن استراتيجية الوزارة للتعامل مع المخلفات الزراعية، حققت نجاحا كبيرا خلال موسم 2019 للسحابة السوداء وقش الأرز، حيث زاد اقبال الأهالى والفلاحين على تجميع القش ليصل نسبة القش المجمع من خلالهم إلى 80% مما تم جمعه، وبالتالى تحويل قش الأرز إلى فرصة اقتصادية بدلا من حرقه والتسبب فى تلوث الهواء، حيث تم فتح 860 موقعا لتجميع قش الأرز هذا العام لتوفير فرص عمل للفلاح من خلال كبسه وفرمه وتحويله لأعلاف واسمدة.
 
وأضافت، أن البيئة فرصة اقتصادية من خلال توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة ومنع التلوث للحد من تكلفة التدهور البيئى، حيث وفرت منظومة ادارة المخلفات الزراعية خلال 60 يوما 7600 فرصة عمل مباشرة و13 ألف فرصة غير مباشرة، كما ساعدت المنظومة على تجنب 27 ألف طن أحمال ملوثات بما يوفر مليار و 430 مليون جنيه عند حسابها بمقياس المخاطر الصحية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق