رغم محاولات التشكيك.. تفاصيل إعادة أهالي مثلث ماسبيرو للمنطقة بعد تطويرها

الإثنين، 09 ديسمبر 2019 07:00 ص
رغم محاولات التشكيك.. تفاصيل إعادة أهالي مثلث ماسبيرو للمنطقة بعد تطويرها
مثلث ماسبيرو
سامي بلتاجي

بين الحين والآخر، تتكرر نفس الشائعات، خاصة إذا كانت تتعلق بالدخول والملكيات الخاصة والوضع المعيشي للمواطنين، بهدف إثارة محدودي المعرفة تجاه برامج الدولة لتحسين وتطوير مستوى الخدمة والأداء؛ ومن بين الشائعات التي تكرر بثها في الفترة الأخيرة، شائعة تراجع الحكومة عن إعادة توطين الأهالي بمثلث ماسبيرو بعد تطويره؛ وهي الشائعة التي جدد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، نفيها والتأكيد على عدم صحتها.
 
وفي بيان أصدره المركز في 6 ديسمبر 2019، أشار إلى أن الأهالي الذين اختاروا العودة للمنطقة بعد استكمال تطويرها، ستتم الاستجابة لرغبتهم، عقب الانتهاء من إتمام تنفيذ وحداتهم السكنية؛ حيث تقرر تخصيص جزء من الأبراج السكنية للأهالي الذين رفضوا كلا من التعويض المادي أو الانتقال إلى المدن الجديدة.
 
وبحسب خريطة مشروعات مصر، تصل مساحة مشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو إلى 74 فدانا، ويتضمن: مبنى الإذاعة والتليفزيون، مقر وزارة الخارجية، القنصلية الإيطالية؛ وتصل االمساحة المستهدف تطويرها 40 فدانا، وتمتلك الدولة نحو 10% فقط من مساحة المشروع، و25% من مساحة الأرض، عبارة عن قطع صغيرة، مملوكة للأفراد، والمساحة المتبقية مملوكة لشركتين من السعودية وشركتين من الكويت وشركة ماسبيرو المصرية.
 
وكان مكتب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، أعلن في وقت سابق، 11 نوفمبر 2019، عن ضرورة توجه أصحاب الشأن بمنطقة ماسبيرو، من الملاك الظاهرين، إلى المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين، بالمحافظة، لتقديم المستندات الدالة على ملكياتهم، ليتسنى بدء اللجنة القانونية فحص الأوراق، والتدقيق والتحقق من الاستحقاق لصرف التعويضات المقررة، تمهيدا لاقتضائها، في ضوء ما تضمنه القرار الصادر بنزع ملكية الأراضي بمنطقة مثلث ماسبيرو، ووفقا لأحد الاختيارين المحددين بالمادة 24 من قانون البناء رقم 119 لسنة 2008، وقرار رقم 1 لسنة 2019، للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، الصادر بنزع ملكية الأراضي بالمنطقة، والقرارات والضوابط ذات الصلة.
 
وتشير خريطة مشروعات مصر إلى أن تكلفة نقل الأسر من سكان المنطقة، وتوفير سكن بديل، وصلت أكثر من نصف مليار جنيه؛ وتم الانتهاء من صرف التعويضات الخاصة بالسكان وبحث التظلمات؛ حيث تنوعت التعويضات بين مادية ووحدات بديلة وأخرى بنفس المكان؛ كما تم الإعلان عن بناء الجزء الخاص للسكان الراغبين فى البقاء بالمنطقة أولا.
 
هذا، وتم هدم المنازل وإخلاء المنطقة بالكامل فيما عدا 5 عقارات بـشارع 26 يوليو؛ وتم رفع 80% من مخلفات هدم 1160 عقارا؛ ومن المقرر إنشاء ناطحات سحاب ضمن مشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو؛ حيث تصل تكلفة المشروع لأكثر من 4 مليارات جنيه.
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.17 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.17 PM
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.17 PM

WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.16 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.16 PM
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.15 PM (3)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.15 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.15 PM (2)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.15 PM
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.13 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-12-08 at 12.42.13 PM
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق