مصير ترامب.. مجلس النواب الأمريكي يصوت على عزل الرئيس الأمريكي خلال أيام

الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 04:00 م
 مصير ترامب.. مجلس النواب الأمريكي يصوت على عزل الرئيس الأمريكي خلال أيام
ترامب

ساعات وأيام حاسمة يتوقعها الأمريكيون هذا الأسبوع مع إجراء مجلس النواب تصويتا على مواد عزل ترامب ، أى الاتهامات، الموجهة ضد الرئيس دونالد ترامب، وفى حال إقرارها بأغلبية، سيصبح ترامب ثالث رئيس فى الولايات المتحدة يتم عزله من قبل مجلس النواب، فى انتظار محاكمته بمجلس الشيوخ.

 
وتقول شبكة "سى إن إن" الأمريكية إن مواد العزل الموجهة ضد ترامب سيتم تمريرها كما هو متوقع من قبل مجلس الشيوخ قبل نهاية الأسبوع، أى الأحد المقبل، وبعد أقل من ثلاثة أشهر فقط على إعلان رئيسة المجلس نانسى بيلوسى إطلاق تحقيق رسمى للعزل.
 
وسيقوم مجلس النواب بكامل أعضائه بإجراء تصويت، ولو وافقت أغلبية بسيطة، على الاتهامين وهما إساءة استخدام السلطة وعرقلة تحقيق الكونجرس، ليصبح ترامب ثالث رئيس يعزل رسميا بعد كل من أندرو جونسون وبيل كلينتون، حيث أن ريتشارد نيكسون استقال قبل أن يتم التصويت على عزله من قبل مجلس النواب بالكامل.
 
 
ولم يحدد مجلس النواب موعدا محددا بعد لإجراء التصويت، إلا أن اثنين من مساعدى القيادة الديمقراطية قالوا إنه قد يحدث يوم الأربعاء المقبل.
 
ويواجه الرئيس ترامب اتهامين؛ الأول يتعلق بإساءة استخدام منصبه بالضغط على أوكرانيا من أجل إجراء تحقيق حول خصومه السياسيين وتعليق المساعدات الأمنية لكييف وعقد لقاء مع رئيس أوكرانيا، والثانى يتهمه بعرقلة تحقيق الكونجرس حول سلوكه بمنعه الشهود من الإدلاء بشهادتهم وعدم إطاعته لأوامر الاستدعاء.
 
وفى حال إقرار المادتين فى مجلس النواب كما هو متوقع، سيعقد مجلس الشيوخ الذى يقوده الجمهوريون محاكمة يترأسها رئيس قضاة المحكمة العليا، وهو الآن القاضى جون روبرتس، الذى تم تعيين فى عهد جورج دبليو بوش ولعب دورا حيويا.
 
 
 
وكان زعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ تشاك شومر قد أوضح فى خطاب لزعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل مساء أمس، الأحد، أنه يفضل أن تجرى محاكمة مجلس الشيوخ بشهادات الشهود ووثائق جديدة، فى رد مباشر على الجمهوريين الذين جادلوا فى الأيام الأخيرة بإجراء محاكمة قصيرة دون شهادات شهود سيحول دون أن يتحول مجلس الشيوخ إلى سيرك حزبى.
 
 
 
ودعا شومر لاستدعاء أربعة شهود على الأقل هم القائم بأعمال رئيس موظفى البيت الأبيض الحالى مايك مولفانى، ومستشار الأمن القومى السابق جون بولتون ومستشار القائم بأعمال رئيس موظفى البيت الأبيض روبرت بلير ومسئول الإدارة ولميزانية مايكل دافى.وردا على الخطاب، قال متحدث باسم ماكونيل إن الأخير أوضح أنه يخطط للقاء زعيم الأقلية الديمقراطية لمناقشة  المحاكمة قريبا، والجدول الزمنى لم يتغير. ويخطط البيت الأبيض لإستراتيجية المحاكمة  ويبحث كما إذا كان سيستدعى شهودا، وهو ما سيطول أمد المحاكمة. وكان ترامب قد قال أمس الأحد إنه لا يأبه إذا كانت العملية طويلة لأنه لا يريد أن يرى المخبر الذى فجر قضية أوكرانيا، واصفا إياه بالمخادع.
 
 
 
من ناحية أخرى، يسعى الديمقراطيون لاستخدام جاستن عماش، عضو الكونجرس الجمهورى الوحيد الذى أيد العزل، حتى قبل الكشف عن مسالة أوكرانيا، وبعد أن أصبح مستقلا بتركه الحزب الجمهورى، يدور حديث عن أنه قد ينضم للديمقراطيين لقيادة ملاحقة ترامب، وإن كان هذا يبدو غير محتملا بحسب ما تقول "سى إن إن"، لأن عماش ليس تقدميا ويعارض الديمقراطيين فى كل شىء آخر غير العزل.
 
 
 
لكن صحيفة واشنطن بوست ذكرت أن مجموعة من 39 ديمقراطى من الأعضاء الجدد فى البرلمان يقودهم النائب دين فيليبس قد طلبوا من قادة مجلس النواب أن يبحثوا استغلال عماش فى مجلس الشيوخ لأنه قادر علىى الوصول إلى أصوات المحافظين بشكل لا يستطيع أن يفعله الديمقراطيون. لكن مسئول بمجلس النواب قال إنه من المستبعد بشدة أن يتم تسمية عماش كأحد مديرى العزل من قبل نانسى بلوسى، مشيرا إلى أن هذا يمثل مخاطرة فى ظل وجود أعضاء آخرين ديمقراطيين مؤهلين لفعل ذلك.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق