زلزال وائل غنيم يهز إعلاميي الإخوان.. و«مكملين» تحاول التغطية على فضائحها وفسادها

الإثنين، 20 يناير 2020 06:18 م
زلزال وائل غنيم يهز إعلاميي الإخوان.. و«مكملين» تحاول التغطية على فضائحها وفسادها
وائل غنيم
أمل غريب

تصاعدت أصداء الزلزال الذي أحدثه الناشط السياسي «وائل غنيم»، الذي ظهر في مداخلة على قناة «مكملين» الإخوانية،  فطالب طارق قاسم، المذيع السابق بالقناة، بمحاكمة إدارة المحطة الفضائية، ومعاقبتهم على هذا الحوار الفاضح الذي كشف منظومة الإعلام الإخواني الذي يبث من الخارج، لحساب دولٍ معادية لمصر.

واتفقت قناة «مكملين» الإخوانية مع وائل غنيم، على الظهور في مداخلة بالمحطة عبر تطبيق سكايب، لتأييد جماعة الخوان الإرهابية، وشن هجوما على مصر، إلا أن غنيم فطن إلى اللعبة الساذجة التي تلعبها الجماعة، وأعطى لهم درساً قاسياً كان بمثابة الزلزال الذي هز أركان مكملين، وكافة القنوات المماثلة لها، بعد أن فاجأ مقدم البرنامج «سيد توكل»، بالحديث عن التمويلات التي تتلقاها الجماعة وقنواتها التحريضية، كما كشف حجم سيطرة قطر وتركيا، وأجهزتهم الاستخباراتية على كافة قرارات جماعة الإخوان، بل وشن هجوما مكثفا على قيادات الجماعة، ووجه سؤالا لتوكل، أحرجه، قائلا: «أنت بتتعامل مع مين من المخابرات القطرية والتركية».

وتابع وائل غنيم هجومه على إعلام جماعة الإخوان، وقال «محمد علي بيدعو للتظاهر بناءً على ورق مقدم له من الإخواني يحيى حامد وقيادات الإخوان، وأنتم تكذبون ولا أعلم من الذي يمولك يا سيد توكل أنت وقناتك مكملين».

كما وجه غنيم سؤالا لمقدم البرنامج، فضح فيه توجهات وسياسة إعلام قنوات الإخوان، قائلا: «أنتوا لم تكونوا تسبون المملكة العربية السعودية، لكن سبتوها وشتمتوها بعد ما دخلت في خلاف مع قطر، أنت رافض أني أتكلم على تميم لأنه مش موجود وفي نفس الوقت عاوزني أنتقد النظام المصري مع إنه برضه مش موجود، فقطر بتضحك عليك ويا ريت تقولي مين اللي بيأكلك؟».

وكشف قاسم، كواليس حوار وائل غنيم مع قناة مكملين، كما أن منظومة إعلام جماعة الإخوان تلقت فضيحة كبيرة، قائلا: «بعد ظهور وثائق ومستندات تفضح حجم السرقات والفساد داخل قناة مكملين، حاول القائمين على إدارة القناة عمل حوار يغطي على هذه الأمور فكان التفكير في إجراء حوار مع وائل غنيم، وقيادات الجماعة حاولت التغطية على الفضيحة عن طريقة اللجان الالكترونية، وبتحاول إنقاذ نفسها وتركت الشباب يعمل في أشغال تخالف القانون من أجل أكل العيش».

 كما ظهر المذيع طارق قاسم، من خلال فيديو بثه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه: «قناة مكملين الإخوانية تتلقى تمويلات ضخمة ورغم ذلك قناة فاشلة بل نموذج للفشل، وهذه القناة تقوم بأعمال خيانة وسفه، وحوراها مع وائل غنيم من المفترض أن تحاكم عليه إدارة القناة».

ووصف المذيع الإخواني، الذي كان يعمل بقناة مكملين، جماعة الإخوان بالخونة والفشلة، قائلا: «هذه القناة تعمل لأغراض غير وطنية، وترتكب خيانة ولا توجد سياسة تحريرية تقودها بل يوجد بداخلها فساد مالي وإداري وليس لها رؤية إعلامية، وتتعامل وكأن على رأسها بطحة»، متسائلا: «لماذا ارتباك هذه القناة خلال حوراها مع وائل غنيم؟.. وما هي الدول والجهات التي تمنح قنوات الإخوان تمويلات؟»، وقال: «قناة مكملين تتلقى تمويلات ضخمة سنوية ورغم ذلك فاشلة».

على الجانب الأخر، هاجم المذيع الإخواني بقناة الشرق، ماجد عبد الله، قناة مكملين، بسبب مداخلة وائل غنيم، وكتب عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك، وقال: «أن يظهر على شاشة قناة مكملين تافه لحظة ظهوره الأول في يناير، وأما أن تستمح باستخدامها لتأكيد أن هذه هي شخوص يناير وأنها لم تكن ثورة، وأما أن يدير الحوار الزميل سيد توكل الذي لا يملك القدر الكافي من الجرأة والحرفية لإيقاف معتوه مدعي الجنون، فهذه كانت أكبر رسائل مكملين لنا جميعا، إعلام الإخوان انتهى».

وتابع: «ملحوظة: لو فعلتها قناة الشرق لقلت عليها ماكتبته عن مكملين، لا أحد فوق المحاسبة».

وفي نفس السياق، شن أشرف الزندحي، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان، الهارب في تركيا، هجوما على قنوات الجماعة، عبر صفحته على الفيسبوك، قائلا: «السؤال الذي يطرح زفت وقطران على دماغ العاملين والقائمين على قناة مفلسين، ما هي القيمة أو الفائدة من استضافة شخص سليط اللسان على القناة؟!!».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق