وزير الأوقاف: جماعة الإخوان تقتل بإسم الدين ولم تنشئ مسجدا واحدا خلال فترة حكمها

الثلاثاء، 28 يناير 2020 12:55 م
وزير الأوقاف: جماعة الإخوان تقتل بإسم الدين ولم تنشئ مسجدا واحدا خلال فترة حكمها
مختار جمعة
كتبت منال القاضي

 
أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الأمة بخير طالما ظلت خادمة لكتاب الله، مضيفا أن الرئيس أكد أنه لن يسمح لأحد أن يمس ثوابت الدين خلال عملية تجديد الخطاب الدينى.
 
وأضاف خلال مؤتمر تحضيرى للإعلان عن تفاصيل المسابقة الدولية السابعة والعشرين للقرآن الكريم المنعقدة السبت المقبل، أن الجماعات المتطرفة تقتل باسم الإسلام والقران، مشيرا إلى أن الأوقاف تمثل الدولة فى خدمة القرآن الكريم، مضيفا أن مصر والأمة بخير وماضية فى خدمة الدين الصحيح وليس باختطاف الدين، مشيرا الى ان مصروفات الاوقاف فى ست سنوات وصلت لمليارى جنيه وستمائة مليون جنيه.
 
ولفت الوزير، الى هناك كثير من الجهود الذاتية بناء المساجد بقوة، مضيفا انه تم تخصيص مبلغ 180 جنيها لترميم مسجد الظاهر بيبرس و13 مليون جنيه لترميم مسجد الإمام الشافعى، مشددا على أن الدولة معنية بالمساجد والقران ومهتمة بالشان الدينى بينما اهملت الاخوان ذلك وانشغلت بتمكين عناصرها.
 
واوضح الوزير، أن الدولة مهتمة بالكنيسة كما تهتم بالمسجد لتوفير اجواء حرية العبادة، مضيفا ان الجماعات تمارس الدين بالكلام وقد مارست أكبر عملية إقصاء فى التاريخ، مضيفا ان الدولة ترعى الدين الصحيح للحفاظ على سمعة الاسلام.
 
وقال وزير الأوقاف أن الوزارة تسعى لكشف الستار عن الجماعات المتطرفة التي تتخذ الدين كستار لتحقيق أهدافها، موضحا أن تلك الجماعات لم تقم ببناء أو تشييد مسجد واحد طوال العام التى كانت فيه بحكم البلاد ، كما أنها لم تنظم فعاليات أو ملتقيات ثقافية أو علمية أو تحفيظ للقرآن الكريم خلال حكمها.
 
وأشاد الدكتور محمد مختار جمعة بما جاء في كلمة الرئيس السيسي أمس في مؤتمر الأزهر والتي جاءت واضحة جلية، بأن ثوابت الدين لا تمس ولا يمكن لا أحد أن يزايد على الدين، مشددا على أن القضية تتعلق بالمتغيرات واهمها فهم النص سواء القرآن أو النبوي، الجماعات الإرهابية تقتل باسم الإسلام هو برئ من ذلك.
 
وأضاف الوزير، أنه عندما تتحرك وزارة الأوقاف، في مجال القرآن فهي تمثل الدولة في هذا المجال، رسالة بأن الدولة المصرية بخير وفي خدمة الدين الصحيح، مضيفا أن ماتم إنفاقه على مشروعات عمارة المساجد خلال الست سنوات الماضية يقارب الـ 3 مليار جنيه، وأن نحو نصف هذا المبلغ تم جمعه من الجهود الذاتية للمواطنين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق