رئيس هيئة سكك حديد مصر: لا زيادة في أسعار تذاكر القطارات

الأربعاء، 29 يناير 2020 04:38 م
رئيس هيئة سكك حديد مصر: لا زيادة في أسعار تذاكر القطارات
أشرف أمين

كشف المهندس أشرف رسلان، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أن هناك تعليمات عُليا بعدم المساس بأسعار تذاكر القطارات، موضحا للنواب: "أصبحنا مقيدين ومكبلين بعد رفع أسعار التذاكر، وهناك توجيهات عليا بعدم رفع الأسعار". 
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، برئاسة النائب مصطفى سالم، وكيل اللجنة، لمناقشة الحساب الختامى لموازنة الهيئة القومية لسكك حديد مصر للسنة المالية 2018/2019.
 
وتابع رسلان: "لا تتوقف المحاولات من أجل حوكمة الإجراءات الخاصة بالركاب، وتم رفع غرامات التهرب من التعريفة، وهذا أدى إلى التزام جميع الركاب بالذهاب إلى شباك التذاكر، وهذه المنظومة بدأت فى أبريل 2019"، مؤكدا على وجود العديد من الإجراءات الجديدة لضبط منظومة التذاكر ومنع التسرب القضاء على السوق السوداء، منها السعى لتحديث نظام حجز التذاكر ليكون ببطاقات الرقم القومى لمواجهة السوق السوداء.
 
فيما قال النائب مصطفى سالم، وكيل اللجنة، أن هناك مشكلة كبيرة يواجهها الركاب أيضا ويجب ألا نغفل ذلك. 
 
وتابع سالم: "الراكب يذهب الشباك لا يجد التذاكر فى حين إن سماسرة السوق السوداء يبيعون التذاكر بضعف ثمنها داخل المحطة، وهو أمر منتشر فى قطارات الوجه القبلى، وتكتشف أن تجار السوق السوداء هم عمال بوفيه وسماسرة"، متسائلا "هل عجزت الهيئة عن إيجاد حل لتلك المُشكلة، هل هناك آلية تكنولوجية لضبط الأداء".
 
وواصل سالم: "هناك توجيهات بعدم رفع الأسعار وهذا شيء جيد ومطلوب، ولكن الهيئة لا تستفيد من الإيراد ويتم رفع الأسعار على المواطن بشكل غير مباشر عن طريق السماسرة، وقبل فتح الشباك يتم سحب التذاكر"، كما لفت إلى أن خدمات هيئة السكة الحديد بمحافظات الصعيد تقل كثيرا عن الوجه البحرى فى عدد القطارات وجودتها وجودة الخدمة، قائلا "لا تمثل من 50% من الخدمة المُقدمة للوجه البحرى، المواطن هو المواطن لا نريد تفرقة، ومطلوب من الهيئة الاهتمام بخدمة ركاب الصعيد".
 
ليرد رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر المهندس أِشرف رسلان، بأنه يقر بالمشكلة، موضحا أن الهيئة بدأت فى إيجاد آليات تكنولوجية لمواجهة ظاهرة السوق السوداء، منها تخصيص منفذ بيع على شبكة الإنترنت لتذاكر القطارات المُكيفة، وإطلاق تطبيق على الموبايل لحجز التذاكر، مضيفا "وهناك مشكلة جماهيرية كبيرة، وهى أن الطلب على قطارات الوجه القبلى أكبر بكثير من العرض، وأعداد القطارات لا تتناسب مع عدد الركاب"، وأوضح أن الهيئة تعاقدت على توريد 1300 عربة جديدة منهم 500 عربة درجة ثالثة مكيفة لخدمة الوجه القبلى فقط نظرا لارتفاع درجات الحرارة بتلك المحافظات.
 
وأشار النائب مصطفى سالم إلى أن نظام حجز تذاكر عربات النوم ببطاقات الرقم القومى، وأكد رسلان أن هناك توجه لتطبيق نفس المنظومة على كل القطارات، وأنه يتم حاليا تحديث النظام الإلكترونى حتى يكون الحجز بالرقم القومى، مؤكدا أن زيادة عدد القطارات وتطوير أسلوب الحجز ووضع بوابات إلكترونية لحجز المتسربين بالتعاون مع شركة إسبانية، لافتا إلى أنه سيتم وضع تلك البوابات فى عدد من المحطات بدءً من العام المالى القادم وهى محطات القاهرة والجيزة والإسكندرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق