بسبب سوريا.. أمريكا توقف برنامجا سريا للتعاون في مجال المخابرات العسكرية مع تركيا

الأربعاء، 05 فبراير 2020 02:12 م
بسبب سوريا.. أمريكا توقف برنامجا سريا للتعاون في مجال المخابرات العسكرية مع تركيا
ترامب واردوغان

كشف 4 مسؤولين أمريكيين إن الولايات المتحدة أوقفت برنامجا سريا للتعاون في مجال المخابرات العسكرية مع تركيا بعد أن ساعد أنقرة لسنوات في استهداف مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وفقا لرويترز.

وقال المسؤولون إن القرار الأمريكي بتعليق البرنامج إلى أجل غير مسمى اتُخذ ردا على توغل تركيا العسكري عبر الحدود في سوريا في أكتوبر.
 
وأضاف المسؤولون أن القرار يكشف حجم الضرر الذي لحق بالعلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب هذا التوغل.
 
وفي منتصف ديسمبر الماضي، فرضت وزارة الخارجية الأمريكية، عقوبات مالية على ثلاثة مسؤولين أتراك إضافة إلى وزارتي الطاقة والدفاع، بأمر تنفيذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، يهدف للضغط على أنقرة لإيقاف عمليتها العسكرية شمال شرق سوريا.
 
ونشرت الخارجية الأمريكية بيانا قالت فيه إن ترامب وقع أمرا تنفيذيا يسمح لوزارتي الخزانة والخارجية بفرض عقوبات على شخصيات ومؤسسات تركية ضالعة بالعملية العسكرية التي تعرض حياة المدنيين للخطر وتقوض السلام في شمال شرق سوريا.
 
ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن هذا الأمر يهدف الضغط على أنقرة لوقف عملية "نبع السلام" وفرض وقف إطلاق نار في المنطقة بشكل فوري، وكشفت عن إدراج ثلاثة مسؤولين أتراك بالإضافة إلى وزارتي الطاقة والدفاع، على لائحة العقوبات تزامنا مع توقيع ترامب على الأمر التنفيذي.
 
وأعادت الخارجية الأمريكية التأكيد على كلام ترامب الذي اعتبر أن العملية العسكرية التركية تقوض جهود مكافحة تنظيم داعش في سوريا وتعرض المدنيين للخطر وتهدد أمن المنطقة بالمجمل.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق