بمشروع قانون في البرلمان.. شروط وعقوبات اقتناء الحيوانات الشرسة

السبت، 08 فبراير 2020 10:00 م
بمشروع قانون في البرلمان.. شروط وعقوبات اقتناء الحيوانات الشرسة
أمل عبد المنعم

تبدأ لجنة الزراعة والرى والثروة الحيوانية، بمجلس النواب، خلال الفترة المقبلة، مناقشة مشروع قانون بشأن تنظيم اقتناء الحيوانات الشرسة والعاقرة والزواحف الخطرة والسامة، المقدم من اللواء ممدوح مقلد، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، و60 نائبا آخرين.

ومن أهم شروط هذا القانون الجديد تنظيم اقتناء الحيوانات الشرسة والزواحف الخطرة والسامة خاصة الكلاب والأسود والتماسيح وغيرها، بحظر التربية بدون ترخيص، وكذلك الحبس والغرامة عقوبة استخدامها فى ترويع المواطنين و"المعاكسة"، والمصادرة للحيوانات "المفترسة" حال المخالفة بتربيتها بدون ترخيص وحبس وغرامة لصاحبها.

على أن تتولى الهيئة العامة للخدمات البيطرية منح التراخيص الخاصة باقتناء الكلاب والزواحف والنمور والأسود، و يشترط للسير بالكلاب الخاصة فى الشوارع أن تكون "مكممة ومقودة بزمام"، مع عدم جواز الترخيص باقتناء الحيوانات الشرسة مثل الكلاب والأسود والتماسيح والنمور إلا بشروط منها وجود أماكن مهيئة ومخصصة لها بالتنسيق مع جمعية الرفق بالحيوان، و عدم الترخيص بالكلاب الشرسة فى مدن المحافظات أو مدن المراكز وتكون العقوبة فى حالة المخالفة بالغرامة، و مخالفات التراخيص باقتناء هذه الحيوانات عقوبتها الغرامة.

بينما عقوبة استخدام الحيوانات فى ترويع المواطنين أو المعاكسة أو السير فى الشارع بكلب شرس غير مكمم ومقود بزمام الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وتصل إلى سنتين، و عقوبة اقتناء الأسود والتماسيح والنمور ومثلها من لحيوانات الشرسة بدون ترخيص الحبس والغرامة والمصادرة، و معاقبة صاحب الكلب إذا قام بـ"بتشريسه"، وكذلك معاقبة أى شخص يقوم بإنشاء مزرعة كلاب بدون ترخيص، و يلزم أى شخص لديه كلب شرس مرخص أن يعلق لافتة على منزله تشير لوجود الكلب.

جدير بالذكر أن مصر موقعة على اتفاقية دولية تسمى "سايتس"، وهى اتفاقية معنية بالحيوانات المهددة بالانقراض، وتضع محاذير بالاتجار والتداول والتعامل مع الحيوانات، وتفرض تلك الاتفاقية أن كافة الحيوانات البرية لها بصمة رقمية، معلقة فى كل حيوان، وتقيد عليها كل بياناته، ومن المفروض أن كل حيوان يسمح له بالمرور من المطارات خارج البلاد أن يكون مثبتاً بكل حيوان هذا الرقم

و تعد وزارة الزراعة هى الهيئة الموكلة بإصدار تراخيص إيواء وإكثار الحيوانات المفترسة، وذلك بصفتها تتبع الحياة البرية، وتصدر الهيئة العامة للخدمات البيطرية التراخيص الخاصة بمزارع الحيوانات المفترسة، من أسود ونمور وفهود، ويتم ترخيص أى مزرعة بعد موافقة وزارة البيئة والداخلية أولاً، وتأتى تلك الشروط التى تضم إرسال لجنة مختصة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، لإعداد التقارير اللازمة بموقع المزرعة، الذى لا بد أن يبتعد 500 متر عن المناطق العمرانية، بالإضافة إلى عمل لجان لمعاينة وضع المزرعة من حيث شروط وقواعد الأمان، وتطبيق جميع الإجراءات الصحية والبيئية

وأشهر مربى الأسود فى مصر، وأصحاب مراكز الإيواء والإكثار "المرخصة" هم "عائلة كوتة" بالسيرك القومى، وجمال عمر رجل الأعمال المقرب لمبارك، الذى هرب لأمريكا، وكان يمتلك مركزاً للإكثار بمدينة شرم الشيخ، وأشرف عنبة، وهو مشهور بأنه الوحيد فى مصر الذى يربى النمر الأبيض والأسد الأبيض، وهو (مستورد وسبق أن أهدى حديقة الحيوان بالجيزة ثلاث زرافات)، بخلاف حديقة الأسد على الطريق الصحراوى وحديقة أفريكانو.

ولا ننسى فيلا أشهر بودى جارد فى محافظة الأسكندرية "صبرى نخنوخ" والذي كان بحديقة فيلاته حمام سباحة حوله عدد من أقفاص الحيوانات، فى المقدمة قفص يوجد به 5 أسود، وآخر يوجد به نسناس وعلى الجهة اليسرى من الحديقة يوجد ملعب صغير للخيول، أما البوابة الخارجية فيوجد بها 3 أقفاص صغيرة بها كلاب للحراسة وأسد صغير "شبل" يدعى سلطان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

أخبار سارة

أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م