6 مبادئ أقرتها المحكمة الإدارية لمواجهة ظاهرة التحرش بالمدارس

الأحد، 09 فبراير 2020 04:00 م
6 مبادئ أقرتها المحكمة الإدارية لمواجهة ظاهرة التحرش بالمدارس
أحمد سامي

التحرش في المدارس من أكثر القضايا التي تؤرق العديد من الأسر خاصة الأطفال في المرحلة الابتدائية لعدم استيعابهم لما يفعله المدرسين، واعتبارهم قدوة لهم، ولكن هناك بعض المدرسين يسيروا على خطي الشيطان ويتبعوا الأهواء، وتدفعهم النزاوات للسقوط في الهاوية، ونظرا لخطورة هذه القضية فأن القضاء يتصدى لها بقوة وأحكام رادعة، لتكن بمثابة جرس الإنذار لكل من تسول له نفسه المساس ببراءة الأطفال والعبث بمستقبلهم، ولم يقتصر دور المحكمة الإدارية العليا إلى الحكم بفصل مدرس رياضيات بمدرسة بالإسكندرية لتحرشه بـ 120 طفلا في المرحلة الابتدائية، بل أقرت المحكمة عشرة مبادئ لمواجهة التحرش المدرسي من المعلمين، نرصدها من خلال هذا التقرير:
 
1-  تشديد عقاب التحرش الجنسي لكل من حصل على منفعة ذات طبيعة جنسية له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه.
 
2- أن المُعلم له دور تربوي تجاه التلميذات نحو كسائهن بكساء العفة والوقار ومن يمس عفتهن جزاؤه البتر من المؤسسة التعليمية. 
 
 3- حرمة تلميذات المدارس في محراب العلم المقدس من النظام العام والتحرش بهن عدوان على المجتمع كله. 
 
4- جهود الدولة وحدها ليست كافية لحماية الطفل في مراحل التعليم من التعرض للخطر، إذا تعرض داخل المدرسة للأعمال الإباحية أو التحرش أو الاستغلال الجنسي ولابد من تكاتف كافة المؤسسات التربوية لتوعية الأطفال.
 
5- تجريم المشرع المصري لصور التحرش الجنسي دليل على عزم الدولة على محاربة هذه الظاهرة بعد أن استفحلت وأصبحت تنال النساء من جميع الفئات والطبقات والأعمار.
 
 6- لابد من حظر كل إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة من وسائل التعلم في المدارس بما في ذلك وسائل الاتصالات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق