الأحد الكروي.. ماذا يخبئ الدوري الأوروبي؟

الأحد، 09 فبراير 2020 01:00 م
الأحد الكروي.. ماذا يخبئ الدوري الأوروبي؟
ريال مدريد

سيكون عشاق كرة القدم الأوروبية على موعد مع العديد من المباريات المهمة مساء اليوم، الأحد، وسيظهر تقريبًا كل كبار القارة فى مسابقات الدورى، باستثناء ليفربول الذى حصل على عطلة لنهاية الأسبوع الجارى، لكن ملاحقه على  قمة الدوري الإنجليزي سيكون حاضراً اليوم ضد وست هام فى الجولة 26 للبريميرليج، وفى إسبانيا سيحل ريال مدريد ضيفا على أوساسونا، ويخرج برشلونة لملاقاة ريال بيتيس، وفى ألمانيا يلتقى بايرن ميونخ مع لايبزيج، وفى فرنسا يستضيف باريس سان جيرمان نظيره ليون.

أوساسونا ضد ريال مدريد
يحل نادى ريال مدريد الإسبانى ضيفاً على منافسه أوساسونا فى المباراة التى تجمعهما فى الخامسة مساء اليوم على ملعب السادار ضمن مباريات الجولة الـ 23 من مسابقة الدورى الإسبانى الممتاز، ويحتل "الملكى" صدارة جدول ترتيب الدورى الإسبانى برصيد 49 نقطة بفارق 3 نقاط عن الوصيف برشلونة، فيما يحتل أوساسونا المركز الثانى عشر برصيد 28 نقطة.
 
تأتى المباراة بعد أيام قليلة من خروج ريال مدريد من بطولة كأس ملك إسبانيا أمام سوسيداد من الدور ربع النهائي في مفاجأة مدوية لم تكن متوقعة، مما يزيد من أهمية الفوز على أوساسونا للاستفاقة والإغفال عن هذا الإخفاق غير المتوقع.
 
أوساسونا يمر بحالة جيدة هذا الموسم، ويحتل الفريق المرتبة الحادية عشرة برصيد 28 نقطة وبفارق كبير وبعيد عن مراكز الهبوط، وهو ما يعكس أن مهمة الريال لن تكون سهلة على الإطلاق.
 
واستدعى زيدان 19 لاعبا لخوض مواجهة أوساسونا، والتى شهدت تواصل غياب النجم البلجكي ايدين هازارد لعدم الجاهزية الفنية، وماركو أسينسيو وماريانو دياز وخاميس رودريجيز للإصابة، بالإضافة البرازيلى رودريجو، براهيم دياز، وناتشو لأسباب فنية. بينما شهدت عودة الويلزى جاريث بيل بعد غياب بالإضافة إلى لوكاس فاسكيز وكاسيميرو اللذين غابا عن مواجهة سوسيداد فى الكأس.

ريال بيتيس ضد برشلونة
يستضيف فريق ريال بيتيس نظيره برشلونة، فى العاشرة مساء اليوم الأحد، على ملعب بينتو فيامارين ضمن الجولة الــ 23 من مسابقة الدورى الإسبانى، فى لقاء متوقع أن يكون صعباً على الفريقين نظراً لظروف الفريق الكتالونى والرغبة فى رد صفعة الذهاب من قبل أصحاب الأرض.
 
وانتهت المباراة الأخيرة التى جمعت الفريقين بالدور الأول بفوز كاسح للفريق الكتالونى بخماسية مقابل هدفين على ملعب كامب نو معقل ليونيل ميسي ورفاقه، لكن عودة المدرب كيكي سيتيين المدير الفنى للبرسا لملعبه القديم الذى قدم فيه كرة قدم رائعة لن يكون سهلا، إذ من المتوقع أن يرفض أصحاب الديار التفريط في الفوز أو على الأقل الخروج بنتيجة إيجابية.
 
برشلونة الذى فشل منذ أيام فى الصعود للدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا بعد خسارته بالدقائق الأخيرة أمام أتلتيك بيلباو بهدف نظيف، يرغب ويمنى النفس فى الفوز بالمباراة التى يدرك أهميتها ومدى خطورتها حال تعثر وفاز ريال مدريد الذى يلعب قبله، إذ يمتلك الضيوف 46 نقطة فى الوصافة، بينما يمتلك أصحاب الملعب 28 نقطة فى المركز الثالث عشر.
 
ويدخل برشلونة المواجهة أمام ريال بيتيس وسط مشاحنات داخلية ظهرت على العلن بين أسطورة النادي الأرجنتيني ليونيل ميسي والمدير الرياضي الفرنسي إريك أبيدال، بعدما أدلى الأخير بتصريحات حول ظروف إقالة المدرب السابق إرنستو فالفيردي أزعجت أفضل لاعب في العالم ست مرات.
 
تلقى برشلونة انتكاسة الاثنين الماضى بإصابة خطِرة تعرض لها الفرنسي عثمان ديمبيلى بتمزق عضلى كامل في الفخذ الأيمن خلال التدريبات، وهو الذى عاد للتو من إصابة فى العضلة الخلفية أبعدته منذ 27 نوفمبر الماضي ومن المتوقع ابتعاده عن الملاعب لفترة طويلة.
 
ويحتل برشلونة المركز الثاني في جدول ترتيب الليجا برصيد 43 نقطة، بينما يأتي ريال بيتيس في المركز الثاني عشر برصيد 28 نقطة حيث يعتبر الفريق الأندلسي هو الفريق الذي برز فيه مدرب برشلونة الحالي كيكي سيتيين.

مانشستر سيتي ضد وست هام
يواصل فريق مانشستر سيتي المطاردة المستحيلة عندما يستضيف وست هام يونايتد فى السادسة والنصف مساء اليوم بملعب "الاتحاد"، ضمن منافسات الجولة الـ26 من عمر مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز "البريميرليج"، ويدخل السيتي مباراة اليوم فى المركز الثانى بجدول الترتيب برصيد 51 نقطة لمطارد ليفربول صاحب الصدارة بفارق 22 نقطة والتى تبدو مستحيلة، حيث أصبح تتويجه مسألة وقت بعد الأداء الأسطورى للريدز هذا الموسم، بينما يحتل وست هام يونايتد المركز الـ18 برصيد 24 نقطة قبل انطلاق منافسات الجولة.
 
ويطمح مانشستر سيتي لإيقاف سلسلة الهزائم المتتالية التي تعرض لها مؤخراً، حيث خسر أمام مانشستر يونايتد بهدف دون مقابل فى "إياب" نصف نهائي كأس الرابطة، وأمام توتنهام بهدفين دون مقابل فى الجولة الماضية من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي، ولن تكون مهمة مانشستر سيتي في الخروج من المباراة بالنقاط الثلاث "سهلة"، لاسيما أنه سيواجه وست هام يونايتد الذى يواجه خطر الهبوط لدوري الدرجة الأولى "تشامبيونشيب"، ويتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية تعزز من آماله فى البقاء، علماً بأن الفريق اللندنى فشل فى تحقيق أى فوز فى المراحل الخمس الماضية.
 
ويفتقد مانشستر سيتي رحيم ستيرلينج بسبب الإصابة والذى كان نجم لقاء الفريقين في الذهاب والذى انتهى بخماسية نظيفة للسيتي في لندن وسجل خلالها هاتريك.
 
ويلتقى فى الرابعة عصرًا كل من شيفيلد يونايتد ضد بورنموث، ويسعى أصحاب الملعب لمواصلة الضغط على أندية المربع الذهبي خاصة أن شيفيلد يمتلك 36 نقطة فى المركز السادس قبل مباراة اليوم، وفى حال فوزه على بورنموث صاحب المركز الـ16 برصيد 26 نقطة يتجاوز توتنهام ويرفع رصيده إلى 39 نقطة في المركز الخامس ويصبح على بعد نقطتين فقط من تشيلسي صاحب المركز الرابع.

بايرن ميونخ ضد لايبزيج
يستضيف نادى بايرن ميونخ الألمانى منافسه لايبزيج على ملعب أليانز أرينا فى المباراة التى تجمعهما فى تمام السابعة مساء اليوم الأحد، ضمن مباريات الجولة 21 من مسابقة الدورى الألماني.
 
بايرن ميونخ يتصدر جدول ترتيب الدوري الألماني برصيد 42 نقطة، بفارق نقطتين عن الوصيف لايبزيج بعد مرور 20 جولة.
 
لايبزج لا بديل أمامه سوى الثلاث نقاط أو تفادي الهزيمة بأي طريقة ممكنة، ليس فقط لوقف سلسلة النتائج المخيبة لآمال جماهيره في الأسابيع القليلة الماضية، وإنقاذ موسمه، وإثبات جديته في منافسة البايرن على اللقب.
 
ويطمح لايبزيج فى إسقاط بايرن ميونخ والعودة لصدارة البوندزليجا، بعد تعثره فى الجولة الماضية أمام بوروسيا مونشنجلادباخ.
 
بداية لايبزيج الواعدة جعلته مرشحا فوق العادة ليكون المنافس المباشر لبايرن ميونخ في هذه المرحلة، نظرًا لقوة مشروعه الممول من مشركة ريد بول، ووضح ذلك في نهاية الموسم، باحتلاله المركز الثاني في موسمه الأول في الدوري الألماني.
 
جدير بالذكر أن رصيد دورتموند توقف عند 39 نقطة فى المركز الثالث، بينما رفع باير ليفركوزن رصيده للنقطة 37 في المركز الخامس.

ديربي ميلانو
تتجه أنظار عشاق كرة القدم في العاشرة إلا ربع من مساء اليوم، الأحد، إلى ملعب "جوزيبى مياتزا" لمتابعة ديربى الغضب المنتظر بين إنتر ميلان وجاره ميلان، في قمة منافسات الجولة الثالثة والعشرين من عمر مسابقة الدوري الإيطالي "الكالتشيو" في الموسم الجارى 2019-2020، في الديربى رقم 172 بين الفريقين في البطولة حيث تقابلا وجها لوجه في 171 مباراة بالدوري حقق النيراتزورى 65 فوزا مقابل 51 للروسونيرى وانتهت 55 مباراة بينهما بالتعادل.
 
ويسعى إنتر ميلان لتحقيق الفوز لمواصلة منافسة يوفنتوس على التتويج بلقب الدوري الإيطالي، حيث تأتى كتيبة المدرب أنطونيو كونتى في المركز الثانى برصيد 51 نقطة وتعنى خسارة أي نقطة ضد ميلان ابتعاده بعض الشيئ عن إمكانية كسر احتكار اليوفى للقب.
 
وفى المقابل، يقاتل ميلان الذى يحتل المركز الثامن برصيد 32 نقطة من أجل حسم الديربى  لصالحه لإحياء آماله في بلوغ المربع الذهبى للدوري الإيطالي، وإلا ستتقلص حظوظه بشكل كبير في التواجد بين الكبار هذا الموسم والعودة للمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
 
وتحوم الشكوك حول مشاركة النجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش، وأعلن ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان أن موقفه من المشاركة سيتحدد قبل المباراة بساعات بسبب الإصابة، وسيكون حاسما لفريقه فى ديربى ميلانو بعد عودته لصفوف الروسونيرى خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، حيث يملك 5 أهداف في 7 مباريات سجلها بقميص الفريقين في الديربي بالسنوات الماضية، بينما يأتي النجم البلجيكى روميلو لوكاكو على رأسهم نجوم الإنتر حيث يأتي في المركز الثالث بقائمة هدافى الكالتشيو برصيد 16 هدفا حتى الآن.
 
وكانت آخر مواجهة جمعت الفريقين انتهت بفوز الإنتر بهدفين دون رد فى الموسم الجارى شهر سبتمبر الماضى، وسجل هدفى الإنتر الكرواتى بروزوفيتش والمهاجم البلجيكى روميلو لوكاكو.
 
ويسعى الإنتر لتحقيق العديد من الأرقام القياسية في مواجهة الليلة، أبرزها تحقيق فوزه الرابع على التوالي أمام ميلان، وهو الأمر الذى لم يتحقق منذ 1985 عندما حقق الانتصار في 5 مباريات متتالية، كما أصبح النيراتزورى على بعد مباراتان فقط من معادلة رقمه السابق في عام 1938، عندما خاض 10 مباريات أمام ميلان، في الدوري، دون أن يتلقى أي خسارة.
 
وتتجاوز القيمة التسويقية لنجوم ديربى ميلانو المليار يورو حيث تصل إلى مليار و83 مليون يورو بحسب موقع "ترانسفير ماركت" المتخصص في إحصائيات وأرقام كرة القدم، حيث تبلغ القيمة التسويقية للإنتر 683 مليون يورو مقابل 400 مليون يورو للروسونيرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م