مصر ضمن أكبر 5 دول منتجة.. القصير يتسلم تقرير حول مشروع إنتاج الطماطم المجففة بالأقصر

الأربعاء، 19 فبراير 2020 12:00 م
مصر ضمن أكبر 5 دول منتجة.. القصير يتسلم تقرير حول مشروع إنتاج الطماطم المجففة بالأقصر
السيد القصير
سامي بلتاجي

أهم الأسواق: إيطاليا، المملكة المتحدة (بريطانيا)، فرنسا وألمانيا

إنتاج مصر من الطماطم 8 ملايين طن ولا يتجاوز ما يتم تصنيعه نسبة 3%

الفاقد الزراعي هو الأعلى بين الدول المنافسة بين 30% و40% من إجمالي الإنتاج 
 
 
أكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على سياسة الوزارة في تعزيز سلاسل القيمة للحاصلات البستانية، لتعظيم العائد الاقتصادي، بما يخدم صغار الحائزين في المناطق الجغرافية الأولى بالرعاية في صعيد مصر، تماشيا مع خطة الدولة في توفير فرص عمل بالمجتمعات الريفية، مع التركيز على السيدات.
 
جاء ذلك تعقيبا على التقرير الذي تلقاه وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، من الدكتور علي حزين، رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، التابع للوزارة، حول مشروع تجفيف الطماطم بالأقصر؛ حيث أنشأ الجهاز، من خلال مشروع التغيرات المناخية، وبالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، سبعة مناشر شمسية لتجفيف الطماطم، لإنتاج طماطم مجففة لتصديرها للأسواق الأوروبية؛ وساهمت هذه الوحدات في زيادة قيمة الطماطم المنتجة بنسبة 100%؛ بالإضافة إلى توفير 200 فرصة عمل في الموسم للسيدات الريفيات في صعيد مصر.
 
وفي هذا السياق، وبحسب تقرير الدليل العملي لتجفيف الطماطم بالشمس، والذي أصدرته مبادرة التجارة الخضراء، "نحو صناعة زراعية مستدامة"، احتلت مصر، في عام 2013، المركز الخامس من حيث إنتاج الطماطم، بما يقرب من 8 مليون؛ لكن فاقد الإنتاج الزراعي من الطماطم في مصر، يمثل الأعلى في معدلاته، مقارنة بدول أخرى منافسة في ذات المنتج، ويتراوح الفاقد بين 30% و40% من إجمالي الإنتاج؛ ولا يتجاوز ما يتم تصنيعه من الطماطم نسبة 3%؛ حيث يكون موسم الزراعة، في الصعيد في شهري أغسطس وسبتمبر، ويكون الحصاد بين شهري ديسمبر ومارس؛ بينما الزراعة في وسط وشمال الدلتا في شهري فبراير ومارس، والحصاد من يونيو حتى سبتمبر.
 
ويشير تقرير الدليل العملي لتجفيف الطماطم بالشمس، إلى أن أهم الدول المنتجة للطماطم المجففة في العالم، هي: إيطاليا، البرازيل، الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، تركيا، وتونس؛ وأهم الأسواق والمنافذ التسويقية للطماطم المجففة المصرية، هي: إيطاليا، المملكة المتحدة (بريطانيا)، فرنسا وألمانيا؛ وفيما عدا البرازيل، لا تستطيع الدول المنتجة للطماطم المجففة القيام بعمليات التجفيف إلا خلال فترة 45 إلى 60 يوما، في فترة 3 شهور فقط، من منتصف يونيو إلى منتصف سبتمبر من كل عام؛ بينما مصر يمكنها تجفيف الطماطم خلال 7 شهور، من أول ديسمبر إلى منتصف أبريل، في جنوب مصر، ومن بداية يونيو إلى منتصف سبتمبر في شمال البلاد؛ كما أن وجود فجوة في السوق الأوروبي في فصل الشتاء، يجعل السوق مفتوحا لجميع أصناف الطماطم المصرية، الطويلة والدائرية، مع اختلاف الأسعار للأصناف الطويلة عن الأصناف الدائرية، سواء الطازجة أو المجففة؛ أما في فصل الصيف، تكون الميزة النسبية فيه لإنتاج الأصناف الطويلة فقط، إذ أن المنافسة تكون في الأصناف الدائرية؛ وتتميز صادرات الطماطم المجففة المصرية بعدم فرض ضرائب عليها في السوق الأوروبية، كتلك التي تفرض على المنتج التونسي منها، بنسبة وصلت 13% في 2016.
 
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.03 AM (1)
 
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.03 AM
 
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.02 AM (1)
 
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.02 AM
 
 
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.01 AM (1)
WhatsApp Image 2020-02-19 at 10.20.01 AM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق