المعارضة التركية : إفلاس شركة الكهرباء الجديدة بعد وصول ديونها لـ 420 مليون ليرة

الخميس، 27 فبراير 2020 09:00 ص
المعارضة التركية : إفلاس شركة الكهرباء الجديدة بعد وصول ديونها لـ 420 مليون ليرة

شركة إنتاج الكهرباء الجديدة في تركيا أعلنت إقلاسها ... هذا ما أكده موقع تركيا الأن التابع للمعارضة للتركية ، والذي أشار إلي أن هذه الشركة يساهم فيها الرئيس السابق لنادي جلطة سراي أونال أيسال بحوالي 60% من أسهمها.

وأكدت جريدة "عالم رؤساء الأعمال" التركية أن ديون الشركة التي تمتلك محطة توليد كهرباء بمقدار 850 ميجاواط بمدينة جيبزا ل 450 مليون ليرة، مشيرة إلي أن المحكمة التجارية بجيبزا اتخذت قراراها بإفلاس الشركة بتاريخ 20 فبراير 2020.

 

الجدير بالذكر أن الأشهر الثمانية الأولى من العام 2019 وصل إجمالي الشركات التركية التي طلبت تسوية إفلاس من المحاكم التجارية ل 2880 شركة، وذلك بعد أن كان عدد الشركات التي طلبت تسوية إفلاس العام قبل الماضي، 846 شركة.

 

وفى وقت سابق، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه يعيش حالة من الانفصال التام عن أزمات شعبه وكوارثه، فبينما تعيش محافظة فان التركية مأساة إنسانية، بعد وقوع انهيارين جليديين، أسفرا عن وفاة 39 مواطنًا، كان الرئيس التركي يخطب في اجتماع جماهيري من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي، حتى إن القنوات التلفزيونية الموالية للنظام قسمت الشاشة إلى نصفين، أحدهما لخطبة أردوغان، والثاني لنقل جهود انتشال جثث الضحايا.

 

 وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن عدم إحساس أردوغان بآلام شعبه استفز المعارضة التركية، فخرج نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن إسطنبول جورسال تكين، ليكتب عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، تعقيبا على حديث أردوغان: ارتفع عدد الذين فقدوا حياتهم في فان في الدقائق التى كتب فيها حزب العدالة والتنمية هذه التغريدة، إلى 38 شخصًا. فلتتوقفوا عن ممارسة السياسة، ولتهتموا بهموم الأمة.

كما أبدي المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، رد فعل على حسابه الخاص بموقع تويتر، على وسائل الإعلام التى قسمت الشاشة إلى نصفين أثناء البث المباشر لكارثة الانهيار الجليدي، من أجل بث حديث أردوغان، قائلًا: على جانب من الشاشة يوجد التنازع من أجل البقاء في الانهيار الجليدي في فان، وفى الجانب الآخر يوجد الاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي التركية، تركت الشاشات كارثة الانهيار جانبًا، ونقلت بثًّا مباشرًا للاجتماع الجماهيري لأردوغان..سأترك التعليق للأمة.

 

من جانبه قال النائب السابق فى حزب الشعب الجمهوري المعارض باريش ياركاداش على حسابه الخاص بموقع تويتر: مات 33 شخصًا تحت الانهيار. والإعلام من خوفه، قسم الشاشة نصفين، ونشر البث المباشر للاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.. حسنًا، لقد فهمنا أن أردوغان وحزبه لا يشعرون بهذا الحزن.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق