وزيرة التضامن تطلق برنامج "وعى للتنمية المجتمعية".. اليوم

الأربعاء، 26 فبراير 2020 10:19 م
وزيرة التضامن تطلق برنامج "وعى للتنمية المجتمعية".. اليوم
نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي

تطلق نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى  اليوم برنامج «وعى للتنمية المجتمعية»، بحضور أعضاء مجلس النواب وخبراء العمل الاجتماعى ورموز الإعلام وعدد واسع من مؤسسات العمل الأهلى، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.
 
ويعد برنامج وعى الذى تطلقه الوزارة منهج متكامل للقضايا المجتمعية فى إطار الاستثمار فى البشر ويهدف إلى تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية المعوقة للتنمية البشرية والاقتصادية، وذلك من خلال إمداد المواطنين والمواطنات بالمعارف والمعلومات العلمية والقانونية والدينية الموثقة وادماج هذه الرسائل في برامج الحماية الاجتماعية لوزارة التضامن الاجتماعى، إضافة إلى بناء قدرات الكوادر الاجتماعية من مستفيدين ومستفيدات تكافل وكرامة ومكلفات الخدمة العامة والرائدات الاجتماعيات، كنواة لتغيير السلوكيات والممارسات السلبية ونقل الرسائل المعرفية والخبرات الإيجابية لمجتمعاتهم .
 
ويقوم وعى بتشكيل الوعى الايجابى تجاه 12 قضية مجتمعية وهى «التمكين الاقتصادى، التعليم والمعرفة ومحو الامية، صحة الام والطفل، التربية الوالدية الايجابية، الاكتشاف المبكر للاعاقة، الهجرة غير الشرعية، الزيادة السكانية، ختان الاناث، زواج الأطفال، النظافة والصحة العامة، مكافحة المخدرات، المواطنة واحترام التنوع الدينى والثقافى».
 
وكانت القباج قد أكدت أن الوزارة تعمل حالياً على إطلاق منهج متكامل للقضايا المجتمعية يعمل على التوعية وترسيخ القيم للتصدي للظواهر الاجتماعية السلبية كالإدمان والزواج المبكر وكثرة الإنجاب والاتكالية، وسيتم إطلاق برنامج «وعي» بعد غد الخميس لخدمة هذا الشأن، ويهدف لمحاربة التدخين، وتعاطى المخدرات، وختان الإناث ،كما أن الوزارة اتخذت خطوات حاسمة نحو تنفيذ برنامج فرصة الذي يعمل على تحويل أفراد الأسر في سن العمل وقادرة على العمل والمتلقية للمساعدات إلى الإنتاجية، وقد تم إضافة مكونات مثل جلسات تعديل التوجهات وبناء الثقة وتشجيع وتحفيز الافراد على العمل، والتركيز على تصميم وتنفيذ سلاسل القيمة المبنية على العرض والطلب في المشروعات المدرة للدخل، والتركيز على القيمة المضافة والعمل الجماعي في المشروعات متناهية الصغر، مؤكدة أن البرنامج بدوره يوفر خدمات التدريب والتوظيف وتوفير أدوات الإنتاج وإكساب المهارات والمعارف وخاصة الثقافة المالية والشمول المالي وسيتم تنفيذه بالتعاون مع عدد كبير من الشركاء في مختلف المحافظات وخاصة الصعيد.
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق