بعد تراجع الدولار.. لماذا لم تنخفض أسعار السلع؟

الخميس، 27 فبراير 2020 12:00 م
بعد تراجع الدولار.. لماذا لم تنخفض أسعار السلع؟

قال اشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية  بالغرفة التجارية بالقاهرة إن المواطنين لم يشعروا بتأثير انخفاض الدولار على الأسعار في السوق المحلى وذلك لعدة أسباب أولها هو أن المستورد يبدأ دورته الاستيرادية كل 3 أشهر وبالتالي فان اى انخفاض يتعلق بتراجع أسعار الدولار لن يظهر الا بعد 4 أشهر من هذا الانخفاض مع بداية دورة رأس المال الخاصة بالمستورد.
 
وأضاف هلال، أن العامل الثانى في بتكاليف الإنتاج وما تشمله من أسعار الطاقة وزيادتها، قائلا: «ارتفاع أسعار الطاقة تأكل فارق انخفاض الدولار على أسعار السلع، إضافة الى تكاليف النقل التي ارتفعت على الطرق جميعها تزيد من تكاليف الإنتاج أو الاستيراد».
 
وأشار رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية بالقاهرة إلى أن هناك عامل جديد ظهر على الساحة في المرحلة الحالية وهو ظهور فيروس كورونا والذى أثر على الكميات المتاحة بالأسواق إضافة إلى أنه قلل من إنتاجية بعض المصانع وبالتالي انخفض نسبة المعروض بالسوق وهو ما سيؤدى الى رفع السعر .
 
وأكد هلال أن التجار ليس بإمكانهم رفع السعر كما يعتقد البعض مشيرا إلى أن قطاع الأدوات المنزلية المتحكم في السعر هو المنتج أو المصنع وهو الذى يحدد سعر البيع بينما التجار ما هو إلا وسيط بين المصنع والمشترى أو المستهلك.
 
وشدد على أن التاجر ليس هدفه أو في مصلحته رفع السعر بينما المصلحة الرئيسية او زيادة مكسبه يعتمد على زيادة عمليات البيع والتي تقل مع رفع السعر، ولذلك من التاجر دائما يبحث عن زيادة المبيعات وجذب المستهلك الذى انخفضت قوته الشرائية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م