بتمويل 3.5 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي.. تحسين حياة 2600 أسرة من أصحاب الحيازات الصغيرة بالفيوم

السبت، 07 مارس 2020 05:00 م
بتمويل 3.5 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي.. تحسين حياة 2600 أسرة من أصحاب الحيازات الصغيرة بالفيوم
سامي بلتاجي

برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية (EU-JRDP)، هو آلية للتنمية الريفية تحت مظلة برنامج الجوار الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية (ENPARD)، التي يتم تنفيذها في مصر، والبرنامج ممول من الاتحاد الأوروبي تمويلا كاملا، بقيمة 21.89 مليون يورو، وامتد خلال الفترة من 2015 حتى 2019، بهدف تعزيز قدرات الجمعيات الريفية للمزراعين وغير المزارعين، من حيث الإدارة المستدامة للموارد المحلية، خاصة المياه والتربة واستكشاف حلول جديدة ومبتكرة للأنشطة المدرة للدخل، من خلال تقديم الدعم المصمم خصيصا لذلك. 
 
وفي هذا الإطار، تمت إعادة تأهيل البنية التحتية للري لزمامين للري، بمحافظة الفيوم، في كل من: بحر بهمو وبحر أولاد محمد؛ وتم اختيارهما بنظام المشاركة المجتمعية، وبالتنسيق الوثيق مع جميع الوزارات المعنية عن طريق تطبيق مجموعة من المعايير، يتم تحديدها بالتعاون مع الأطراف المعنية الرئيسية؛ واستخدم البرنامج المنصة الرقمية لنظام المعلومات الجغرافية الكمي (QGIS)، في إعداد الخرائط، واستخدام النظام المشار إليه، كأداة لإعداد التقارير الفنية والمتابعة والرصد؛ حيث بدأ المشروع في أبريل 2016، ليتم التنفيذ خلال 3 سنوات (36 شهرا)، بتكلفة إجمالية قدرها 3.5 مليون يورو، ممولة من الاتحاد الأوروبي بنسبة 100%؛ حيث تم التنفيذ من خلال المركز القومي لبحوث المياه، فيما يخص التصميم الهندسي والإشراف على العمل، بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والري، وبمشاركة وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي، والتنمية المحلية.
 
ويساهم المشروع في تحسين نوعية الحياة لما يقرب من 2600 أسرة، من أصحاب الحيازات الصغيرة، من المواطنين الذين يعيشون في المناطق الريفية في محافظة الفيوم، مع متوسط حجم للمزرعة 2.5 فدان، مع التركيز على الإدارة المستدامة لموارد المحافظة؛ فضلا عن زيادة الإنتاج الزراعي المستدام، من خلال إدارة الموارد المائية على نحو أكثر فاعلية؛ حيث تحسين القنوات الرئيسية وإعادة تأهيلها في زمام ري يبلغ 7497 فدانا، وتحسين نظم الري الزراعية في مساحة 1800 فدان؛ كما تعزيز قدرات جمعيات مستخدمي المياه.
 
 
 
100
 
 
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق