إرهابي في رداء أمير.. تميم بن حمد متهم دوليا بإشعال الحروب ودعم التطرف

الثلاثاء، 10 مارس 2020 04:00 م
إرهابي في رداء أمير.. تميم بن حمد متهم دوليا بإشعال الحروب ودعم التطرف
تميم بن حمد

تثبت التقارير الدولية حجم التدهور الكبير الذى تشهده الدوحة على مستوى الحريات ، في ظل انشغال تنظيم الحمدين بإشعال الحروب في المنطقة، في الوقت الذى يتجاهل فيه تميم بن حمد أمير قطر شعبه، حيث قال تقرير بثته قناة «مباشر قطر»، إنه نظرا لما يقوم به النظام القطري من قمع وانتهاك لحريات المواطنين والوافدين على اراضيه  , حصلت دولة قطر على تصنيف دولة غير حرة حسب مؤسسة فريدوم هاوس العالمية  في تقريرها السنوي عن  الحريات في العالم، وتابع: «بينما حصلت الإمارة عل سبع درجات من أربعين في الحريات السياسية، و ثماني عشرة درجة من ستين فى الحريات المدنية».

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن البيان العام لتقرير الحريات في العالم أوضح أنه لا مجال الحريات السياسية والانتخابات مؤجلة مرارا وتكرارا بأوامر تميم بن حمد، مشيراً صراحة إلى الدور الذى تلعبه قطر فى إشعال الحرب فى ليبيا، من خلال دعمها للميليشيات فى العاصمة طرابلس.
 
وتابع تقرير قناة «مباشر قطر»: «صحيفة وول ستريت جورنال كانت قد نشرت  تقريرا  في وقت سابق عن التسهيلات المالية التي تقدمها قطر للإرهابيين مستغلة ثغرات في نظام العقوبات الدولية , حيث يعد خليفة السبيعي واحدا من الإرهابيين المستفيدين من تلك الثغرات، إذ حصل على مىة وعشرين ألف دولار خلال عام، عن طريق بنك قطر الوطني، والذي كان على صلة بالعقل المدبر لهجمات الحادى عشر من سبتمبر خالد شيخ محمد».
 
كما أكد موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن ساحات المحاكم القطرية شهدت تزايُدَ أعداد قضايا الغارمين، حيث وصلت ديون عشرات الغارمين فقط لأكثر من 4 ملايين ريال نظرًا لارتفاع نسبة البطالة وانهيار الاقتصاد بسبب دعم النظام للتنظيمات المسلحة والمتطرفة واستغلال أموال الشعب القطري لتمويل العمليات الإرهابية.
 
وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن تزايُدَ أعداد قضايا الغارمين أدى إلى كثرة المطالب للجمعيات الخيرية بمساعدة الغارمين بدلاً من تمويل الإرهاب، لافتا إلى أن تلك المؤسسات تعمل تحت ستار خيري لتنفيذ أجندة تميم الإرهابية في المنطقة.
 
وأكد موقع قطريليكس، أنه بعد أكثر من عامين تكبدت فيه الخطوط الجوية القطرية خسائر فادحة، منذ بداية المقاطعة العربية لقطر، وصلت قيمتها إلى 640 مليون دولار في يناير الماضي، بسبب دعم تنظيم الحمدين وتمويلها للإرهاب والمنظمات الإرهابية، واتجه تميم لعقد اتفاقيات دولية بشراء حصص ناقلات دول عديدة تعاني من مشاكل مالية.
 
ووفقا للموقع التابع للمعارضة القطرية، فإن صحيفة  The East African، كشفت عن شراء الخطوط الجوية القطرية نسبة 49% من حصة شركة «رواندا آير»، بعدما استغل أمير قطر ارتفاع قيمة الاقتراض الخارجية لرواندا إلى 5.1%، والذي ارتفع بسبب تمويل الحكومة في رواندا لشركة الطيران الوطنية «رواندا آير» بقيمة 1.5 مليار دولار، لإقامة توسعات بقطاع الطيران، الذى حقق نمواً هائلاً فى العام الماضي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق