كورونا تداعب الدوحة.. هل يتسبب الفيروس الخطير في وقف كأس العالم 2022؟

الثلاثاء، 10 مارس 2020 01:00 م
كورونا تداعب الدوحة.. هل يتسبب الفيروس الخطير في وقف كأس العالم 2022؟
تميم بن حمد

لا زال فيروس كورونا، يتسبب في خسائر كبرى للنظام القطرى، في الوقت الذى أصبح فيه مونديال قطر 2020 مهدد بعد قرار الفيفا بتأجيل تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال قطر، نتيجة انتشار الفيروس المستجد في عدد من دول أسيا، فيما وصل فيروس كورونا إلى سجون تميم بن حمد، وفى هذا السياق أكد موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن حالة ذعر عالمي من انتشار فيروس كورونا، وفي قطر انتشر الفيروس المميت؛ ما دفع النظام لتعليق الدراسة، واتخاذ قرارات بمنع دخول المسافرين من 14 دولة تقريبًا، وهو ما دفع معتقلين الرأي في سجون تميم للإضراب خوفًا من تأثير الفيروس عليهم، حيث أكدت مصادر حقوقية أن المعتقلين في سجون تميم، قرروا بدء إضراب مفتوح عن الطعام؛ رفضًا للانتهاكات الممارسة بحقهم بسبب سوء المعاملة والإهمال الشديد فى ظل وباء عالمي يهدد العالم.

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن المعتقلين أكدوا أن الرعاية الصحية معدومة بالنسبة لهم، وكان غياب الرعاية الصحية نوعًا من أنواع العقاب فيما مضى، أما الآن، فالأمر أصبح أقرب لأمر بالإعدام في ظل انتشار الوباء داخل قطر، موضحا أن عدد المضربين عن الطعام وصل إلى 11 شخصًا، قرروا بدء الإضراب منذ أمس بعد أن ظهرت علامات الإعياء على أحد المعتقلين وأصابته حمى شديدة وسعال؛ ما تسبب في حالة ذعر بين المعتقلين خاصةً مع ارتداء أفراد الأمن لأقنعة واقية وتركهم مع المريض وعدم نقله إلى الحجر الصحي أو عزله عنهم.
 
وأكد موقع قطريليكس، أن صحيفة "ذا ويك" الأمريكية كشفت أن قطر فشلت في اتخاذ تدابير وقائية وصحية؛ حتى تتمكن من منع انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي أدى إلى حظر دخول مواطني ١٤ دولة، على الرغم من تشكيلهم للنسبة الأكبر للعمالة الوافدة في الدوحة، حيث شمل الحظر الصين والهند والعراق وبنجلاديش ونيبال وباكستان. 
 
وأكد الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن قرار منع العمال من شأنه أن يؤثر سلبيًّا على استعدادات نظام تميم لمونديال 2022، ويشكل خطورة على جاهزية الدوحة لاستقبال الجماهير، وكذلك نجوم العالم لكرة القدم وكبار المسؤولين الدوليين، ما يثير الشكوك حول عجز قطر عن مواجهة "كورونا".
 
ولفت موقع قطريليكس، إلى أنه بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في قطر، وسط إصرار من السلطات على التعتيم، تقوم المنظمات والأجهزة الدولية بفضح الوضع المأساوي داخل قطر، من خلال إلغاء الفعاليات المقرر إجراؤها بالدولة، حيث قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اليوم الإثنين، تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال قطر بسبب تفشى "فيروس كورونا".
 
وقال "الفيفا" فى بيان نشره عبر حسابه الرسمي: إنه بعد التشاور مع الاتحادات الآسيوية الأعضاء، وافق "الفيفا" والاتحاد الآسيوي لكرة القدم على تأجيل المباريات القادمة المقررة ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022، وذلك على النحو الآتى: تؤجل إلى تواريخ لاحقة المباريات المقررة أصلًا خلال فترة المنافسات الدولية من 23 إلى 31 مارس 2020 ومن 1 إلى 9 يونيو 2022.
 
وأوضح البيان أنه من أجل دعم الاتحادات الأعضاء المعنية، وشريطة أن تكون سلامة جميع الأفراد المعنيين مستوفية للمعايير المطلوبة، وأن تتفق الاتحادات الأعضاء المقرر أن تتقابل فيما بينها، قد تلعب مباراة (مباريات) أثناء فترة المنافسات الدولية المقررة فى مارس أو يونيو 2020، ولكن شريطة الموافقة المسبقة من كل من "الفيفا" والاتحاد الأسيوى.
 
فيما أعلنت الحكومة القطرية عن ارتفاع حالات الإصابة بكورونا إلى 15 حالة، في الوقت الذي تكشف فيه المصادر أن العدد أكبر من ذلك بكثير، ولاسيما من خلال إصرار رجال الدولة على تسيير الرحلات بين قطر وإيران؟

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق