كورونا عزرائيل إيران.. سيناريوهات ما بعد تفشي الوباء القاتل في طهران

الخميس، 19 مارس 2020 11:00 ص
كورونا عزرائيل إيران.. سيناريوهات ما بعد تفشي الوباء القاتل في طهران
وباء كورونا يحصد الأرواح فى إيران

تجاوزت حصيلة وفيات وباء كورونا المستجد (كوفيد19) فى إيران الـ 1000 شخص، ووفق إعلان وزارة الصحة الإيرانية ارتفعت الوفيات إلى 1135 وبلغت الإصابات 17 ألف 361 شخصا، وحالات الشفاء 5710 وفقا لآخر إحصائية أعلنتها الوزراة الإيرانية فى واحدة من أكثر الدول تضرراً من الفيروس، بينما تقول المعاضة الإيرانية على مواقعها المختلفة أن حصيلة الوفيات تجاورة الـ 2000 حالة.

13981213000401637188345162611713_11578_PhotoT

ورغم فتوى أصدرها المرشد الأعلى آية الله على خامنئى بعدم السفر "إلّا لضرورة"، للوقاية من فيروس كورونا وتشديده على  على ضرورة اتباع التدابير المتخذة من قبل وزارة الصحة و"لجنة مكافحة كورونا، حذرت تقارير صحيفة إيرانية ومن تجاهل الإيرانيين للتحذيرات والدعوات للإبقاء فى منازلهم، وقالت صحيفة آرمان ملى الاصلاحية، أنه فى الوقت الذى تعلو فيه التحذيرات للبقاء فى المنازل، فان الإيرانيين لن يبقوا فى منازلهم وهم بذلك يستهيون بفيروس كورونا.

وكان حذر قائد عمليات مواجهة كورونا أن الانتشار يتخذ منحنى تصاعدى بين سكان طهران وحذر الإيرانيين: "لا ترحبوا بالموت بدلا من العام الجديد"، وقالت الصحيفة، يتجاهل البعض فى إيران، ولم تخلو البازارات من الإيرانيين، بينما يحصد كورونا كافة الطبقات والفئات.  

 

ايرانيين

 

سيناريوهات قاتمة

 

فى غضون ذلك، رسمت صحيفة اعتماد اونلاين الإيرانية الاصلاحية، 4 سنياريوهات لأزمة تفشى الفيروس القاتل ومحاولات احتوائه.

 

جاء السيناريو الأول وهو الأسوأ، ويقول أنه فى حال عدم تدخل السلطات لفرض العزل ولو بنسبة 10%، سترتفع حالات الإصابات لـ60 مليون شخص فى الفترة من الآن وحتى مارس 2021، وتوقع السيناريو أن يبلغ عدد الإصابات المؤكدة لـ 2 مليون و400 ألف، بمعدل إصابة 160 ألف يوميا فى كل إيران حتى منتصف شهر مايو المقبل.

السيناريو الثانى، فى حال تدخلت السلطات وفرضت عزل بنسبة 25% على عموم البلاد، محتمل أن يتم السيطرة على الموجة الأولى لتفشى الفيروس حتى نهاية شهر مايو المقبل، وقد تنخفض حالات الاصابات المؤكدة لـ مليون و160 ألف شخص، بمعدل إصابة 91 ألف و300 شخص يوميا.

 

السيناريو الثالث، يتحدث عن احتمالية السيطرة على الموجة الأولى لتفشى الفيروس خلال شهري مارس وأبريل المقبل فى كل إيران، حال تدخل السلطات وفرضت عزلا بنسبة 32%، وهنا سيصبح عدد الإصابات المؤكدة 951 ألف شخص وتصل معدلات الإصابة اليومية حتى نهاية مايو لـ 29 ألف و100 شخص.

أما السيناريو الرابع هو فرض عزل فى عموم البلاد بنسبة 40% خلال منتصف مارس الجارى سنخفض معدلات الاصابات، وسيتم السيطرة على الموجة الأولى لتفشي الوباء وستنخفض معدلاتها بداية من أبريل، وفى هذا السيناريو توقعت الصحيفة بلوغ نسبة الإصابات المؤكدة لـ811 ألف بمعدل إصابات يومية حتى مايو تصل لـ9 آلاف و150 شخصا.

 

IMG_9252

 

وفى سياق متصل، وصلت إلى إيران الشحنة الخامسة من المساعدات الطبية المقدمة من سكان مدينة شنغهاى الصينية وعدد من الشركات العاملة فيها، وذلك فى إطار مواجهة فيروس (كورونا) المستجد.

وأوضحت القنصلية العامة الإيرانية في شنغهاى - وفقًا لوكالة أنباء (إرنا) الإيرانية اليوم الأربعاء - أن حجم المساعدات التي تم إرسالها من قبل القنصلية إلى طهران تتضمن 5 آلاف من المعدات الطبية للتشخيص السريع لفيروس كورونا، و220 ألف من الكمامات الطبية و100 ألف زوج من قفازات طبية.

وأشارت إلى أنه تم تسليم هذه الشحنة من المساعدات للقنصل الإيرانى العام "رمضان برواز"، بحضور مدير عام مكتب العلاقات الخارجية في مدينة شنغهاي.

وكانت دول (أوزبكستان - تركيا - الإمارات - ألمانيا - فرنسا - بريطانيا - اليابان - قطر - أذربيجان - روسيا) ومنظمة الصحة العالمية قد أرسلت مساعدات إنسانية لإيران؛ لمواجهة تفشى وباء (كورونا).

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق