مأساه فى لندن..وفاة أب عمره 61 سنة بفيروس كورونا وابنته تلحق به اليوم التالى

السبت، 28 مارس 2020 06:00 م
مأساه فى لندن..وفاة أب عمره 61 سنة بفيروس كورونا وابنته تلحق به اليوم التالى

نشرت جريدة "dailymail."، البريطانية، قصة أب توفى بعد إصابته بفيروس كورونا التاجي، ولحقت به ابنته في اليوم التالي أبنته لإصابتها بنفس المرض.
 
يعمل الأب ضابط هجرة  في منطقة هونسلو غرب لندن يبلغ من العمر  61 عامًا ، وقد وصفه زملاؤه بأنه شخص جيد في التعامل، وبسيط وصحي، وأن خبر وفاته كان صدمة بالنسبة لهم.
 
وأوضحت الجريدة،  أن الأب قام بتقديم أجازة من العمل في يوم 7 يناير، وذلك لأنه يعاني من مشاكل صحية عديدة، ولكن سرعان ما رجع إلي العمل مرة أخري، ولكن تم إكتشاف إصابته بالفيروس التاجي كورونا، وتوفي علي الفور. 
 
ابنة توفت بكورونا
ابنة توفت بكورونا
وفي نفس السياق، ثبت أن أبنته  بوجا  التي تبلغ من العمر  33 سنة ،  وتعمل في مجال الصيدلة بإيست ساسكس في مستشفى إيستبورن ديستريكت العام ، توفت بعد أن أصيبت بالفيروس التاجي كورونا، بعد تلقيها للعلاج  والرعاية داخل المستشفي   ثلاثة أيام قبل وفاتها.
 
وأوضح التقرير، أن الإتصال والتعامل المباشر بين الأب والأبنه يعد هو السبب في الإصابة بالفيروس التاجي كورونا، وأسفر عن ذلك وفاة الأب وفي أقل من 24 ساعة وفاة الأبنة، ولهذا السبب أطلق علي هذه القصة أنها مأساه في عائلة واحدة.
 
 
وفاة بكورونا
وفاة بكورونا
وقد أعلنت بريطانيا أمس إصابة بوريس جونسون  رئيس الورزاء بفيروس كورونا، وأيضا وزير الصحة البرايطاني، ولهذا وجهت الحكومة البريطانية للمواطنين خلال مؤتمر صحفي تشير فيه إلي أن هذا الفيروس لا يميز  بين الأشخاص  وأن جميع المواطنون في خطر.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا