الفرار من كورونا في البحر.. قصة مستشفى عائم بـ«نيويورك» لمواجهة الفيروس

الثلاثاء، 31 مارس 2020 01:00 م
الفرار من كورونا في البحر.. قصة مستشفى عائم بـ«نيويورك» لمواجهة الفيروس
المستشفى العائم سفينة "يو إس إن إس"

بعد أن أصبحت أمريكا متصدرة جميع دول العالم في عدد إصابات فيروس كورونا،تعول الولايات المتحدة الأمريكية كثيرا على المستشفى العائم لمواجهة التزايد الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الوقت الذى وجهه فيه مدير المعهد الوطني الأمريكى للحساسية والأمراض المعدية تحذيراته للأمريكيين بضرورة الالتزام بالمنازل.

موقع العربية، قال أنه في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، حث أنطوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الذي بات وجهاً مألوفاً للأميركيين، بعد ظهوره بشكل يومي خلال مؤتمرات البيت الأبيض حول مستجدات الوباء، مواطنيه على ملازمة المنازل.
 
المستشفى العائم  سفينة يو إس إن إس
المستشفى العائم سفينة يو إس إن إس
 
وقال مدير المعهد الوطني الأمريكى للحساسية والأمراض المعدية إن الأمريكيين يحتاجون مواصلة الجهود التي تستهدف احتواء تفشي الفيروس لكي تتراجع معدلات الإصابة، بعد أن مدد الرئيس دونالد ترمب أمر البقاء في المنزل حتى نهاية شهر أبريل، "شعرنا أنه إذا تراجعنا قبل الأوان، فسيكون ذلك تسارعا أو ارتدادا لشيء ما قد يجعلك أبعد من الوضع الذي كنت فيه من قبل".
 
وحذر أيضا مدير المعهد الوطني الأمريكى للحساسية والأمراض المعدية من إمكانية أن يحصد الفيروس المستجد أرواح ما بين 100 إلى 200 ألف شخص في الولايات المتحدة. وقال خبير الأمراض المعدية إنّ التوقعات بأن يلقى نحو مليون أميركي أو أكثر حتفهم بالوباء "خارج النقاش تقريبا، رغم أنها غير مستحيلة، لكنها تبقى مستبعدة، كما قدم تقديرات بأن يتوفى ما بين 100 إلى 200 ألف شخص في الولايات المتحدة مع إصابة الملايين".
 
المصابون بكرونا
المصابون بكرونا
 
وأودى وباء كورونا بحياة ما لا يقل عن 34610 شخصا حول العالم منذ ظهوره في ديسمبر في الصين، حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس الاثنين الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش استنادا إلى مصادر رسمية، وتأكدت رسميا إصابة أكثر من 727080 شخصا في 183 دولة ومنطقة، غير أنّ هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الأرقام الحقيقية، لأنّ عددا كبيرا من الدول لا يجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. وتماثل إلى الشفاء 142300 شخص على الأقل حتى اليوم.
 
فيما ذكرت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أنه يصل إلى ميناء نيويورك،  مستشفى متحرك على سفينة تابعة للبحرية الأمريكية، يحتوي على 1000 سرير، للمساعدة في تخفيف أزمة فيروس كورونا التي تجتاح مستشفيات المدينة، وسيتم استخدام سفينة "يو إس إن إس كومفورت"، التي تم إرسالها إلى مدينة نيويورك بعد 11 سبتمبر، لعلاج المرضى غير المصابين بالفيروس، على أن تتفرغ مستشفيات المدينة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يستقبل حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو السفينة عندما تصل إلى الميناء والأرصفة في محطة السفن السياحية في مانهاتن، وبالإضافة إلى 1000 سرير، تحتوي (كومفورت) على 12 غرفة عمليات يمكن تشغيلها خلال 24 ساعة.
 
ويأتي وصول السفينة في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الوفيات في ولاية نيويورك من جراء تفشي الفيروس، الأحد، إلى أكثر من 1000، بعد أقل من شهر من أول إصابة معروفة في الولاية، وحدثت معظم تلك الوفيات في الأيام القليلة الماضية فقط، وأفادت مدينة نيويورك، مركز تفشي المرض في الولايات المتحدة، بأن حصيلة الوفيات ارتفعت إلى 776.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق