مسلسل قمع الحريات في تركيا.. أردوغان يعتقل مذيعا لتعليقه على قرار تبرعات الأتراك

الجمعة، 03 أبريل 2020 05:54 م
مسلسل قمع الحريات في تركيا.. أردوغان يعتقل مذيعا لتعليقه على قرار تبرعات الأتراك
دينا الحسيني

استمراراً لسياسات القمع وتكميم الأفواه بتركيا وتقييد حرية الصحافة والإعلام ، أعتقلت وزاة  الداخلية التركية صباح اليوم  الصحفي حقان أيجون مذيع بقناة " خلق تي في " التركية بعد قيامة بالتعليق علي أزدواجية أردوغان في التعامل مع تبرعات المعارضة لمتضرري فيروس كورونا . 
 
وطبقاً لصحيفة المعارضة التركية  " برجون"  فإن سبب  إعتقال الصحفي جاء بعد تغريدة قام بنشرها عبر حسابة الرسمي علي تويتر انتقد خلالها الحظر الذي فرضته وزارة الداخلية على حملات التبرعات التي دعت لها المعارضة التركية لصالح متضرري فيروس كورونا ، وقيام الصحفي بإعادة نشر التغريدة من عدة حسابات أخري .
 
وبناءا علي ذلك تم توقيف الصحفي أيجون وإعتقالة بمعرفة الشرطة التركية وإقتيادة لجهة غير معلومة ولم يخضع لتحقيقات النيابة حتي الأن .
 
كانت وزارة الداخلية التركية  قد أرسلت تعميما لمنع حملات تبرع دعت إليها العديد من البلديات الكبرى التابعة للمعارض، حيث طلبت من الجهات المعنية فتح تحقيقات مع تلك البلديات.
 
كما حظرت الداخلية التركية كذلك الحسابات البنكية التي أعلنت عنها بعض بلديات المعارضة للتبرع عليها ضمن الحملات التي دشنتها، وفي مقدمتها بلديتا العاصمة أنقرة وإسطنبول اللتان يسيطر عليهما حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في البلاد.
 
ما أقدمت علية وزارة الداخلية التركية جاء علي النقيض تماماً من تصرفات  رجب طيب أردوغان  الذي أطلق الإثنين الماضي حملة لجمع تبرعات تحت عنوان "نحن نكفي أنفسنا" التي لاقت ردود فعل غاضبة من جميع أحزاب المعارضة في البلاد .
 
تلك الحملة التي رفضها الأتراك وأثارت جدلاً علي مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحت مجالاً للسخرية بين الأتراك علي " الفيسبوك " ، " تويتر ".
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق