التعليم العالى تفتح تحقيق موسع فى "كورونا معهد الأورام" وإعلان النتائج للرأى العام.. واتجاه لإقالة حاتم أبو القاسم

السبت، 04 أبريل 2020 09:36 م
التعليم العالى تفتح تحقيق موسع فى "كورونا معهد الأورام" وإعلان النتائج للرأى العام.. واتجاه لإقالة حاتم أبو القاسم
المعهد القومى للأورام
إبراهيم الديب

 
كشف مصدر مسؤول في وزارة التعليم العالي، إنه  تم فتح تحقيق  حول  إصابة ١٧ شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للاورام بفيروس كورونا المستجد، موضحا انه من المقرر ظهور نتيجة التحقيق خلال ٤٨ ساعة، وإعلان النتائج للرأى العام.
 
واضاف المصدر، لـ“ صوت الأمة“  أن هناك نية للاطاحة بالدكتور حاتم ابو القاسم عميد معهد الأورام، نظرا لسوء ادارته للأزمة، كما انه ظهر عبر وسائل الإعلام وأفصح عن معلومات دون الرجوع لإدارة الجامعة، التي من شأنها التعامل مع الأمر.
 
من جانبه، قال الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، إن الجامعة، قررت  تعيين فريقين جديدين لمكافحة العدوي والجودة بالمعهد، لتولي إدارة الملف خلال المرحلة المقبلة في ضوء المتابعة مع اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة لمراجعة كافة البروتوكولات الطبية المعمول بها في مجالات مكافحة العدوي وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضي.
 
وأوضح الدكتور علم الدين، أن المعهد تعامل مع الأزمة من بدايتها حيث تم إبلاغ    المعامل المركزية لوزارة الصحة لإجراء التحاليل للحالات المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا، بالإضافة إلى عزل الحالات التي ثبت إصابتها والمخالطين لها فور التأكد من الإصابة.
 
وأكد علم الدين، علي أن الجامعة قررت وقف العمل بالمعهد القومي للاورام لمدة يوم واحد فقط  السبت، وذلك مراعاة لظروف مرضي الأورام، علي أن يقتصر  استقبال العيادات الخارجية خلال الفترة المقبلة علي الحالات العاجلة والطارئة فقط،  مشيراً إلى أنه سيتم  تعقيم المعهد تعقيما شاملا، على أن يجري بعد ذلك تعقيمه يوميًا وفق المعدلات المعمول بها طبقا لكود وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وفي ضوء ما تستلزمه الإجراءات الاحترازية لمواجهة أخطار فيروس كورونا المستجد.
 
وأوضح علم الدين، أنه فور الإنتهاء من التعقيم ستتولي إدارة المعهد القومي للأورام توفير كل المستلزمات الضرورية للوقاية من العدوى بفيروس كورونا، وفقا للمعايير والاشتراطات المعمول بها في المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، و اتخاذ ما يلزم فورا لعمل فحوصات ومسحات فيروس كورونا المستجد لكل الأطقم الطبية والعاملين والمرضى بالمعهد، واتخاذ ما يلزم طبيا في ضوء نتائج الفحوصات والمسحات المشار إليها. 
 
وأكد الدكتور علم الدين، أن المرضي المحجوزين بالمعهد يتلقون كافة الرعاية الطبية، والأقسام الداخلية  والعمليات تعمل بكفاءة عالية وفقا لخطة العمل دون أي مشكلات وتتخذ معهم كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.
 
وأشار علم الدين، إلي أن اللجنة المشكلة لتقصي الحقائق بدأت عملها في المراجعة لكافة الإجراءات داخل مستشفيات الجامعة والمعهد القومي للاورام، علي أن ترفع تقريراً لرئيس الجامعة يوميا للتأكد من الالتزام بالبرتوكولات الطبية والعقبات أو الصعوبات التي تراها ووسائل التعامل معها من خلال توصيات واضحة.
وكانت صوت الأمة، قد نشرت أمس، انها علمت من مصادرها أن هناك تحركات واسعة تجري داخل أروقة جامعة القاهرة، بعد ما اعترف به الدكتور حاتم أبو القاسم عميد المعهد القومي للأورام، وما انفردت بنشره "صوت الأمة" في تقرير بوجود 15 حالة مصابة بفيروس كورونا من الطاقم الطبي، بأن هناك أنباء عن إقالته من منصبه، أو تقديمه استقاله بعد مخالفته إجراءات السلامة للحفاظ على المرضى والأطباء وطاقم التمريض.
 
وكانت "صوت الأمة" انفردت بنشر تقرير الأثنين الماضي حول منشور عبر إحدى جروبات الفيس بوك قد أثار الذعر بين عدد من المرضى والأطقم الطبية التي تتابع إحدى الصفحات الطبية، بسبب ما كتبته الدكتورة ريم عماد مديرة إحدى مستشفيات الأورام بالقاهرة. 
 
حيث جاء مضمون المنشور:" للأسف الموقف الصعب اللي كلنا فيه حالياً بسبب تصرفات غير مسؤولة من بعض أفراد طاقم التمريض أول ممرض بدون ذكر أسماء نقل العدوى لزملائه، كان اتعامل مع حالة إيجابية في أحدى المستشفيات الخاصة وأخد عزل منزلي ١٤ يوم هو لم يلتزم بالعزل ونزل اشتغل وده كان نتيجته أن زود عدد المصابين من زملائه اللي بدورهم خالط تمريض وعاملين وأطباء(أنا منهم)، وأصبحنا كل المخالطين حالياً لازم نعمل المسحة ونخضع للعزل المنزلي، شخص واحد ضيع مجهود الكل". 
 
ولم تمر سوى ١٥ دقيقة ومُسح المنشور على الفور، لكننا تواصلنا هاتفياً مع صاحبة المنشور الدكتورة ريم عماد والتي أكدت أنها لم تكن تقصد بث حالة الذعر، لكنها في الوقت نفسه أقرت بوجود حالتين إصابة لممرضتين يعملن بمستشفي أورام دار السلام وتم وضعهما في الحجر الصحي بمستشفى الحميان وحالتهما الصحية جيدة، مضيفةً في تصريحاتها ل صوت الأمة أنهم يقومون الأن بعمل تحاليل للحالات المخالطة للمرأتين وأغلب التحاليل نتيجتها سلبية.
 
وقتها تواصلنا هاتفياً مع الدكتور حاتم ابو القاسم عميد معهد الأورام بجامعة القاهرة لكنه نفى وجود حالات مصابة من طاقم التمريض أو الأطباء بفيروس كورونا، قائلاً في تصريحات مقتضبة:"احنا اصلا شبه موقفين جلسات العلاج بالكيماوي بسبب الكورونا وبسبب الزحام وقلة المناعة لدي المرضي ولا يوجد أي حالات اشتباه أو مرضي بالكورونا".
 
لكن مدير معهد الأورام، عاد اليوم وتراجع عن نفيه، وأكد- في تصريحات صحفية- ما نشرته صوت الأمة، بشأن الحالات المصابة في المعهد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا