كلٌ يُغني على ليلاه. رجال أعمال يرفضون التبرع وفنانين خارج السباق

الإثنين، 06 أبريل 2020 11:07 م
كلٌ يُغني على ليلاه. رجال أعمال يرفضون التبرع وفنانين خارج السباق
حسين صبور
أحمد سامي

كلٌ يُغني على ليلاه... هذا هو لسان حال كل من شاهد وتابع ردود أفعال رجال الأعمال والفنانين عقب تفشي فيروس كورونا، حيث اشتعل غضب بعض من أبناء الفئة الأولي بعد أن تعالت الأصوات التي تطالبهم بالتبرع لمساندة الدولة، وهو ما رفضوه بشدة، مدعين تضررهم من توقف النشاط الاقتصادي، بل أن بعض رجال الأعمال أعلنها صراحة " اللي يعوزه البيت يحرم ع الجامع " مطالبين بإلغاء حظر التجول، أما الفنانين فقد حرصوا علي متابعة تصوير مسلسلاتهم ضاربين عرض الحائط بكل المناشدات التي تحذر من التجمعات البشرية ، رغبة منهم في اللحاق بالسباق الرمضاني المعتاد.  

أول هذه الفئة من رجال الأعمال، كان رجل الأعمال الكبير حسين صبور، الذي طالب بعودة العمال للمصانع، مشبها الوضع الحالي بالحرب علي العدو لتحرير الوطن، متناسيا أن العالم كله يحارب عدو خفي مجهول.

 وأضاف صبور، " البلد سوف تفلس إذا توقفت الصناعة "، مطالبا بعودة العمل فوراً، قائلاً " إذا توفي أحد بسبب "كورونا" فهذا شيء طبيعي، فلابد أن يموت البعض أفضل من أن تفلس البلد"، مشيراً إلي أن الرئيس الراحل أنور السادات عندما دخل سيناء كان يعلم أنه سوف يفقد عساكره، لكنه أصر على ذلك للسيطرة على الأمر وإنقاذ البلد.

 وأبدى رجل الأعمال رفضه التبرع خلال الأزمة الحالية، مبرراً ذلك بأن " موظفي شركاته هم الأولي بفلوسه الموجودة في البنوك"، مطالبا الدولة بفتح السوق وإعادة العمل وإلغاء قرار حظر التجول حتى لا تُفلس البلد.

واتفق رجل الأعمال روؤف غبور مع رأي صبور رافضا المشاركة في تحدي الخير أو تقديم أي نوع من المساعدة للدولة في حربها ضد فيروس كورونا، بل أنه علق قائلا " اللي يحتاجه البيت يحرم علي الجامع "، مؤكدا أن رجال الاعمال تحملوا خسائر الأزمة الاقتصادية وتعويم الجنيه بصدر رحبه قائلا:" احنا لسه خارجين من الإنعاش، ولسه بنقول يا هادى، ويطلبوا مننا تبرعات واحنا بنعانى .. طب ازاي ابقى أنا محتاج فلوس وحد يقولى تعالى اتبرع.. طبعا آسف مش هينفع".

أما نجيب ساويرس فقد أعلن أن مطالبته بالتبرع أمر سخيف، مدعيا بأن هذا الأمر بينه وبين الله ولا يجب أن يطلع عليه المجتمع والناس"، حيث قال هذا الرد في الوقت الذي أعتاد فيه ساويرس الإعلان عن الأعمال الخيرية التي يقوم بها، وبعد ضغوط كثيرة قررت مؤسسة ساويرس التبرع ب100 مليون جنيه والإعلان عن ذلك لكل وسائل الاعلام.

ورغم أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اتخذ العديد من الإجراءات لتقليل الأضرار علي الصناعة المصرية والحفاظ علي الانجازات المحققة من خفض الفائدة وضخ أموال بالبورصة وغيرها من القرارات، إلا أن ذلك لم يدفع رجال الأعمال إلي المشاركة والتبرع لمساندة الدولة في محنتها 

لم يختلف بعض الفنانين عن رجال الاعمال كثيرا، فرغم أن قرارات الدولة كانت واضحة بمنع التجمعات وتقليل العمال في كافة المواقع والجهات الحكومية، إلا أن المسلسلات وصناعها ظلت علي موقفها باستمرار التصوير من أجل اللحاق بالسباق الرمضاني رغم عدم تأكدهم إذا كان الوباء سيزول قبل رمضان أم لا؟ .

فقد استمر المخرج ممدوح ذكى تصوير مشاهد مسلسل "ولاد إمبابة " بعد إجازة قصيرة حصل عليها فريق العمل، نظرا لظروف أزمة كورونا" و فرض الحظر، بل أنه ساعات تصوير مشاهد المسلسل التي من المقرر أن تمتد حتى أواخر شهر رمضان الجاري فى ديكورات مختلفة بمناطق متفرقة بالقاهرة، حيث يقوم ممدوح ذكى بعمليات مونتاج ومكساج لحلقات المسلسل الذي يخوض به النجم سعد الصغير الماراثون الرمضاني القادم بالتزامن مع التصوير.

مسلسل "ولاد امبابة " بطولة الفنان القدير لطفي لبيب، الفنانة فريدة سيف النصر، شمس، سعد الصغير، عمرو رمزي، مصطفي ابو سريع، راندا البحيرى، إيناس النجار، سوار النجار، إيمان السيد، غادة نافع، عبد الله مشرف، سميرة صدقي.

كما استمرت مسلسل” الاختيار" للنجم أمير كرارة، و"قوت القلوب" للنجمة ماجدة زكى، و"البرنس" بطولة محمد رمضان، و"الفتوة" لياسر جلال" في تصوير المشاهد داخل مدينة الانتاج الإعلامي مع اتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

حيث أكد نقيب الممثلين دكتور أشرف ذكي عدم توقف تصوير المسلسلات لما تمثله من خسائر فادحة للمنتجين وانخفاض عدد المسلسلات ل 11 مسلسل فقط في السباق الرمضاني.

ونفى طه الفقى مسئول بالمكتب الإعلامي بمدينة الإنتاج الإعلامي، ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي من وجود حالات إصابة بفيروس" كورونا "فى المدينة، وتوقف تصوير المسلسلات بها، مؤكداً أن كل ما تم نشره كاذب وعار تماما من الصحة، مضيفا أن حركة تصوير الأعمال الدرامية تتم بصورة طبيعية .

وأشار الفقى إلى أن مدينة الإنتاج الإعلامي كانت من أول المؤسسات التى وضعت معقمات وأجهزة قياس لدرجة الحرارة على كافة مداخل المدينة لكل فرد يدخل المدينة، كما قامت بوضع خطة عمل شاملة لمواجهة الفيروس، مشدداً على أن المدينة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمقاضاة مطلقى مثل هذه الشائعات.

فيما كتبت رانيا محمود ياسين عبر "فيسبوك" دفاعا عن الفنانين: "في هجوم على الفنانين انهم بيقولوا خليكم في البيت وهما بينزلوا يكملوا مسلسلات رمضان، أولا ده اسمه التزام والفنان مفيش في ايده حاجة غير إنه يلتزم طالما الجهة المنتجة طالبة منه إنه يكمل في أعمال تعدت أكثر من نصفها ولازم تخلص".

 

وأضافت:" أنا لو عندي عمل بيتصور قبل الكورونا والإنتاج عايز يكمله علشان خراب بيت، والتعاقدات بتاعة المسلسل اللي هو البيع خارجي والعاملين اللي داخل عليهم رمضان محتاجين برضه فلوسهم، فلازم اضطر اكمل وأنا خايفة ورزقي على الله ده مش ذنب الممثل خالص، اللي هو الوحيد  اللي ميقدرش يلبس كمامة وهو بيمثل، ولا جوانتي ولا ينفع ما يلمسش سطح حواليه وهو بيمثل المشهد، كله ممكن يعمل ده إلا هو لذلك بيضطر ينزل يلتزم لكن لو اتقالوا العمل هيخلص بعد رمضان أكيد هيبقى أحسن بالنسبه له ، لأن يا روح ما بعدك روح".

 

وأضافت "أنا مثلا يعني اتعرض عليا مسلسل بعد أزمة كورونا اعتذرت طبعا بس لو كنت بكمل مسلسل واتقالي انزلي هنزل طبعا مفيش في إيدي حاجة اعملها غير الالتزام أرجوكم ارحموا الفنانين من كل هجوم في أي أزمة في كورونا

 

من جانبه هاجم أحمد حسن، لاعب الأهلي والزمالك وقائد منتخب مصر الأسبق، الراقصة دينا، بعد تصريحها الأخير، بشأن مسلسلات رمضان وأزمة فيروس كورونا، وكانت دينا قد قالت: "مضطرين ننزل صور مسلسلات رمضان واللوكيشن كله كمامات ومطهرات".

 

ليرد أحمد حسن حول هذا الأمر قائلًا: "بما إن اللوكيشن معقم وفي مطهرات وكمامات، لا بقى ده احنا نيجي نصلي الجمعة الجاية عندكم، واخواتنا الأقباط ييجوا يوم الأحد، طالما مش عارفين نعقم ونحط كمامات في المساجد والكنائس والله هم يبكي وهم يبكي".

 

ونظرا لخطورة الامر فقد تقدم النائب، السيد حجازي، بطلب إحاطة حول استمرار تصوير مسلسلات رمضان، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

وأعرب النائب عن استيائه من عدم وقف تصوير مسلسلات رمضان، رغم أن معظم الأنشطة تم تعليقها، وتعتبر ذات أهمية أكبر من تلك المسلسلات -

 

وأضاف عضو مجلس النواب، أن الأزمة التي تمر بها دول العالم حاليا ومن بينها مصر، يجب على الجميع إدراكها وتعليق كل الأنشطة التي بها تجمعات وازدحام، مشيرا إلى أن أماكن تصوير المسلسلات قد تكون بؤرة لانتشار فيروس كورونا.

 

وطالب حجازي المسئولين بضرورة التدخل لوقف تصوير المسلسلات، كون الفترة المقبلة مهمة للغاية في مواجهة فيروس كورونا.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق